المتحدثة باسم البيت الأبيض تشارك بدورة الناطقين الحكوميين في معهد الإعلام الأردني

تم نشره الجمعة 28 كانون الثّاني / يناير 2022 09:32 مساءً
المتحدثة باسم البيت الأبيض تشارك بدورة الناطقين الحكوميين في معهد الإعلام الأردني
الاميرة ريم علي و جين ساكي

المدينة نيوز :- شاركت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، في فعاليات الدورة التدريبية التي ينظمها معهد الإعلام الأردني، للناطقين الإعلاميين الحكوميين.
وأكدت سمو الأميرة ريم علي، مؤسس المعهد، في رسالة مسجلة، أن الصحافة مهمة شاقة، وأنه لا بديل عن العمل باحتراف وصدق وموضوعية، ويجب تطوير الاداء والمحتوى الصحفي في ظل عالم يتغير بسرعة ويجب مواكبته بالعلم والمعرفة.
وقالت ساكي، عبر تقنية الاتصال المرئي، إن وظيفة الناطق الرسمي، هي خدمة عامة وشرف كبير في جوهرها، وتشكل حلقة تواصل مؤثرة بين المسؤول والجمهور، مبينة ضرورة أن يتمتع الناطق الإعلامي بالمعرفة والصدق وتقديم الحقائق ضمن صلاحياته.
وأكدت ضرورة المام الناطق الإعلامي، بالتفاصيل في مجال عمله ووظيفته، ومعرفة المعلومات ومحتوى الرسائل الموجهة للجمهور، وإيصالها بأسلوب جذاب وبعيد عن التصادم أو العنف اللفظي في جميع الحالات، بما في ذلك نفي أي إشاعة أو معلومات غير صحيحة. ونصحت الناطقين بضرورة أن تتسم إيجازاتهم الصحفية أو تواصلهم مع الصحافة بالاستمرارية ومعرفة الصحفيين والمراسلين، وطبيعة الوسيلة الإعلامية التي يعملون فيها، مبينة أن على الناطق الإعلامي معرفة من هو جمهوره ومع من يتحدث. وأكدت أهمية الاستعانة بأهل الاختصاص أثناء الإيجازات والمؤتمرات الصحفية عند التعامل مع الأزمات والكوارث الطبيعية والصحية، حيث يساعد ذلك في تقديم الحقائق والمعلومات الموثوقة للجمهور. بدورها، عبرت عميدة المعهد الدكتور ميرنا أبو زيد، عن اعتزازها بمشاركة ساكي بالدورة إلى جانب نخبة من المدربين خبراء الإعلام البارزين، والتي تحققت مشاركتهم بفضل السمعة الدولية المرموقة التي يتحلى بها المعهد في مجال الدراسات العليا للصحافة والاعلام الحديث والجهود الكبيرة والمحترفة على المستوى المحلي والدولي لسمو الأميرة ريم علي، مؤسسة المعهد.
وقالت إن المعهد يعد أول مؤسسة تعليمية عربية تطور مناهجها في ظل تدفق المعلومات المضللة وسيل الشائعات؛ ولا سيما على مواقع التواصل الاجتماعي والحاجة الماسة إلى مواجهتها عبر إرساء مرجعية موثوقة تزود المواطنين والإعلام بالمعلومات الصحيحة وتفتح قنوات التواصل والحوار الشفاف مع الجمهور. وبيت أن المعهد يهدف إلى تمكين الناطقين الإعلاميين من خلال "برنامج تدريب وبناء قدرات الناطقين الإعلاميين الحكوميين"، وفق أعلى معايير استخدام عناصر البيئة الرقمية إلى جانب التركيز على بناء أساس معرفي ثقافي متين لدى المتدربين من خلال التوازن بين الجانبين النظري والتطبيقي والاندماج في تكنولوجيا الإعلام الرقمي.
وينفذ المعهد الاردني للإعلام مشروع "دعم قدرات الإعلام والاتَصال الاستراتيجي للحكومة الأردنية"، بالشراكة مع مكتب وزير الدولة لشؤون الإعلام في رئاسة الوزراء وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.



مواضيع ساخنة اخرى