قبول استقالة الحكومة الكويتية وتكليفها بتسيير الأعمال

تم نشره الثلاثاء 10 أيّار / مايو 2022 11:55 صباحاً
قبول استقالة الحكومة الكويتية وتكليفها بتسيير الأعمال
الشيخ صباح الخالد تقدم باستقالته في 5 أبريل الماضي

المدينة نيوز :- أفادت وكالة الأنباء الكويتية، اليوم الثلاثاء، بصدور أمر أميري يقضي بقبول استقالة الحكومة برئاسة الشيخ صباح الخالد، وتكليفها بتصريف العاجل من الأمور.

ومساء الأحد، قالت صحيفة كويتية إن استقالة الحكومة الكويتية قد قُبلت، مشيرة إلى أن الحكومة ستصرف الأعمال خلال الصيف.

ونقلت صحيفة "الراي" عن مصادر -لم تسمها- أن استقالة الحكومة قُبلت بالفعل، وأنه سيُكلَّف الخالد بتسيير الأعمال ربما طوال عطلة الصيف.

وقالت المصادر إن قبول استقالة الحكومة يعني تراجع احتمالية حل مجلس الأمة، مشيرة إلى الحكومة سيكون بإمكانها حضور الجلسات الخاصة للبرلمان خلال فترة تسيير الأعمال.

وكان ولي عهد الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الصباح، قد تسلّم استقالة حكومة الخالد في 5 أبريل الماضي، وذلك قبل يوم واحد من تصويت برلماني على طلب بعدم التعاون معه.

وهذه هي الحكومة الثالثة في عهد الأمير الحالي الذي حاول منذ توليه الحكم، في سبتمبر 2020، رأب الصدع المتزايد بين الحكومة والبرلمان.

وخلال الفترة التي أعقبت استقالة الحكومة عقد ولي العهد الكويتي لقاءات سياسية رفيعة مع شخصيات من العائلة الحاكمة تولوا مناصب رفيعة في الحكومات الأخيرة، إضافة إلى وزراء بارزين.

وأواخر أبريل، أكد أمير البلاد، الشيخ نواف الأحمد، أن بلاده لن تدخر جهداً في حماية مقدرات ومكتسبات الدولة، مؤكداً أن الإصلاحات "لا يمكن أن تحدث بين ليلة وضحاها".

ودخلت الكويت أزمة سياسية جديدة بعد تقدّم الخالد باستقالته للمرة الثالثة؛ بسبب خلافات متصاعدة مع مجلس الأمة.

وكالات 



مواضيع ساخنة اخرى