الغارديان: مرتزقة فاغنر أفرطوا في استخدام المفخخات ضد المدنيين في ليبيا.. وهذه جريمة حرب

تم نشره الخميس 26 أيّار / مايو 2022 02:38 مساءً
الغارديان: مرتزقة فاغنر أفرطوا في استخدام المفخخات ضد المدنيين في ليبيا.. وهذه جريمة حرب
ليبيا

المدينة  نيوز :- نشرت صحيفة “الغارديان” خبرا حصريا أعده جيسون بيرك ومارتن هودجسون، قالا فيه إن تحقيقا أجرته الأمم المتحدة اتهم مرتزقة من روسيا بالإفراط في استخدام المفخخات في ليبيا، ولم يتركوا علامات ظاهرة تدل عليها وربطوها بدمى أطفال.

وجاء في التقرير أن مرتزقة شركة فاغنر المرتبطة بالكرملين، والذين ساهموا بدعم قوات أمير الحرب خليفة حفتر في هجومها على العاصمة الليبية طرابلس، خرقوا القوانين الدولية بتركهم ألغاما في المناطق المدنية بدون أي محاولة للتحذير أو ترك علامات أو محاولة نزع الألغام القاتلة.

وبحسب تقرير سري للأمم المتحدة والذي سينشر بعد عدة أسابيع، فقد ربط المرتزقة مفخخات بأسلحة قوية متفجرة مضادة للدبابات كانت مسؤولة عن مقتل اثنين من العاملين في تنظيف الألغام من منظمة غير حكومية. ويشكّ المحققون أن مفخخة عُثر عليها في حي مدني بطرابلس مصنعة من قنابل هاون ومتفجرات بلاستيكية رُبطت بدمية، هي من عمل مرتزقة فاغنر.

وتقول الصحيفة إن نتائج التقرير الذي أعده فريق متخصص يعمل لصالح لجنة في الأمم المتحدة مهمتها مراقبة العقوبات وحظر تصدير السلاح لليبيا، ستعزز القلق في العواصم الغربية عن الدور الذي لعبته فاغنر في أفريقيا. وكشفت “الغارديان” في الشهر الماضي عن مذكرات في مالي تربط فاغنر بسلسلة من المذابح هناك.

واتُهمت فاغنر بانتهاكات لحقوق الإنسان في جمهورية أفريقيا الوسطى، حيث قاتل أفرادها في الأشهر الماضية المتمردين نيابة عن الحكومة المركزية. ويُتهم مقاتلو فاغنر بقتل المدنيين خلال الغزو الروسي لأوكرانيا. واعترف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف في لقاء مع محطة تلفزيونية بوجود فاغنر في ليبيا، ولكن “لأغراض تجارية” ولكنه أكد الموقف الرسمي الروسي أن الشركة لا علاقة لها بالدولة الروسية.

ويعتقد الخبراء أن هناك حوالي 2.000 مرتزق تابع لفاغنر، أقل بنحو ألف مقاتل في فترة الذروة قبل عامين. ويغطي التقرير الذي اطّلعت عليه “الغارديان” فترة 13 شهرا من آذار/ مارس 2021 إلى نيسان/ أبريل 2022، مع أن الاتهامات باستخدام الألغام بطريقة عشوائية تعود إلى دعم الشركة تقدم أمير الحرب خليفة حفتر نحو العاصمة طرابلس.

وتوقف التقدم عند ضواحي طرابلس بداية 2020. وقامت فاغنر بزرع عدد من الألغام الضخمة المضادة للجنود والمقاتلين. وبناء على القانون الدولي، فقد كان على فاغنر وضع علامات على الأماكن، وتحذير السكان المحليين، ونزعها عندما انسحبت بعد عدة أسابيع. والفشل بعمل هذا يعتبر جريمة حرب حسب ميثاق جنيف.

ووجد فريق الأمم المتحدة أن عناصر فاغنر لم يمارسوا الحذر عندما وضعوا 35 لغما مضادا للمقاتلين في المناطق المدنية بعين زارة، و”هذا الفشل لتجنب أو على الأقل تقليل الآثار العرضية للذخائر على المدنيين، يجعل من أسلوبهم في الحرب غير قانوني”، كما ورد في التقرير. وبعد فترة قصيرة من انسحاب فاغنر من عين زارة، قتل لغم عامليْن مدنيين في إزالة الألغام، وذلك “لأن اللغم لم يكن معلّما ورُبط بمادة غير مضرة في بيت”.

كما وجد المحققون أن عملاء فاغنر لم يظهروا أية محاولة للتقيد بالقانون الدولي عندما وضعوا المفخخات المضادة للدبابات على طول الطريق الجنوبي لطرابلس، والذي كان المدنيون سيستخدمونه بعد انسحاب المرتزقة. وأقام فريق التحقيق نتائجه على قرص خلّفه مرتزقة فاغنر وراءهم، وعثر عليه صحافيون وفحصه فريق الأمم المتحدة.

ويحتوي القرص على عشر صفحات من كانون الثاني/ يناير 2020، تشمل الأسلحة والمعدات المطلوبة للوحدات الفرعية التابعة لفاغنر في ليبيا وأسماء مشفرة لفريق فاغنر البارز. وتضم الأسماء الحركية على “المدير العام” الذين يرى المحققون أنه يفغيني بريغوجين، رجل الأعمال المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين. ونفى بريغوجين في تصريحات للغارديان علاقته بالشركة.

يصور التقرير بلدا فوضويا مقسما تنتشر فيه انتهاكات حقوق الإنسان بعد 11 عاما من إطاحة الناتو بمعمر القذافي. وشهدت ليبيا في عام 2014 انقساما بين الحكومة المعترف بها دوليا وقوات حفتر التي تسيطر على الشرق. وزاد من حدة الانقسام حرب الوكالة التي دعمت فيها الإمارات وروسيا خفتر، وتركيا الحكومة في طرابلس.

وجاء في التقرير أن “استمرار وجود المقاتلين التشاديين والسوريين والشركات الأمنية الخاصة في البلد هو تهديد خطير على أمن ليبيا والمنطقة”. ويضيف التقرير أن السلام النسبي في البلاد منذ عام 2020 هو نتيجة “وفاق تجريبي” بين تركيا وروسيا، وسمح لموسكو بتقوية مكاسبها العسكرية والاقتصادية في ليبيا التي استخدمتها كنقطة انطلاق لتوسيع وجودها في منطقة الساحل الإفريقية.

وقال جليل الحرشاوي، الباحث المقيم في باريس والمتخصص بالشأن الليبي: “الأمر فوضوي في البداية، ولو وجد البلدان أن ليبيا مفيدة لهما، والجواب نعم. تظل الصورة ليست ثابتة والهدوء هش”. ويرى المحققون أن فرض حظر السلاح على ليبيا لم يكن فعالا، ولم يترك أي أثر ردعي.

ويشير التقرير إلى 175 رحلة عسكرية من روسيا ما بين 1 أيار/مايو و31 آذار/مارس 2022، تحمل شحنات زنتها 10.000 طن من المواد التي تقول روسيا إنها مساعدات إنسانية لليبيا بما فيها لقاحات ضد كوفيد- 19. ولكن وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة نظرت للمزاعم الروسية بسخرية؛ لأنها لم تر أو تسمع بمساعدات إنسانية من روسيا تم توزيعها في شرق ليبيا. كما لم تشر الصور التي التقطتها الأقمار الاصطناعية إلى مواد إنسانية تم إنزالها من الطائرات العسكرية الروسية.

القدس العربي 



مواضيع ساخنة اخرى
وزير الزراعة  : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي وزير الزراعة : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي
توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا
الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا
السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين
الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن
طالبة  اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة طالبة اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة
طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط
قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد
جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا
نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء
نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين
الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ
الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة
عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار
وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم
بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي