إلزام أخذ المطعوم في "التوجيهي" يحتاج إلى مراجعة

تم نشره الإثنين 06 حزيران / يونيو 2022 12:32 صباحاً
إلزام أخذ المطعوم في "التوجيهي" يحتاج إلى مراجعة
علي سعاده

يبدو أن إدارة الامتحانات والاختبارات في وزارة التربية والتعليم لا تتابع الأخبار وإلغاء إلزامية الكمامة في الأماكن المغلقة والمفتوحة، فقد أكدت وزارة التربية أكثر من مرة على إلزامية أخذ الطلبة المطعوم للدخول إلى قاعات امتحانات الثانوية العامة لتقديم امتحانات الدورة الصيفية 2022 (الامتحان العام)، استنادا إلى أمر الدفاع رقم "35" الذي نص على "كل من أتم سن 18 عاما يجب عليه اخذ جرعتي المطعوم، وخلافا لذلك لن يسمح له بالدخول إلى أي منشأة أو مؤسسة رسمية"، ومنها المؤسسات التعليمية.

إدارة الامتحانات شددت على أنه لن يتم السماح لأي طالب بالدخول إلى قاعات الامتحان إلا بإبراز شهادة المطعوم، أو بوجود عذر أو مبرر لعدم أخذه المطعوم، وبناء عليه يتم أخذ القرار المناسب.

قرار الوزارة غريب من جهتين، الأولى أن غالبية من تلقوا المطعوم في الأردن مضى عليهم أكثر من عام على تلقي المطعوم، وبالتالي لا فائدة ترجى منه حاليا في ضوء الحقائق العلمية التي تؤكد على ضرورة أخذ جرعات معززة لبقاء الجسم في مناعة مناسبة ضد الفيروس، وهذا لم يعد مطلبا إلزاميا أيضا.

ووجه الغرابة الثاني، أنه بات بمقدور أي مواطن الدخول إلى المولات والأسواق الكبيرة ووسائل النقل العامة وحتى المستشفيات والمؤسسات الحكومية، دون إظهار شهادة المطعوم، في ظل تراجع أعداد الإصابات والوفيات إلى درجة الصفر.

إلغاء الكمامة قرار جريء، وهو أخطر من إبراز شهادة المطعوم، لأن أخذ المطعوم لا يمنع العدوى، وإنما يقلل من أثارها المدمرة، بينما مع الكمامة من الممكن تفادي الإصابة، إذا كان الأهم قد ألغي فهل يجوز إبقاء الأقل أهمية من ناحية نقل العدوى!

لا أجد أن ما تقوم به الوزارة بخصوص إلزامية المطعوم لطلبة "التوجيهي" له ما يبرره، فهو لن يساعد في محاربة الوباء الذي يشهد أخر أيامه في جميع دول العالم، وسيكون بقاء القرار عاملاً سلبياً على نفسية الطالب وذويه، وعامل توتر في القاعات لا داعي له، خصوصا وأن بعض رؤوساء لجان الامتحان قد يتشددون في هذا الجانب، ويستندون إلى القرار في حرمان طلبة من التقدم لامتحانات الثانوية العامة استنادا إلى قرار تجاوزه الوباء كثيرا.

هذا إذا أخذنا بالاعتبار أن هناك تباعداً مناسباً في المقاعد داخل قاعات الثانوية العامة يمكن من نقل العدوى إن وجدت.

وأظن أن الوزارة لن تتشدد كثيرا في هذا الجانب، لكن بقاء القرار قد يستند إليه بعض من يحفظون التعليمات عن غيب، ويطبقون نص القانون وليس روحه، في إلحاق ضرر بالطلاب.

السبيل 



مواضيع ساخنة اخرى
وزير الزراعة  : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي وزير الزراعة : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي
توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا
الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا
السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين
الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن
طالبة  اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة طالبة اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة
طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط
قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد
جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا
نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء
نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين
الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ
الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة
عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار
وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم
بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي