"التربية" ترد على ذبحتونا : مؤتمر لبث القراءات الخاطئة والغير صحيحة

تم نشره الثلاثاء 27 آب / أغسطس 2019 06:50 مساءً
"التربية" ترد على ذبحتونا : مؤتمر لبث القراءات الخاطئة والغير صحيحة
مبنى وزارة التربية

ردت وزارة التربية والتعليم على ما اوردته "حملة ذبحتونا" حول انتقادها للإمتحان التكميلي لطلبة الثانوية العامة وإنجازات الوزارة مستهجنة كيفية السماح لنفسها الحكم بالفشل على الامتحان التكميلي قبل إصدار نتائجه، وهي ترى أن ما يؤكد فشل الامتحان أن وزير التربية والتعليم صرح بأن الامتحان سيخضع للمراجعة، ففي نظر الحملة أن المراجعة لأغراض التحسين والتطوير مظهر من مظاهر الفشل مع أنه الخطوة الأهم نحو مزيد من النجاح.

 

وقالت الوزارة في ردها على لسان مدير دائرة الامتحانات نواف العجارمة أن عدد الطلبة الذين تقدموا للامتحان التكميلي بهدف استكمال متطلباتهم أو رفع معدلهم قد زاد على اثنين وتسعين ألفًا توزعوا على فئات وفق عدد المباحث التي تقدموا لها على النحو الآتي:

عدد المباحث

مبحث واحد

مبحثان

ثلاثة مباحث

أربعة مباحث

خمسة مباحث فأكثر

عدد الطلبة المتقدمين

22713

18732

16111

12755

22132

 

وبينت أن هذه الأعداد من الطلبة المتقدمين للامتحان التكميلي واحد من مؤشرات كثيرة على نجاحه، وستظهر بقية هذه المؤشرات عند إعلان النتائج.

 

واضافت الوزارة ان الجملة مازالت تعتقد أن قرار الامتحان التكميلي جاء ارتجاليا، وهو اعتقاد خاطئ، فكيف لقرار يأخذ كل هذه التدابير لعقد الامتحان أن يكون ارتجاليًّا؟!

 

واكدت الوزارة في ردها بأنها لن تتوانى في عرض مفصل لنتائج الامتحان التي ستكون مبشرة بإذن الله، وتدريجات الفئات الخاصة بالمعدلات التي تعودت على نشرها في كل عام.

واستغربت الوزارة سلوك الحملة العدائي تجاهها خاصة بعد ان أعلنت الحملة بأنها ستقدم قراءة مفصلة لنتائج التوجيهي في مؤتمر صحفي، فإنه دون شك سيكون مؤتمرا لبث القراءات الخاطئة والاستنتاجات الغير صحيحة.