الممارسات التي تؤثر على صياغة القانون

تم نشره الأربعاء 02nd تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 12:35 صباحاً
الممارسات التي تؤثر على صياغة القانون
معاذ الشخانبه

من اقوال جلالة الملك المفدى في اوراقه النقاشية : «سيادة القانون..أساس الدولة المدنية»

الدولة المدنية تنشأ في أطار القوانين والأنظمه وتدير كافة مرافقها ضمن حدود القانون ، والذي يدير دفتها في كافة مراحلها هي ( القوة البشرية ) التي تتزوع بين مؤسسات الدوله على مختلف مسمياتها وطبيعة اعمالها فلكل مؤسسة لها قانون ينظم اعمالها وعلاقتها مع متلقي الخدمه وينظم اهدافها واستراتيجيتها التي تنعكس ايجابا على الوطن ومقدراته ، وهنا تساهم دولة القانون بنشر الثقافه المدنية بتطبيق القوانين العادله كلا حسب مقتضاه بحزم على الجميع وبالتساوي.

ان من الممارسات التي تؤثر على صياغة القانون في وقتنا الحاضر وتتلخص بالاراء والواسطه والمحسوبية والاجتهادات والاعتقادات والانشطه والقرارات الصادرة من المختصيين او اصحاب القرار ودون الرجوع الى راي او سند قانوني ينظم هذه الممارسات وتنعكس سلبا على واقع الحال والانتاج وكل هذه الامور تتلخص فقط (بالممارسات التي تؤثر على صياغة القانون وهي تغول السياسه او الرأي الشخصي على نصوص القانون واحكامه ) فالقوانين انواع منها الخاص ومنها العام ولكل منهما فروعا عديدة، اما الفرق بين السياسة والقانون فالقانون هو الذي يصنع السياسة في الدولة والمجتمع التي من خلاله تستمد السياسه تكوينها واسسها من خلال تطبيق القانون الذي يتضمن الحقوق والواجبات والقواعد النظرية المكتوبة كي تمارس الحكومة ومؤسساتها دورها للوصول الى اهداف منسجمه ومتوافقه مع نمط الحياة وتطلعات المجتمع .

ان اصلاح العلاقه بين السياسه والقانون في وطننا لا يتم الا من خلال نشر ثقافه التطبيق الممهنج للقانون بين افراد كافة السلطات الثلاث التي تدير شؤون البلاد بالاضافه الى المجتمع المدني بكافة مؤسساته وبيان معاني مفاهيم الولاء والانتماء بان يكون الانتماء للارض والوطن وان يكون الولاء للقياده ، فالصالح العام لا نريده ان يكون اداة صراع على فن ادارته بمنظور القوى السياسيه او الاحزاب او مؤسسات المجتمع المدنية او من اصحاب القرار في السلطات الثلاث في الوطن وان يتركوا القانون هو السبيل الوحيد في تعريف الصالح العام وادارة شؤونه وان نجمد التدخل السياسي بالقانون وتكييفه حسب مبتغاه لانه بهذه الطرق يضعف القانون وتضعف مكانته في الوطن بالاضافه الى اضعاف مكانته لدى الشعب ولدى المؤسسات في الدوله فنتمنى ان يبقى القانون فوق الجميع وان تطبق احكامه بالعدل والمساواة وان تزدهر الدولة حسب رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وان تكون دولة مدنية بامتياز .



مواضيع ساخنة اخرى
هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي
أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا
اعتقال اردنيتين في الكويت اعتقال اردنيتين في الكويت
واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن
إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن
مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد
لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا
العفيف :  نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة" العفيف : نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة"
ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية
تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن ..  فيديو وصور تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن .. فيديو وصور
وفاة شابة ضربها والدها بعمان وفاة شابة ضربها والدها بعمان
هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى
إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس
تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء
الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم
البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم