كيف نزيد المخزون الاستراتيجي من النفط الرخيص ؟

تم نشره الأحد 26 نيسان / أبريل 2020 12:07 صباحاً
كيف نزيد المخزون الاستراتيجي من النفط الرخيص  ؟
د .فطين البداد

ما من شك بأن التوجه الحكومي الآن بخصوص الطاقة سينصب على زيادة المخزون الاسراتيجي من المشتقات النفطية ، لكي لا يمر انخفاض اسعار النفط ونحن نراقب فقط .

وفق خبراء ، فإن بإمكان شركة الكهرباء الوطنية توفير مبلغ قد يصل الى 400 مليون دولار ، وهو مبلغ مهم لشركة ترزح تحت طائلة ديون بالمليارات .

كما هو معروف ، فإن كورونا لن يظل متحكما بايقاع الاقتصاد العالمي الى الابد ، وان كانت آثاره لن تندمل في سنوات : من اجل ذلك فإن التحسب لما بعد كورونا وانخفاض النفط الى هذا المستوى يجبر كل الحكومات غير النفطية على ان لا تنام الليل من اجل الاستفادة من هذا الانخفاض بما يفيد الاقتصاد بمختلف وجوهه في المرحلة القادمة .

بالامكان الاقدام على عقود آجلة وبنفقات لا تؤثر على الموازنة كثيرا وبما يضمن خفض الفاتورة النفطية على البلد حكومة وشعبا ، ولقد علمت بأن وزيرة الطاقة شرعت في تنفيذ التوجيهات الملكية بهذا الصدد وسنسمع قريبا ، عن زيادة في المخزون الاستراتجي في بعض أماكن التخزين وخاصة في الماضونة التي تشكل ما يقرب من 20 % من القدرة التخزينية للأردن بما يصل الى 350 ألف طن ، ويمتلك الاردن اضافة الى ذلك قدرات تخزينية في العقبة وفي المصفاة ، بل وحتى في البحر من خلال بواخر عائمة .

كل القراءات تقول بأن سرعة الاستفادة من هذا الانخفاض في اسعار النفط قد تهبط بتكلفة الفاتورة النفطية الحكومية الى ما يقرب من 40 أو حتى 45 % ، ونحن هنا نتحدث عن ما يصل الى حوالي مليار دينار ، إذا حسبنا أن التكلفة السنوية للفاتورة النفطية تصل الى اكثر من ملياري دينار وفق بعض البيانات .

وعلى كل حال ، فإني ارغب في ان اختصر المسألة واتحدث عن " صعوبات " بهذا الشأن تتعلق بالموازنة نفسها التي هي في حالة عجز أصلا ، وأقول : بأن على الحكومات أن تدير الاقتصاد بحدود محسوبة في هذه المرحلة الاستثنائية ، واعتقد انه لا بأس الآن في ترحيل بعض بنود الموازنة الى بند جديد يصب في مصلحة تخزين النفط الخام ، بل والغاز أيضا ، لأن التذرع بالعجز وعدم القدرة على الانفاق لن يعفي الحكومة من مسؤولياتها أمام هذا الانخفاض الكبير التاريخي والذي لن يتكرر .

بالعقود الآجلة تنفك هذه المعضلة لان المبالغ التي تدفع في هذه الحالة صغيرة ومقدورعليها .

حمى الله الأردن .

د. فطين البداد



مواضيع ساخنة اخرى
بالصور : مشاهد مهيبة لعشرات آلاف الاتراك يؤدون اول صلاة جمعة في زمن كورونا بالصور : مشاهد مهيبة لعشرات آلاف الاتراك يؤدون اول صلاة جمعة في زمن كورونا
نتنياهو: الضم سيتم في يوليو وفلسطينيو غور الأردن لن يحصلوا على جنسية إسرائيل نتنياهو: الضم سيتم في يوليو وفلسطينيو غور الأردن لن يحصلوا على جنسية إسرائيل
الصحة للموظفين : لا تتردووا بطلب الاجازة او المغادرة حين الشعور بالتعب الصحة للموظفين : لا تتردووا بطلب الاجازة او المغادرة حين الشعور بالتعب
الحكومة تدرس تعديل إجراءات الحظر الشامل يوم الجمعة الحكومة تدرس تعديل إجراءات الحظر الشامل يوم الجمعة
جابر : الاردن صنف من افضل الدول في مواجهة جائحة فايروس كورونا جابر : الاردن صنف من افضل الدول في مواجهة جائحة فايروس كورونا
العضايلة : حزمة من القرارات قيد الدراسة من ضمنها الزوجي والفردي العضايلة : حزمة من القرارات قيد الدراسة من ضمنها الزوجي والفردي
الخلايلة : فتح المساجد يوم الخامس من حزيران ستقتصر على صلاة الجمعة فقط الخلايلة : فتح المساجد يوم الخامس من حزيران ستقتصر على صلاة الجمعة فقط
العضايلة :اعادة فتح المساجد اعتبارا من الجمعة الخامس من حزيران العضايلة :اعادة فتح المساجد اعتبارا من الجمعة الخامس من حزيران
نتنياهو: اتفاق السلام مع الأردن صامد نتنياهو: اتفاق السلام مع الأردن صامد
شاهد :توقعات بفتح خطوط النقل العام للتنقل بين المحافظات قريبا شاهد :توقعات بفتح خطوط النقل العام للتنقل بين المحافظات قريبا
الجامعة الاردنية تستعد لاستئناف التدريس بإقرار خطة للسلامة الجامعة الاردنية تستعد لاستئناف التدريس بإقرار خطة للسلامة
تخفيض مدة الحجر الصحي الإلزامي من 17 يوما إلى 14 تخفيض مدة الحجر الصحي الإلزامي من 17 يوما إلى 14
الدفاع المدني يزيل خاتم علق بيد فتاة بمنشار كهربائي الدفاع المدني يزيل خاتم علق بيد فتاة بمنشار كهربائي
العثور على الشخص المفقود في البلقاء العثور على الشخص المفقود في البلقاء
دير علا : العثور على مواطن فقد منذ خمسة أيام دير علا : العثور على مواطن فقد منذ خمسة أيام
دراسة إحالة الموظفين للتقاعد لمن بلغت خدماتهم (28) سنة وأكثر .. وثيقة دراسة إحالة الموظفين للتقاعد لمن بلغت خدماتهم (28) سنة وأكثر .. وثيقة