برامج تلفزيونية ضارة بالأطفال

تم نشره الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2020 12:27 صباحاً
برامج تلفزيونية ضارة بالأطفال
أحمد جميل شاكر

تقول الدراسات ان الطفل العربي يقضي نحو أربع ساعات يوميا أمام التلفزيون ، وهو وقت هائل قياسا بساعات صحو الطفل ، خاصة إذا اختصرنا وقت الدراسة في المدرسة ووقت مراجعته لدروسه ، فماذا يرى الطفل؟.

حسب آخر دراسة تناولت أثر البرامج التلفزيونية الموجهة على أطفالنا أعدها المجلس العربي للطفولة والتنمية ، والذي قام بتحليل مضمون ما تبثه قناة عربية واحدة من بين القنوات العربية الفضائية والأرضية - تم اختيارها عشوائيًا في ما بثته خلال أسبوع من برامج أطفال مستوردة من الغرب - وتبين أنها عرضت أكثر من 300 جريمة قتل بالإضافة إلى إعلانات تدعو الأسر إلى شراء أشرطة فيديو تتضمن أعمال عنف.

وبتحليل ما بثته هذه القناة من أفلام خلال المدة نفسها وجد أن 30 % منها تتناول موضوعات جنسية و27 % تعالج الجريمة ، وأن هذه البرامج تتضمن ايضاً العديد من المشاهد التي تظهر فيها الشخصيات ذات السلوك الإجرامي ، وتعددت أبعاد الشخصيات الإجرامية التي تستخدم أجسادها في أشكل الصراع العنيف ، كما أن معظم الجرائم التي تتضمنها تعد جرائم ضد المجتمع وأن هذه البرامج تحتوي على عنف بدني يصل إلى 96 % من مجمل أساليب العنف المستخدمة فيها ومنها 58 % عنف قاتل ومدمر من حيث درجة خطورته.

وبتحليل مضمون الرسوم المتحركة المستوردة من الغرب التي عرضتها القناة الفضائية العربية محط الدراسة وخلال المدة نفسها ، تبين أنها تتضمن عنفًا لفظيًا تكرر 370 مرة وبنسبة بلغت 61 % وبمعدل نسبي يفوق العنف البدني الذي بلغت نسبته 39 % في أحد مسلسلات الرسوم المتحركة كما تنوعت مظاهر العنف اللفظي حيث ظهر السب والشتائم بنسبة 49 % والتهديد بالانتقام بنسبة 23 % والتحريض 14 % والاستهزاء والسخرية بالآخرين 12 % والقذف 3 % .

من جهة أخرى تجسد العنف البدني في سبعة مظاهر يتصدرها الضرب بالأيدي بمعدل نسبي 25 % ،فإلقاء الأشياء على الآخرين بنسبة ْ20 { ثم تقييد حركتهم بنسبة 18 % ثم الشروع في القتل بنسبة 17 % ثم خطف الأشخاص بنسبة 9 % فالسرقة بالإكراه بنسبة 7 % وأخيرًا الحبس بمعدل نسبي 3 %.

من جهة أخرى ارتفعت نسبة الكائنات الخرافية المرتكبة لأفعال العنف ووصل معدلها النسبي إلى 24 %.

كما تبين أن الشخصيات التي يقلدها الأطفال وتمارس العنف والسلوك العدواني معظمها متضمن في البرامج والرسوم المتحركة ، ومنها 43 % من شخصيات مسلسل رسوم متحركة وتنوعت أشكال العنف الذي مارسته هذه الشخصيات الكارتونية إلى 35 % مشاجرات و33 % مقالب و14 % معارك و5 % تهديد وتعذيب ، وتبين الدراسة أن أطفالنا يقلدون مشاهد العنف التي يشاهدونها في برامج الأطفال المذاعة عبر القنوات التلفزيونية العربية الأرضية والفضائية بشكل مكثف في نطاق الأسرة ، ثم تأتي المدرسة في المركز الثاني ، وأن الذكور أكثر ميلاً لتقليد الشخصيات الكرتونية العنيفة ، وبلغت نسبتهم 61,81 % بينما بلغت نسبة الإناث 3,35 %.

هذا الأمر يدعونا الى الخوف على هذا الجيل الذي يشاهد بعض القنوات الفضائية ، ما دمنا نعتمد بشكل كبيرعلى الانتاج الغربي ، ولا ننتج كل برامجنا النابعة من هويتنا الثقافية والحضارية.

الدستور