الإهمال الطبي يحصد روح معتقل مصري جديد داخل محبسه

تم نشره الأحد 21st حزيران / يونيو 2020 04:26 مساءً
الإهمال الطبي يحصد روح معتقل مصري جديد داخل محبسه
حمدي عبد العال ريان

المدينة نيوز :- قالت الحملة الشعبية لدعم المعتقلين والمختفين قسريا بمصر "حقهم" إن معتقل مصري يدعى حمدي عبد العال ريان (60 عاما) توفى داخل محبسه بسجن معسكر قوات الأمن بمدينة العاشر من رمضان في محافظة الشرقية (شمالي القاهرة).

وأكدت الحملة أن سبب وفاة عبد العال يرجع لتعرضه لإهمال طبي مع ظهور أعراض فيروس كورونا المستجد عليه، مضيفة: "رغم ظهور العديد من الأعراض عليه، إلا أن إدارة السجن تركته يعاني ولم تنقله إلى المستشفى".

وفي سياق آخر، كشفت حملة "حقهم" إن "وزارة الداخلية قامت بنقل جميع المعتقلين السياسيين من الحجر الصحي بمستشفى المحلة العام إلى سجن طنطا العمومي المكتظ بالمعتقلين السياسيين والجنائيين برغم عدم تمام شفائهم من الإصابة بفيروس كورونا".

ويؤكد حقوقيون أن عدد المعتقلين الذين توفوا بسبب الإهمال الطبي أو سوء المعيشة أو التعذيب في السجون المصرية، منذ حزيران/ يونيو 2013، تجاوز الـ 900 حالة حتى الآن.

ويواجه الآلاف من المعتقلين السياسيين في السجون المصرية خطر الموت، على وقع تفشي فيروس كورونا المستجد، فضلا عن تعرضهم للتعذيب والإهمال الطبي "المتعمد"، وعدم تقديم أي رعاية صحية لهم، كما يؤكد حقوقيون.

عربي 21