تأجيل الضم لهذا السبب

تم نشره الأحد 05 تمّوز / يوليو 2020 01:04 صباحاً
تأجيل الضم لهذا السبب
د . فطين البداد

يلمح الفلسطينيون الرسميون الآن  لمسألة تبادل الاراضي بدل الضم المؤجل ،  ويخشى العارفون و" الفاهمون "  من ان يكون هذا التبادل قبولا بصفقة القرن من زاوية اخرى ، لأن   الموافقة على مبادلة الاراضي بالحجم الذي سبق طرحه لن يخلف دولة مستقلة أبدا ،   إذ  ستكون مجزأة ، ومن العيب اعتبار عدة " أشبار " في بعض اطرافها امتدادا  طبيعيا ناهيك عن ضبابية الاتصال بغزة .

 أكثر من عامل اربك نتنياهو وجعله يحنث بوعده للمستوطنين  ، والسبب الابرز ،  هو  انتظار  الموافقة الامريكية ، وأيا كان الأمر ، فإن  اسرائيل ماضية في مشروعها الإلغائي لاي وجود فلسطيني سياسي على شكل وطن في الضفة الغربية وغزة  وعلى اي مساحة كانت ، لأن " أرض الميعاد " لا تشمل  الخط الاخضر ومستوطنات الضفة فقط .

 كما اشرنا ،  هي  مسألة وقت فقط  وانتظار للضوء الاخضر الامريكي الذي يريد تطبيق الصفقة بما يفضي  لدويلة في " الخيال " مقطعة الاجزاء وغير مترابطة وبلا جيش  .

 
جبل ابو غنيم


مستوطنة هارحوما 

كلام متناقض للوهلة الأولى ، ولكنه ليس كذلك بالتأكيد .

وللتذكير ، فإني  أدعو القارئ الكريم للعودة بالذاكرة إلى أواسط  التسعينات من القرن الماضي حينما  بدأت اسرائيل بتجريف جبل ابو غنيم رغم أن  حبر اوسلو كان ما يزال ساخنا  " اوسلو  وقع في 1993 " إذ   كان يخرج علينا من السلطة آنذاك  نفس الاشخاص الذين يخرجون الآن  ممن  يؤكدون بأن اقامة مستوطنة على هذا الجبل هو أمر من سابع المستحيلات ، وهو نفس تأكيدهم الآن على إفشال الضم ، والصفقة  ..   ولكننا نطلب من المتابعين البحث عن مستوطنة " هارحوما " التي تضم الآن 7500 وحدة سكنية رغم كل تلك المظاهرات العارمة والرفض الدولي العتيد  .

هارحوما الآن ،  أيها السادة ، هي " جبل ابو غنيم " بالامس ..

جى بي سي نيوز 



مواضيع ساخنة اخرى