وول ستريت جورنال: «⁧‫البنتاغون»‬⁩ يُحقق في الروابط العميقة بين ⁧‫حفتر‬⁩ والمرتزقة الروس

تم نشره الأحد 26 تمّوز / يوليو 2020 11:05 مساءً
وول ستريت جورنال: «⁧‫البنتاغون»‬⁩ يُحقق في الروابط العميقة بين ⁧‫حفتر‬⁩ والمرتزقة الروس
⁧‫حفتر

المدينة نيوز :- أفاد تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، بأن ⁧‫البنتاغون‬⁩ يحقق في الروابط العميقة بين ⁧‫حفتر‬⁩ والمرتزقة الروس.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولون أمريكيون قولهم، إن واشنطن هددت حفتر بالعقوبات بسبب رفضه إعادة فتح صادرات النفط، وهو قرار اتخذ تحت التأثير أو النفوذ الروسي.

وأضاف التقرير: “أمير الحرب سمح في البداية بإعادة فتح الموانئ لكنه غير رأيه عندما انتقلت قوات مجموعة فاغنر إلى السدرة”.

وقال مسؤول أمريكي للصحيفة، إن وزارة الخارجية أوصلت التهديد بفرض العقوبات إلى حفتر لأنه “كان يتصرف بسخافة وتصلب” مع موضوع المنشآت النفطية في شرق ليبيا.

وأشار التقرير إلى أنه وفقاً لسجلات الممتلكات الأمريكية، فإن حفتر يمتلك مزرعة بقيمة 185000 دولار ومسكن بقيمة 364000 دولار في فيرجينيا ، مما يجعله عرضة للعقوبات الأمريكية.

وفي وقت سابق، أكدت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم”؛ أن لديها أدلة تثبت نشر مجموعة فاغنر الروسية معدات عسكرية في ليبيا قادرة على إجراء عمليات حركية.

وقالت أفريكوم في بيان: “إن لديها صورا تظهر قوات ومعدات فاغنر الروسية في الخطوط الأمامية في سرت، وفي تزايد باستمرار في ليبيا”

وأشارت إلى أن روسيا زودت قوات فاغنر العاملة في ليبيا بطائرات مقاتلة ومدرعات عسكرية وأنظمة دفاع جوي وإمدادات عسكرية.

وأضافت أن الأمر يعد انتهاكا لقرار مجلس الأمن بشأن توريد السلاح.

ونوهت أفريكوم إلى أنها تواصل توثيق كيفية استخدام روسيا لمجموعة فاغنر كوكيل في ليبيا لإقامة وجود طويل الأمد في البحر الأبيض المتوسط.

وكالات