لماذا لم يكسر احد " جرة " خلف الرزاز ؟

تم نشره الأحد 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 12:07 صباحاً
لماذا لم يكسر احد " جرة " خلف الرزاز ؟
د.فطين البد

أبلى بلاء حسنا كما يقول مريدوه ، ولم يحسن الاداء كما يقول منتقدوه ، الا ان الحقيقة والتي يجب الاعتراف بها ، هي ان رئيس الحكومة السابق الدكتور عمر الرزاز لم تسعفه الظروف ليحقق البرنامج المطلوب منه ولعوامل كثيرة كان اخرها مفاجآت هذا العام بايامه ولياليه الجائحة .

منتقدوه يقولون بانه لم يفعل شيئا سوى فرض الضرائب وبانه غادر دون أن يتلقى من الاردنيين قبلة وداع بعد ان اضاف الى المديونية 4 مليارات دينار .

ولكن الرجل ، شئنا ام ابينا ،حاول أن يفعل شيئا فاصطدم بعقبات ، وقد كان دمثا وهادئا ودبلوماسيا ، فهو الذي جاء على وقع اعتصامات الرابع الشهيرة ، وما ان حط رحاله حتى داهمه فيضان البحر الميت ، وما لبث ان عمل بجهد جهيد على اقرار قانون الضريبة الذي خرجت ضده تلك الاعتصامات ، ولم يكن يخطر بباله بأنه سيواجه احتجاجات " مهنية " من نقابة المعلمين لتكون مع كورونا اخطر التحديات في مسيرته كرئيس وزراء .

وجد ترحيبا شعبيا مقبولا بسبب أنه رجل بدون أي ماض سيئ ، وبسبب كونه خبيرا اقتصاديا و" دكتورا " من هارفرد ومونتانا ، وله باع طويل في الاقتصاد بعد شغله رئاسة صندوق الملك عبد الله للتميز ومنتدى الاستراتيجيات الاردني ومديرا للضمان الاجتماعي ومديرا للبنك الدولي في بيروت وواشنطن ، اي أنه لم " يبلش " داخليا بالقدر الذي يطبعه بعض الساسة الاردنيين في الذاكرة ، وهو من اجل ذلك كله ، ولكونه ليبراليا بثقافته ، حظي بالرضا في البداية فآثر أن يكون منفتحا وشفافا ، ولأن الهم الأردني الشعبي اقتصادي بامتياز ، فإن شعبية الرزاز وفي اخر استطلاع علمي لحكومته هبطت الى مستويات دنيا ، لانه وباختصار لم يعالج لا الفقر ولا البطالة ولا حتى مشاكل التعليم التي قيل انه ذو باع طويل فيها .

يغادر الرزاز بمشاعر مختلفة من قبل الجمهور ، ولكن الشيئ الثابت أن الرجل دخل نظيفا وغادر نظيفا ، ويؤكد مقربون منه بأن هاجسه " الشخصي " كان ان يغادر محافظا على ارث عائلته التي تحظى بالاحترام ، ونحسب أنه نجح في ذلك نجاحا باهرا رغم كل المحطات التي أوقفته أو توقف عندها ، او تلك التي اجتازها بصعوبة .

يغادر الرزاز دون ان تكسر خلفه الجرار ، وفي النهاية : لو دامت لغيرك لما وصلت اليك .

د.فطين البداد



مواضيع ساخنة اخرى
مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية مدير الامن الوقائي السابق زهدي جانبك يروي قصة الخاوات في النوادي الليلية
التربية : تعميم دليل العودة للمدارس التربية : تعميم دليل العودة للمدارس
القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً  في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور القبض على ١٤٢ شخصاً مطلوباً في ثالث أيام الحملات الأمنية .. بالصور
صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان صور : العثور على تمثال اثري قرب الساحة الهاشمية في عمان
القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق " القبض على الملقب روكس " نقيب اصحاب السوابق "
الملك: اتخاذ أشد الإجراءات القانونية لحماية المجتمع من وقوع الجرائم الملك: اتخاذ أشد الإجراءات القانونية لحماية المجتمع من وقوع الجرائم
الزرقاء  : مجهولان يحرقان مركبة الزرقاء : مجهولان يحرقان مركبة
مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء مدير الخدمات الطبية يكشف تفاصيل حالة فتى الزرقاء
الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل الهواري : الأردنيون يسيرون بخطى واثقة نحو الإغلاق الشامل
الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا الصحة العالمية : ديكساميثازون هو العلاج الوحيد الذي ثبت فعاليته ضد كورونا
بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة بتوجيهات ملكية..القوات المسلحة تلبي احتياجات أرملة الشهيد جميل المواجدة
رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله رجل الامن صاحب مقولة " الي ما معه حق خبز يوخذ عحسابي " في ذمة الله
البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس البدور : أي شخص يعاني من الرشح هو مصاب بكورونا حتى يثبت العكس
توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد توقيف جميع المتهمين بجريمة الزرقاء بجناية الشروع بالقتل العمد
تعيين اردني مساعدا  لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا تعيين اردني مساعدا لأمين عام الأمم المتحدة كمنسق اقليمي للشؤون الإنسانية في سوريا
هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب هل سيتم صرف رواتب القطاع العام يوم الأحد المقبل .. العايد يجيب