البرهان: ما يجري في جوبا هو تأسيس لمستقبل السودان

تم نشره الأربعاء 26 أيّار / مايو 2021 03:46 مساءً
البرهان: ما يجري في جوبا هو تأسيس لمستقبل السودان
رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان

المدينة نيوز :- انطلقت، الأربعاء، جولة مفاوضات السلام الجديدة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال، في جوبا، عاصمة جنوب السودان، وسط تفاؤل كبير أبداه القادة السودانيون.

وأكد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، على أن الباب مفتوح لانضمام الجميع من أجل تحقيق السلام الشامل، مشيرا إلى تصميم الخرطوم على إنجاز عملية السلام في البلاد ، وفق "سكاي نيوز " .

وأضاف أن ما يجري في جوبا حاليا هو تأسيس لمستقبل السودان، مؤكدا "قلبنا مفتوح ومصممون على إنجاز سلام السودان الذي يكمل ما تم في الاتفاقات السابقة".

وتابع: "وقعنا اتفاقات مع بعض الحركات الأخرى ومصممين على كمال هذا الطريق، وملتزمين بما تم الاتفاق عليه في إعلان المبادئ والالتزام بالحوار، ونسبقى نتحاور حتى تصل إلى اتفاق يرضي أمانينا".

وشدد على أن "القانون هو الذي يحكم في السودان ولا فرق بين الأفراد والجماعات".

دعم أميركي للسلام

من جانبه، شدد المبعوث الأميركي إلى السودان، دونالد بوث، على أن الولايات المتحدة وشركائها، مستعدة لدعم مفاوضات السلام بين الأطراف السودانية.

وأكد المبعوث الأميركي، على أهمية أن تمضي مفاوضوات السلام قدماً، لتحقيق السلام المستدام والتنمية.

كما حث المبعوث الدولي للسودان، فولكر بيرتس، الحكومة السودانية والحركات الشعبية شمال، على بذل مزيد من الجهود، وتقديم التضحيات والتنازلات، للوصول إلى تحقيق سلام مستدام في السودان.

وكانت الحكومة السودانية التي تشكلت عقب الاحتجاجات التي أطاحت بنظام الرئيس السابق، عمر البشير، قد أعلنت أن من أولوياتها إرساء السلام في مناطق النزاع العديدة التي تفجرت في البلاد، بين الحكومة المركزية في الخرطوم والحركات المتمردة، لأسباب عرقية وأخرى تتصل بخلافات عن توزيع الموارد

وفي سبيل إعادة الاستقرار إلى البلاد، تم الإعلان عن اتفاق سلام في جنوب السودان العام الماضي 2020، مع عدد من الحركات المتمردة، لتقاسم الثروة والعدالة الانتقالية لكن الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال، لم تنضم إلى الاتفاق، لأنه لا يخاطب جذور الأزمة السودانية، مثل شكل الدولة السودانية الجديدة.

وتسيطر حركة الحلو على مناطق استراتيجية في جنوب كردفان، وتحظى بتأييد واسع في أوساط السكان المحليين.

وتسعى جولة المفاوضت الحالية إلى الوصول إلى سلام بين السودان والحركة الشعبية.

رسالة إلى العالم

بدوره، قال رئيس الحكومة السودانية، عبد الله حمدوك: "نريد أن نرسل رسالة إلى كل العالم مفادها أننا كسودانيين قادرين على حل قضايانا بل وتنفيذ التزاماتنا من أجل إنهاء المعاناة بعد إنجازنا لثورة فريدة قدمت عبرها التضحيات.".

وتابع: "قد آن الآوان لمخطابة القضايا السياسية والأمنية والاقتصداية عبر منهج للحوار يسهل الوصول حلول حتى يصل الشعب السوداني إلى مبتغاه في الحرية والسلام والعدالة".

وشدد على أن الهدف الأساسي من الحوار بخصوص السلام يجب أن يكون استقرار ورفاه الإنسان السوداني خاصة من المناطق المتأثرة بالنزاعات

وقال إن هناك بعض النقاط التي يجب النظر إليها باعتبارها عامل مساعد للتفاهم بين السودانيين، مشيرا إلى أن السودا بلد متعدد الإثنيات والأعراق ومتعدد الأديان والثقافات.

واعتبر أن هذا التعدد يثري بلادنا ويجعل فرصة انفتاحه أكبر في الإقليم والعالم ويوسع المجال للاستفادة من هذا التنوع.

وتابع: "لقد كان علينا أولا الاعتراف الكامل بهذه الاختلافات، فهذا ما يجعل الحصول على الحقوق خاصة حق المواطنة سائدا على حدوث التمييز والاستعلاء الذي اضر كثيرا ببلادنا".

قلق الحركة الشعبية

من جانبه، قال رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال، عبد العزيز الحلو إن جولة المفاوضات هذه، تتوافق مع الذكرى الثامنة والثلاثين لتأسيس حركة تحرير السودان التي حاربت من أجل بناء السودان الجديد.

وتابع: "بعد ثورة ديسمبر الجديدة، الحركة الشعبية وحلفائها عملوا على التوصل إلى إجماع من أجل بناء السودان الجديد. سودان حر ومتنوع وبناء الحرية والعدالة والمساواة".

ومع ذلك، قال إن الحركة "تراقب بقلق شديد انتهاكات حقوق الإنسان دون تقديم الجناة إلى المحاكمة وهذه واحدة من أهم مهددات السلام والاستقرار في السودان".

وأردف: "نؤكد عزمنا على تسوية لسلمية عبر المفاوضات بمخاطبة جذور الأزمة في السودان، نحن ملتزمون طالما هناك إرادة.. نحن هناك لتحقيق العدالة بناء على مبادئ دستورية.

 



مواضيع ساخنة اخرى
هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي هنانده : 50% من الوظائف الحالية ستختفي
أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا أمين عام سلطة المياه : الوضع المائي صعب جدا
اعتقال اردنيتين في الكويت اعتقال اردنيتين في الكويت
واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن واشنطن تسحب منظومات الدفاع الجوي من عدة دول في الشرق الاوسط بينها الاردن
إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن إعطاء 1323 جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة في الأردن
مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد مدير الأمن العام يتجول في وسط البلد
لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا لصوص يسرقون المحول ويقطعون الكهرباء عن صافوط وعين الباشا
العفيف :  نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة" العفيف : نتجه لطلب شهادة الأمير حمزة في "قضية الفتنة"
ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية ولي العهد يعود الطفلة اللبنانية المصابة التي وصلت الى الاردن للعلاج بتوجيهات ملكية
تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن ..  فيديو وصور تعرف على الفتاة الأردنية التي تصدرت المشهد في قمة أردوغان وبايدن .. فيديو وصور
وفاة شابة ضربها والدها بعمان وفاة شابة ضربها والدها بعمان
هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى هزة أرضية بقوة 1ر4 درجة جنوب غرب وادي موسى
إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس إسرائيل برسالة إلى الأردن والسلطة الفلسطينية : لا نريد تصعيد الوضع في القدس
تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء تفاصيل القبض على قاتل شقيقته قبل 20 عاما في الزرقاء
الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم الحواتمة يوعز للقضاء الشرطي بتوقيف طاقم دورية نجدة والتحقيق معهم
البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم البلبيسي : 15 ألف شخص أصيبوا بعد تلقيهم المطعوم