قرار الهواري الأخير وأجور أطباء الاقامة في مستشفيات القطاع الخاص

تم نشره الأحد 01st آب / أغسطس 2021 12:08 صباحاً
قرار الهواري الأخير وأجور أطباء الاقامة في مستشفيات القطاع الخاص
د.فطين البداد

لعل وزير الصحة فراس الهواري حسم جدالا استمر طويلا ، حينما قرر رفع مكافآت أطباء الاقامة في المستشفيات الحكومية من 220 دينارا إلى 758 دينارا ، وذلك مراعاة لظروفهم ، وليتمكن طبيب الاقامة من التفرغ لاختصاصه الذي التحق بالبرنامج من أجله و" لرفع قدراتهم وتجويد مستوى خدمتهم للمرضى " كما قالت الوزارة .

وما من شك ، بأن هذه خطوة طيبة إذا اخذنا في الاعتبار ان هؤلاء ليسوا موظفين بل متدربين .

هذا في القطاع الحكومي ، فما هو موقف الوزير من أطباء الإقامة في مستشفيات القطاع الخاص والمستشفيات الجامعية وغيرها الذين يعملون مجانا لساعات طويلة كما يقول المرصد العمالي في الأردن " راجع بيان المرصد يوم الخميس الفائت " .

الهواري كان قد وعد في لقاء مع لجنة الصحة النيابية بدراسة مظلومية هؤلاء الذين يعدون بالمئات ، ويبدو أن ذلك اللقاء أثمر قرارا وزاريا اتخذه الهواري بما يتعلق بأطباء الاقامة الملتحقين بمستشفيات الحكومة ، ولكنه حتى الآن لم يرق ليكون قرارا شاملا مع ان الحل والعقد قانونيا بيد الوزارة إن شاءت .

ذريعة القطاع الخاص في عدم منح هؤلاء اجورا هو أن أغلبهم يلتحقون ببرامج الاقامة طلبا للأختصاص بعد أن تكون الأعداد التي تطلبها المستشفيات قد اكتملت ، ولكن الوزير الذي حضر اللقاء الحواري مع ممثلي المستشفيات الخاصة رفض الأمر ، وقال بأنهم ناقشوا هذه القضية في المجلس الطبي ، وإنه بالمطلق ، ضد ان يعمل أي طبيب إقامة مجانا ، فإذا كانت المستشفيات الخاصة تجني مردودا ماديا من عمل هؤلاء الأطباء فإن عليها أن تدفع أجورهم ، هكذا قال ، مؤكدا أنه سيناقش هذا الأمر مرة اخرى .

لمتابعة كلام الوزير انقر هنا

وعقب انتهاء الاجتماع الذي بثه موقع المدينة حصريا ، تسارعت وتيرة الحديث عن مظلومية هؤلاء ، وما لبث وزير الصحة ان أصدر قراره الاخير ، ولكن المطالب لم تتوقف هنا ، بل تضمنت أن يتم تحديد ساعات العمل أيضا .

عمل الأطباء مجانا من أجل الحصول على الاختصاص في المهنة ليس سوى تسخير واستعباد ، والمطلوب من الهواري قرارا شجاعا باتخاذ الاجراءات القانونية التي تلزم الجميع بدفع اجور لهؤلاء المساكين الغلابى وتحديد ساعات عملهم ، لكي تعم العدالة بين أطباء الصحة وأطباء القطاع الخاص .

حمى الله الأردن .

د.فطين البداد 



مواضيع ساخنة اخرى