اقتحام واسع للمسجد الأقصى والاحتلال يحاصر المصلين (شاهد)

تم نشره الإثنين 26 أيلول / سبتمبر 2022 10:49 صباحاً
اقتحام واسع للمسجد الأقصى والاحتلال يحاصر المصلين (شاهد)
الاقتحامات جاءت بالتزامن مع دعوات أطلقها مستوطنون للاحتفال بما يسمى خراب الهيكل
المدينة نيوز :- اقتحم مستوطنون إسرائيليون وقوات كبيرة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي الاثنين، المسجد الأقصى المبارك بالتزامن مع تواجد كثيف لتلك القوات خارج المسجد وعلى مداخل مدينة القدس المحتلة. 


وبمناسبة عيد رأس السنة العبرية، كثفت المنظمات والجماعات اليهودية المتطرفة دعواتها لتنفيذ أكبر اقتحام للمسجد الأقصى المبارك اليوم، بالتزامن مع موسم الأعياد اليهودية، وذكرى ما يسمى "خراب الهيكل". 

وأكد الناشط المقدسي فخري أبو دياب، أن هناك "تواجدا كثيفا لقوات الاحتلال المدججة بالسلاح داخل وخارج المسجد، إضافة إلى عناصر من مخابرات الاحتلال ومكافحة الشغب". 

وأوضح في تصريحات ، أن "مجموعات المتطرفين بدأت صباح اليوم باقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة بحماية قوات الاحتلال الخاصة، وسط تكبير المصلين"، مؤكدا أن "حالة من التوتر الشديد تسود الأجواء داخل المسجد الأقصى".


ولفت في تصريحات أن "هناك أعدادا كبيرة من المصلين الذين يرابطون في المسجد الأقصى من أجل الدفاع عنه، رغم أن قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب المسجد الأقصى، تعيق دخول المصلين وتمنع من هم دون سن الـ 40 عاما".

وقال أبو دياب: "هذا يوم حاسم على القدس والمسجد الأقصى نتيجة هذه الاقتحامات وانتهاكات الاحتلال بحق المسجد الأقصى، بالتزامن مع استفزازات المقتحمين"، منوها إلى أن "قوات الاحتلال تحاصر كل مجموعة من المصلين تقوم بالصلاة داخل المسجد الأقصى". 

 

 

 

من جهته، أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، أن "الموقف العرب والإسلامي لا يرتقي إلى المخاطر التي تهدد المسجد الأقصى".

وقال في تصريحات : "هذا المسجد، هو بيت الله، وربنا لن يترك بيته ولن يخذل المرابطين والمعتكفين في المسجد الأقصى، الذين يفتدونه بالمهج والأرواح من أبناء شعبنا الفلسطيني". 

من جانبه، اعتبر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، أن "الموقف العربي والإسلامي تجاه ما يحدث في القدس والمسجد الأقصى، ليس في مستوى التحدي". 

وطالب صبري في تصريحات ، كافة الدول العربية والإسلامية بـ"رفع مستوى التحدي والرفض، وأن يقفوا مع المملكة الأردنية صاحبة الوصاية الهاشمية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي". 

وعن تقيمه للموقف العربي والإسلامي تجاه انتهاكات الاحتلال في الأقصى والقدس، قال الباحث البارز في شؤون مدينة القدس والمسجد الأقصى، زياد ابحيص: "في الحديث عن الموقف العربي والإسلامي هناك شقين؛ رسمي وشعبي، أما الرسمي من الواضح أننا أمام نظام عربي منهار؛ جزء منه يهرول نحو التطبيع مع الاحتلال ويرى أن ما يحافظ على وجودة هو محاولة استمداد المظلة الأمريكية الآخذ بالتراجع عبر البوابة الصهيونية". 

وأضاف في تصريحات : "أما الجزء الآخر من النظام العربي؛ فإما مأزوم أو متهالك في حالة الدولة الفاشلة، كما أن حالة العالم الإسلامي ليست أفضل كثيرا، خصوصا وأن العالم العربي هو المركز، فإن لم يتحرك، فمن الصعب أن تجد تحركا إسلاميا". 

وأما من الناحية الشعبية، ذكر ابحيص، أن "العمق الشعبي يقوم بدوره ويفعل ما يريد، فهذه أمة مكلومة، هناك حرب على إرادتها من أجل منعها من التجلي والوحدة والنهوض، والأمة أمام منافسة تاريخية مع المركز الاستعماري في العالم؛ وهو الغرب ومركزه الولايات المتحدة، وهذا المركز ما زال ينظر للعالم العربي بعين العداء" 

وعن كيفية تطوير هذا الموقف، نبه الباحث إلى أهمية "استعادة حالة الأولوية في ظل كثرة الجراح والصراعات، وهذا وضع فلسطين بأن تكون إحدى هذه القضايا وليست هي أرض المعركة الأساسية مع الإرادة الاستعمارية الغربية والصهيونية". 

وأكد أنه "دون حسم معركة فلسطين لا يمكن الدخول لحسم المعارك الأخرى، لأن الاحتلال الذي زرع في فلسطين، غايته استدامة الهيمنة والفرقة والتبيعة، وبالتالي غايته العالم الإسلامي والعربي وليست غايته فلسطين والفلسطينيين لوحدهم، وبالتالي يجب النظر لفلسطين على أنها حالة الصراع المعياري المركزي". 

وشدد على أهمية "الحفاظ على الوعي بمركزية الصراع على فلسطين وعنوانها المسجد الأقصى المبارك"، محذرا من خطورة أن "يدفعنا ما بحصل حاليا إلى اليأس من مفهوم الأمة ومن هذه الرابطة الأممية التي تجمعنا، والمطلوب هنا؛ المحافظة علة إيماننا بهذه الرابطة، وعلينا أن نستثمر فيها ونفعلها أكثر، وهذا أحد أبوابه الأساسية؛ دعوتها للمساهمة في الدفاع عن المسجد الأقصى عندما يتعرض للخطر". 

وبين أن ابحيص، أن "التجربة أثبتت أن الفلسطينيين يدافعون عن المسجد الأقصى بإرادة شعبية، فهناك 5 هبات منذ 2104 وحتى الآن، ومتوسط الفارق بين الهبة والأخرى 17 شهرا، وهي تبدأ باندفاع عفوي وهناك من يستثمر ظروفها، ولكن يمكننا المراهنة على استمرارها، طالما أن سببها الدفاع عن المسجد الأقصى وصد العدوان الأقصى، وهذا ما زال قائما". 

ولفت إلى أن "الواجب الأول؛ هو الوقوف إلى جانب هذه الإرادة الشعبية التي تدافع عن الأقصى، أولا؛ بالوعي والتعبئة وبأن يكون العدوان على الأقصى محل وعي عند أصغر طفل في أضيق زقاق في العالم العربي، وثانيا؛ بالخروج إلى الشارع، كي تصبح ساحات الدفاع عن الأقصى ليست ساحات الأقصى في داخل أسواره ولا ساحات فلسطين فقط بل ساحات العالم العربي والإسلامي، وهذا سيغير من قيمة الردع غير المباشر للاحتلال، وأيضا الدول العربية من منظار رسمي بشكل أيضا غير مباشر".
عربي21


مواضيع ساخنة اخرى
شاهد الفنانة سماح أنور: لم أشرب المياه منذ 17 عاماً شاهد الفنانة سماح أنور: لم أشرب المياه منذ 17 عاماً
20 قتيلا حصيلة المواجهات المسلحة داخل المنطقة الخضراء في بغداد .. بالفيديو 20 قتيلا حصيلة المواجهات المسلحة داخل المنطقة الخضراء في بغداد .. بالفيديو
الضمان الاجتماعي يقر مشروع القانون الجديد الأربعاء المقبل الضمان الاجتماعي يقر مشروع القانون الجديد الأربعاء المقبل
إدارة السجون: عدد نزلاء السجون تجاوز السعة الاستيعابية ليصل إلى 20 ألفا إدارة السجون: عدد نزلاء السجون تجاوز السعة الاستيعابية ليصل إلى 20 ألفا
الافتاء ترد على سؤال حول اختيار الام لزوجة الابن الافتاء ترد على سؤال حول اختيار الام لزوجة الابن
عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع عمان : العثور على طفلة حديثة ولادة في الشارع
استحداث تخصصات جديدة في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة استحداث تخصصات جديدة في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة
البدء بإعادة تأهيل أول جزء من طريق بغداد الدولي الأحد البدء بإعادة تأهيل أول جزء من طريق بغداد الدولي الأحد
الجيش الإسرائيلي يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الاردن - صورة الجيش الإسرائيلي يحبط محاولة تهريب مخدرات عبر الاردن - صورة
بالصور : التعامل مع عوائق على طريق جرش - عمان بالصور : التعامل مع عوائق على طريق جرش - عمان
لظهور زوجته مع راغب علامة.. الخارجية العراقية: سنتخذ إجراء بحق سفيرنا في الأردن لظهور زوجته مع راغب علامة.. الخارجية العراقية: سنتخذ إجراء بحق سفيرنا في الأردن
بالاسماء : انهاء خدمات موظفين في وزارة الصحة بالاسماء : انهاء خدمات موظفين في وزارة الصحة
إحراق المسجد الأقصى في ذكراه : إسرائيل تطمح لمحو المسجد من الوجود إحراق المسجد الأقصى في ذكراه : إسرائيل تطمح لمحو المسجد من الوجود
امير السعود  ...  توفي بعد انتهاء امتحانات التوجيهي وحصل على معدل 94 امير السعود ... توفي بعد انتهاء امتحانات التوجيهي وحصل على معدل 94
بالفيديو : شاهدوا حوادث السير بعد اعلان نتائج التوجيهي بالفيديو : شاهدوا حوادث السير بعد اعلان نتائج التوجيهي
القبض على الشخص الذي خطف الطفلة في الهاشمي بحالة " سكر " القبض على الشخص الذي خطف الطفلة في الهاشمي بحالة " سكر "