الزميلة القاضي بالمركز الاول لجائزة الإعلام البيئي

تم نشره الأحد 23rd أيّار / مايو 2010 10:11 مساءً
الزميلة القاضي بالمركز الاول لجائزة الإعلام البيئي

المدينة نيوز- رعت سمو الأميرة ريم علي مساء اليوم حفل إعلان الفائزين في مسابقة الإعلام البيئي لعام 2009 التي أطلقتها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة حيث شارك في المسابقة 12 صحفياً تناولوا في تحقيقاتهم العديد من القضايا البيئية الأردنية.

وقد فازت الزميلة إخلاص القاضي بالمركز الأول عن تحقيقها بعنوان ""سوق الحلال القديم في سحاب يتحول الى مكرهة بيئية" وجائزتها عبارة عن رحلة إلى مصانع كيا في كوريا للإطلاع على تقنيات الصناعة الرفيقة بالبيئة.

وفاز بالمركز الثاني زياد الرباعي عن تحقيق بعنوان "التلوث يعيد أمراضا منقرضة الى الواجهة والمياه السبب الابرز" أما المركز الثالث فكان من نصيب مريم نصر عن تحقيق بعنوان "الاكياس البلاستيكية: خطر كبير يصعب تحلله ويؤثر على البيئة والكائنات الحية".

وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد إن مسابقة الإعلام البيئي تهدف الى التواصل المستمر مع القضايا البيئية وجاءت بعد اطلاق الجمعية برنامجها التدريبي "تعزيز القدرات البيئية للإعلاميين" والذي هدف إلى التوعية بالقضايا البيئية ومعالجتها بمزيد من العمق وإلى تأهيل الإعلاميين في مجال القضايا البيئية" .

وأضاف نحن فخورون أننا أول جهة محلية تطلق جائزة متخصصة في المجال البيئي في الأردن والمنطقة.

يذكر أن لجنة التحكيم التي ترأسها سمو الأميرة ريم علي تضم في عضويتها ليلى شرف والدكتور نبيل الشريف والدكتور محمد مصالحة والدكتور تيسير أبوعرجة.

واعتمدت اللجنة عدة معايير في تقييم التحقيقات المشاركة وهي أفكار مبتكرة وبحث عالي الجودة والدقة ومضمون بيئي وطريقة تركيب التحقيق الصحفي ومدى فعالية التحقيق وأهميته وأخيرا طريقة العرض واللغة في تقييم المشاركات الواردة
.(بترا)