سور عين الحلوة!

تم نشره الخميس 01st كانون الأوّل / ديسمبر 2016 01:06 صباحاً
سور عين الحلوة!
طارق مصاروة

.. مثلاً مخيم عين الحلوة في لبنان.. والسؤال هو لماذا تسويره؟ وهل وافقت منظمة التحرير أو حماس او الجهاد على اقامة هذا السور؟.. برنارد شو سأل السؤال ذاته قبل ثلاثة أرباع القرن: لماذا هذا السور المكلف حول المقبرة، اذا كان الناس خارجها لا يريدون دخولها، واذا كان الناس داخلها لا يستطيعون الخروج منها؟!.

الصهاينة يقيمون اسواراً حول مستوطناتهم القديمة والجديدة ليعزلوا أنفسهم عن الفلسطينيين. لكننا نسمع ان الحكومة اللبنانية حريصة على الفلسطينيين، وانها بصدد اقامة جدار حماية لهم.

- حمايتهم ممن؟ اذا كان الجيش اللبناني وحزب الله يتعاملون بالمقاومة والممانعة؟!. ألا يُفترض ان يقوم الجيش والمقاومة بحماية الفلسطينيين؟

ما يجري في العالم العربي غير مفهوم، فاذا كان لبنان يستوعب مليوناً ونصف المليون سوري برضاه او رغما عنه، فلماذا الاصرار على حصار الفلسطينيين بالعمل وبكيس الاسمنت الذي يحتاجه لاصلاح كوخه الذي يعيش فيه هو واطفاله؟

القذافي في زمن مضى طرد آلاف الفلسطينيين الى الحدود الليبية مع مصر، ودعاهم الى الذهاب لفلسطين واقامة دولتهم فيها. والقادمون الى بغداد على ظهور الدبابات الاميركية طردوا الفلسطينيين من الحي الذي يعيشون فيه.. واشفق عليهم واخذهم من الحدود. ومع ذلك فهناك ايضا الفيلق الذي يريد تحرير القدس، والحشد الذي يرسم حدود ايران الى المتوسط، والبحر الاحمر، وبحر العرب!!. والموت لأميركا والموت لاسرائيل.. والموت لمن نريد.

لا نظن ان اردنيا يريد ان يتدخل في شأن لبناني. وشأن مركب كشأن الوجود الفلسطيني في لبنان، ومع ذلك فاننا نسأل عن حقائق واسباب اقامة سور او جدار حول مخيم عين الحلوة.. لأننا وقفنا في وجه الجدار الذي تقيمه اسرائيل حول الارض الفلسطينية المحتلة، واستطعنا تحصيل قرارات دولية تندد بهذا الفصل العنصري.. لاننا معنيون بالحق الفلسطيني. ومعنيون بالعرب ولو ان العروبة اصبحت المجهول الاكبر في وطننا الكبير!

نحب فقط ان نعرف اكثر!

(الراي 2016-12-01)



عاجل | وزير الدفاع البريطاني: هناك افتراضات بصلة تنظيم الدولة بهجوم لندن