"مراتي ملهاش في الزواج"..الزوج "لما أقرب منها بتبكي".. تفاصيل

تم نشره الأربعاء 24 كانون الثّاني / يناير 2018 07:42 مساءً
"مراتي ملهاش في الزواج"..الزوج  "لما أقرب منها بتبكي".. تفاصيل

المدينة نيوز :- أمام باب محكمة الأسرة في مصر الجديدة، يجلس المواطن "سيد. ص"، 30 عاماً، على وجهه ملامح الحُزن، أُصيب بخيبة أمل بعد شهرين من زواجه: "مراتي ملهاش في الزواج"، الأمر الذي دفعه إلى رفع دعوى طلاق حَملت رقم 940 لعام 2018.

يَحكي "سيد"، مدير أمن بإحدى الشركات، لـ"مصراوي" عن زواجه الذي لم يستمر أكثر من شهرين، كيف خدعته أسرة زوجته، يستعيد بتأثر وقائع ما قبل الزواج: "أنا تزوجت عن طريق أحد أقاربي، رشّح لي (أسماء. خ)، 27 سنة، حاصلة على بكالوريوس آداب. كان زواجاً تقليدياً".

يَرسم "سيد" صورة للفتاة حينما رآها للمرة الأولى: "كانت بشوشة، صاحبة ضحكة رقيقة، ومُتعلمة". بعد 3 أشهر من خطبتها، انتقل معها إلى "عِش الزوجية": "أول أسبوعين كانت خجولة، ولم أضغط عليها، كانت ترفض الاقتراب مني، وحينما أتقرّب إليها وأتحدث معها كانت تبكي بشدة، وتهاتف شقيقتها الكبرى. لم تعلم شيئاً عن الزواج".

وفق "سيد"، كانت الزوجة تتهرب منه باللجوء إلى منزل أسرتها، ولاحظ العلاقة القوية التي ربطتها بشقيقتها: "شعرت أن هناك سراً مّا بينها وبين أختها. تحدثت مع والدها، دون فائدة".

كانت الزوجة تتعامل بطبيعتها أثناء الحديث مع زوجها، لكنها تنقلب فجأة حال التقرّب منها: "كانت بتتغير بسرعة كلما اقتربت منها، شعرت أنها تمتلك شخصيتين".

عَلم الزوج بعد ذلك أن زوجته كانت تذهب إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية قبل الزواج، وأنها تعاني انفصاماً في شخصيتها: "أبوها قالي راحت مرة واحدة بس والدكتور قال إنها كويسة".

قرر الزوج عدم الاستمرار معها "خوفاً من إنجاب أطفال يصابون بنفس المرض"، وافقت أسرته على الطلاق، لكن والد الزوجة رفض، فقرر اللجوء لمحكمة الأسرة.



مواضيع ساخنة اخرى