تحالف شرق المتوسط للأمراض غير السارية: حان وقت العمل لإنقاذ 2.5 مليون شخص في الشرق الأوسط

تم نشره الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018 10:39 صباحاً
تحالف شرق المتوسط للأمراض غير السارية: حان وقت العمل لإنقاذ 2.5 مليون شخص في الشرق الأوسط

المدينة نيوز:- من السرطانات إلى السكري و أمراض القلب والشرايين والامراض التنفسية المزمنة ، تقتل الأمراض غير السارية 2.5 مليون شخص سنوياً في منطقة الشرق الأوسط و 41 مليون شخص حول العالم.

ولوضع اقتراحات وإجراءات للتعجيل وإحراز تقدم في معالجة الأمراض غير السارية، قرر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تشكيل لجنة رفيعة المستوى ترأستها الدكتورة سانيا نشتار طبيبة أمراض القلب الباكستانية ووزيرة الصحة السابقة و متكونة من رؤساء دول فنلندا وسريلانكا والأورغواي، والعديد من وزراء الصحة والخبراء. وقد جاء تقرير هذه اللجنة في الوقت الذي يستعد العالم لعقد اجتماع الأمم المتحدة الرفيع المستوى بشأن الأمراض غير السارية مع زعماء الدول المتوقع أن يشاركوا في الاجتماع الثالث للجمعية العامة للأمم المتحدة الرفيع المستوى المعني بالأمراض غير السارية، 27 أيلول / سبتمبر 2018.

تم هذا الأسبوع توزيع و مناقشة تقرير اللجنة المستقلة الرفيعة المستوى المعنية بالأمراض غير السارية والصحة العقلية لأول مرة في العالم العربي برعاية وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الامارات العربية المتحدة وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والتحالف الاقليمي للامراض غير السارية . و قد صرحت الدكتورة سانيا نيشتار ، بهذه المناسبة، أن "وباء الأمراض غير السارية قد اندلع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية ، ونحن بحاجة إلى اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ الأرواح ومنع الأنظمة الصحية الهشة من الانهيار." ومن جانبها اوضحت الدكتورة ابتهال فاضل,رئيسة تحالف شرق المتوسط لمكافحة الأمراض غير السارية بأن عبءالامراض غير السارية مثل السكري ، والأمراض القلبية الوعائية ، وارتفاع ضغط الدم ،وعوامل الخطورة مثل التدخين والبدانة ,أكثر شيوعا في منطقة الشرق الأوسط . وهناك حاجة ملحة للتحرك الآن. إن اتخاذ إجراءات حاسمة بشأن الأمراض غير السارية لن ينقذ الأرواح فحسب ، بل سيقلل أيضاً الإنفاق على الصحة ، ويحسن الاقتصاد الوطني ويعجل وتيرة التنمية المستدامة. ”

هذا و قد شدد التقرير على دور مؤوسسات المجتمع المدني ومشاركتهم في وضع الساسياسات وتنفيد برامج الحاصة بالأمراض غير السارية.ودلك لان الجمعيات الاهلية والمجتمع المدني كونها تتمتع بقاعدة شعبية عريضة وتعمل بخطط واضحة مركزة على برامج لزيادة الوعي ، دعم وتقديم الخدمات الصحية ، ورصد التقدم. ودعى التقرير كدللك الي المشاركة الفعالة من قبل المجتمع المدني والأشخاص الذين يعيشون مع الأمراض غير السارية. و اكد ا الدكتور أسموس هامريش ، مدير الأمراض غير السارية والصحة العقلية في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية. لشرق المتوسط, بهذا الخصوص , ان المنظمة تسعى دائما للعمل مع المعيات الاهلية والمجتمع المدني لتنفيذ توصيات التقرير. ونوه الي ضرورة تبني البرامج والتدخلات الفعالة والمجدية من حيث التكلفة للتصدي للا مراض غير السارية في المنطقة .

مع أكثر من 50 منظمة مجتمع مدني في 18 دولة في المنطقة ، فإن تحالف شرق المتوسط للأمراض غير السارية(EM-NCDA) هو الشبكة الوحيدة التي تدعم الجهود الاقليمية والقطرية في العالم العربي وذلك من خلال توفير منصة إقليمية لتوحيد الجهود ودعم منظمات المجتمع المدني للتصدي للامراض غير السارية. وقي هدا الاطار يسعى التحالف الاقليمي للامراض غير السارية للفت انتباه قادة ورؤساء الدول والحكومات إلى اهمية تقرير المفوضية و أهمية التصدي للأمراض غير السارية وحث زعماء الدول على المشاركة في الاجتماع الثالث رفيع المستوى للأمم المتحدة بشأن الأمراض غير السارية الذي سيعقد في نيويورك في 27 سبتمبر 2018 .

 



مواضيع ساخنة اخرى