بالفيديو .. طهبوب تهاجم الحكومة بسبب خط الفقر والرزاز يرد

تم نشره الثلاثاء 12 آذار / مارس 2019 02:05 صباحاً
بالفيديو .. طهبوب تهاجم الحكومة بسبب خط الفقر والرزاز يرد
طهبوب عن خط الفقر في الاردن - المدينة نيوز

المدينة نيوز - بتول دانو تيكا - : منحت النائب الدكتورة ديمة طهبوب الحكومة مدة اسبوعين لتزويدها بأرقام خط الفقر في الاردن .  ودار سجال بينها وبين رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز حول وسائل قياس ذلك .

وكات طهبوب شنت في بداية كلمتها هجوما على الحكومة بسبب ضريبة الدخل وضريبة   المبيعات ، وما يعانيه فقراء الاردن .

وقالت ان الحكومة لن تستطيع تحديد الحد الادنى للاجور ولن تستطيع ان تقول للشعب ان الطبقة الوسطى انتهت ، واصبحنا اما طبقة غنية واما فقيرة وتساءلت : لماذا الاخفاء ، ولماذا لا تكشف الحكومة ما هو خط الفقر في الاردن، ففي  ظل غياب المعلومات لجأنا  لتقرير البنك الدولي وقياس الفقر في بلدان التعاون الاسلامي  .

 وقالت : إن جواب الحكومة على سؤالها  مضحك مبك في آن ، فهي تعتمد على  السعرات الحرارية في تحديد خط الفقر ، أي ، وحسب منطقها :    كلما ثقل الوزن كانت الطبقة أعلى ، اي ان الحكومة عتمد على الوزن في تحديد الطبقات الاجتماعية ، الادهى ان هذا المقايس صحيح وهو من مقاييس البنك الدولي في قياس الجوع لكنه لا يقيس الفقر بل يستخد في البلدان المنكوبة ، اي ان الحكومة وكما يبدو   تعاملنا كدولة منكوبة ،  ولكن يجب ان تستخدم مقياس الفقر منتعدد الابعاد ليس بناء على الوزن بل بالتعليم والصحة والمقياس المعيشي والحكومة لم تحدد وانا كنائب لم اعرف ما هو خط الفقر في الاردن رسميا .

من جانبه ، رد الدكتور عمر الرزاز قايلا :  إن سعادة النائب  خلطت بين الجانب الفني وهو منهجية عالمية معتمدة عالميا ، وبين الواقع المعيشي في الاردن ..

نحن ةندرك ان المعيشة  صعبة وهناك  بطالة وغيره ادى لتراجع في مستوى المعيشة ، ولكن  اذا اردنا معالجة ذلك علينا تحديد الفقر    وهذا يتطلب تحليلا ، ونحن في الحكومة  لم نقبل باستخدام  ارقام عام  عام 2010  لذلك طلبنا جمع المعلومات وتحليلها    ،  ونحن   لا نحسب الفقر بمقياس الجوع ، كل دولة تبدأ بالسعرات ولكن يضاف عليه تصنيفات مثل   الفقر المدقع الى الفقر المطلق ، كل الدول فيها نسبة فقر وتستخدم هذه المعايير  ونؤكد اننا سننشر المعلومات ،  وواجبنا وضع سياسات لمعالجة هذه  التحديات سواء في الصحة ام التعليم  وغيره ، وستكون هذه  الدراسة  موجودة خلال اسبوعين على الاكثر وسنعلن عن الخطوات  ، لأن  الهدف من هذه الدراسة   ليس توجيه اصابع الاتهام ولكن العمل على رفع مستوى المعيشة وخاصة في  الاسر الفقيرة .

ومنحت طهبوب الحكومة مهلة اسبوعين والا ستحو سؤالها الى استجواب من اج التوصل فقط لاجابة عن سؤالها حول خط افقر في الاردن .

 المدينة نيوز سجلت كل ذلك بالصوت والصورة واليكموه بالفيديو :