اربد: مؤتمر يناقش تحديات ذوي الاحتياجات الخاصة التعليمية

تم نشره الإثنين 22nd نيسان / أبريل 2019 10:33 مساءً
اربد: مؤتمر يناقش تحديات ذوي الاحتياجات الخاصة التعليمية

المدينة نيوز :- ناقش مؤتمر دولي للجامعات والمؤسسات التعليمية، نظمته جمعية الشمال لتعدد الثقافات، التحديات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة في المسارات التعليمية والأكاديمية لمختلف المراحل الدراسية.
وأكد باحثون ومتخصصون من دول عربية وأوروبية في اليوم الأول من المؤتمر الذي افتتحه الدكتور سهيل نصير في غرفة تجارة اربد ويستمر ثلاثة أيام، ضرورة تكاملية منظومة البيئة التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة في كافة المراحل التعليمية، وتوفير حواضن ومنصات مساندة تمكنهم من مواصلة تعليمهم بيسر وسهولة في إطار التعليم الشامل مع التركيز على توفير أدوات وأساليب الدمج في المدارس التقليدية.
ودعا رئيس المؤتمر الدكتور باجس النبهان إلى الارتقاء بالمؤسسات التعليمية لمواكبة التغيير الذي أصبح سمة العصر والتحول نحو الأنماط والأساليب التدريسية الحديثة التي من شأنها التغلب على الصعوبات التي يواجهها ذوو الاحتياجات الخاصة في الأنماط التقليدية.
وكان التعليم في القدس حاضراً في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر من خلال ورقة قدمها الدكتور محمد أمين ابو الرب، أشار فيها إلى ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 التي تمثلت بإلغاء الأنظمة والقوانين الأردنية المتعلقة بالتربية والتعليم وما رافقها من إجراءات بتغيير نظام التعليم وإضعاف البنية التحتية للمدارس الفلسطينية ومحاربة التعليم وإعاقة الاهتمام بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.
وقال ابو الرب وهو رئيس الهيئة الأردنية الأوروبية العليا الهادفة إلى ربط المغترب الأردني بوطنه وقضاياه ومد جسور التواصل مع الدول الأوروبية، إن سلطات الاحتلال منعت التعليم المجاني فضلاً عن التضييق على التعليم المهني، وفرضت شروطا قاسية على إنشاء مدارس جديدة أو إعادة تأهيل القديم منها.
--(بترا)