يديعوت : الروس يرون ايران عبئا عليهم في سوريا

تم نشره الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2019 07:36 مساءً
يديعوت : الروس يرون ايران عبئا عليهم في سوريا
بوتين

المدينة نيوز - : ذكرت جريدة يديعوت احرونوت، أن القمة الثلاثية التي عقدها مستشارو الأمن القومي الروسي نيقولاي باتروشيف، الأميركي جون بولتون والإسرائيلي مائير بن شبات في إسرائيل توصلت إلى اتفاق مبدئي لإخراج القوات الأجنبية من سورية، بيد أن الاجتماع لم يتمكن حتى الآن من بلورة جدول زمني لذلك.

وذكرت الجريدة في تقرير ترجمته جي بي سي نيوز أنه اتضح من خلال الحوار بين المستشارين الثلاثة: أن الوضع في سورية قد تغير، وأن الروس لم يعودوا يرون في إيران ذخرا، بل عبئا. ويعتزم الروس مطالبة الأميركيين بتقديم تنازلات مقابل انسحاب القوات الأجنبية من سورية.

وقد قال باتروشيف لوسائل الإعلام الإسرائيلية: "أن الحل لتخفيف التوتر في سورية ليس عسكريا". وفيما يتعلق بالاعتداءات التي نسبت إلى إسرائيل على سورية، قال: "إن مثل هذه العمليات غير مطلوبة". وفيما يتعلق بإيران قال: "لقد أكدنا على ضرورة المساعدات الدولية من أجل إعمار الاقتصاد السوري، بما فيها إزالة عقوبات.

وأكدنا على ضرورة إخراج الإرهابيين من الأراضي السورية، وإعادة السلام. إيران تسهم في الحرب ضد الإرهاب في سورية، ورغم ذلك، فإن هناك ضرورة للقيام بخطوات مشجعة من قبل جميع الأطراف من أجل تخفيف حدة التوتر، إيران هي حليف لروسيا".

وذكرت الجريدة أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو افتتح الاجتماعات بين المستشارين الثلاثة بالقول: "هناك قاعدة واسعة للتعاون فيما بيننا أكثر مما يظنون. إن هذه فرصة للدفع نحو الاستقرار في المنطقة وبشكل خاص في سورية. إسرائيل سترد بقوة على أي اعتداء ضدها في الجولان، والدول الثلاثة ترغب في رؤية سورية مستقرة".

وذكرت الجريدة أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون هاجم إيران بالقول: "إن هذا الاجتماع يجري في وقت خاص في الشرق الأوسط، وفي الوقت الذي يتدخل فيه النظام الإيراني المتطرف بأعمال استفزازية في الوقت الذي ينهار هذا النظام، والفساد فيه يبلغ ذروته، إن إيران هي مصدر للإرهاب والعنف، وهي تهدد مصادر تزويد النفط العالمي. لقد فرض الرئيس ترامب عقوبات أخرى على إيران، لكنه في نفس الوقت ترك الباب مفتوحا للعودة إلى طاولة المفاوضات.

المصدر : جي بي سي نيوز - القدس المحتلة