مائدة مستديرة لاعضاء "أنجد" حول المرأة واهداف التنمية المستدامة

تم نشره الخميس 04 تمّوز / يوليو 2019 11:33 مساءً
مائدة مستديرة لاعضاء "أنجد" حول المرأة واهداف التنمية المستدامة

المدينة نيوز :-  عقد مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث "كوثر" مائدة مستديرة، اليوم الخميس في عمّان، لأعضاء شبكته العربية للنوع الاجتماعي والتنمية "أنجد"، بعنوان "المرأة وأهداف التنمية المستدامة"، بحضور وفود عربية، ومنظمات المجتمع المدني في الأردن المعنية بقضايا المرأة والنوع الاجتماعي. وهدفت المائدة المستديرة إلى تقديم مشاريع مركز "كوثر" ذات العلاقة بأجندة التنمية المستدامة 2030، ودعوة أعضاء الشبكة العربية للنوع الاجتماعي والتنمية "أنجد" إلى الانضمام إلى التحالف الإقليمي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة الذي يطلقه المركز في سياق جهوده إلى تعزيز إدماج منظور المساواة بين الجنسين في أجندة 2030، بحسب العرض الذي قدمته هادية بالحاج يوسف من مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث في بداية الجلسة.
كما قدّمت بالحاج يوسف، برنامج "كوثر" بشأن المساواة بين الجنسين في أجندة 2030 للتنمية المستدامة والذي يتضمن، إطلاق تقرير المرأة العربية السابع-2019، إلى جانب نشاطات أخرى.
بدورها، عرضت الدكتورة فايزة بن حديد من "كوثر"، أهم مشاريع المركز ذات العلاقة بأهداف التنمية المستدامة؛ خاصة الهدف الخامس المتعلق بالمساواة الجندرية والذي يعتبر الركيزة الأساسية للتنمية المستدامة.
وأكدت أن المساواة الجندرية وفق عناصر التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، تساهم في تحقيق العمل اللائق ونمو الاقتصاد (الهدف الثامن) وبالتالي تساهم في تحقيق القضاء على الفقر (الهدف الأول).
واشارت الى تقرير عالمي قامت به منطمة تدابير متساوية 2030 البريطانية لقياس مساواة النوع الاجتماعي من زاوية التنمية المستدامة وفقا لمؤشر النوع الاجتماعي لأهداف التنمية 2019، أن حوالي 40 بالمئة من فتيات ونساء العالم يعشنّ في بلدان فشلت في تحقيق المساواة بين الجنسين.
ووفقا لهذا التقرير، الذي يتضمن 51 مؤشرا ل 14 هدفا من أصل 17 هدفا للتنمية المستدامة 2030 الرسمية، ويغطي 129 دولة من جميع مناطق العالم منها 10 دول عربية، أن أداء الدول العربية العشر تراوح بين الضعيف والضعيف للغاية، فيما احتلت الدنمارك المرتبة الأولى في هذا التصنيف العالمي، بينما جاءت تشاد في المرتبة الأخيرة.
وتضمنت الجلسة الثالثة للمائدة المستديرة عرضا لتجارب أعضاء الشبكة "أنجد" ذات الصلة بأجندة 2030، فيما تضمنت الجلسة الرابعة مجموعات عمل قدمت توصياتها بأهم قضايا المناصرة ذات العلاقة بأهداف التنمية المستدامة.
وتضمنت أهم مخرجات المائدة المستديرة، التوصية في معالجة قضايا تحقيق المساواة في الوصول للعدالة بالنسبة للنساء في العالم العربي، والدعوة للمصادقة على الاتفاقية رقم 190 الدولية للقضاء على العنف والتحرش في مكان العمل، والتمكين الاقتصادي للنساء من خلال اتخاذ إجراءات تسهل ولوجها لريادة الأعمال، إضافة لحق المرأة في منح جنسيتها لأطفالها وزوجها.
وتندرج أعمال المائدة المستديرة ضمن مشروع "تعزيز قدرات أعضاء شبكة "كوثر" للنوع الاجتماعي والتنمية "أنجد" حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، والذي ينفذ على المستوى الإقليمي بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، الذي يتضمن أنشطة التشبيك بين أعضاء الشبكة ومناصرتهم وتدريبهم.
--(بترا)