مؤتمر يعرض لمستجدات العلوم الشرعية في (الأردنية) الثلاثاء المقبل

تم نشره السبت 27 تمّوز / يوليو 2019 12:52 مساءً
مؤتمر يعرض لمستجدات العلوم الشرعية في (الأردنية) الثلاثاء المقبل
الأردنية

المدينة نيوز:- يتوافد علماء شريعة وباحثون ومفكرون من الأردن و(14) دولة عربية وأجنبية الثلاثاء المقبل إلى الجامعة الأردنية للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي تعقده كلية الشريعة بعنوان ( مستجدات العلوم الشرعية).

ويناقش المؤتمر الذي تستمر فعالياته يومين، أبحاثا وطروحات تلقي بظلالها على أبرز الموضوعات والقضايا الفكرية المعاصرة التي طرأت على العلوم الشرعية المختصة بالشرع الإسلامي، والتي تطورت عبر التاريخ وتفرعت إلى علوم متنوعة نتيجة إسهامات العلماء المسلمين الذين ألفوا الكثير من الكتب لخدمتها والوقوف على أحكامها.

وقال رئيس المؤتمر عميد كلية الشريعة الدكتور عدنان العساف في تصريحات صحفية له إنه مواكبة لروح العصر ونظرا لتعدد الاهتمامات البحثية لدى علماء الشريعة، استدعت الحاجة وبعد مطالبات عديدة إلى تنظيم مؤتمر علمي محكم متعدد التخصصات يتيح المجال أمام الباحثين في العلوم الشرعية للقاء وتبادل المعرفة والخبرة العلمية حول كل ما طرأ من مستجد على العلوم الشرعية التي توسعت بفروعها بفضل اجتهادات علماء الشريعة الذين تناولوا أحكامها بما يواكب العصر ويوائم الزمان والمكان.

وأضاف العساف أن المؤتمر الذي يهدف إلى تعزيز مناهج التأصيل الشرعي، وترسيخ قيم الحوار، والتسامح، وقبول الرأي الآخر، سيسهم في توفير أرضية مشتركة تسمح بلقاء أكبر عدد ممكن من المختصين بالعلوم الشرعية والدراسات الإسلامية للحوار وتبادل الخبرات الأكاديمية، ويتيح الفرصة لطلبة العلم الشرعي في مراحل البحث والدراسات العليا، لكسب خبرة منهجية عميقة في البحث العملي في العلوم الشرعية ومهاراته من أهل الاختصاص، ما يضفي مساهمة حقيقية لمختلف تخصصات العلوم الشرعية من خلال معالجة إشكاليات بحثية واقعية، جديدة، تراعي سلم الأولويات.

وأوضح أن ما يميز المؤتمر تعددية الآراء والتجارب والتخصصات، تبعا للمحاور المتعددة التي سيناقشها المشاركون من دول عربية وأجنبية، تتناول أبعادا مختلفة ترتكز على دراسات العقيدة والأديان، والقرآن الكريم والسنة النبوية، والفقه وأصوله والقضاء الشرعي والمصارف الإسلامية ودراسات الإسلام في العالم المعاصر.

ونظرا لأهمية الموضوع ، فإن المؤتمر وفور الإعلان عنه استقطب ما يزيد على (220) ورقة بحثية قدمها المشاركون، تم عرضها على اللجنة العلمية التي انتقت بعناية ما يزيد على (58) ورقة بحثية استوفت أسس وشروط البحث العلمي ليصار إلى مناقشتها في جلسات المؤتمر.

ووفقا للعساف، فإن المشاركين سيتطرقون في أوراقهم البحثية خلال جلسات المؤتمر الـ (14) التي ستعقد بالتوازي على مدار يومين، إلى موضوعات ستطال في مضامينها دور العقيدة الإسلامية في محاربة الإلحاد والتطرف، ورسالة عمان ودورها في التعايش الإنساني وترسيخ الوئام بين اتباع الأديان، والخطاب الدعوي المعاصر، والدراسات القرآنية في ضوء العلوم المعاصرة، والقصص القرآنية وآثارها التربوية والاجتماعية على الواقع المعاصر، وجهود العلماء في تفسير علوم القرآن، والتقنيات الحديثة كوسائل التواصل الاجتماعي وخدمتها للسنة النبوية.

كما سيركز الباحثون في مناقشاتهم على المستجدات المعاصرة في المقاصد، وفي الزكاة والوقف، وفي القضايا الطبية، وفي الأحوال الشخصية، وفي أصول المحاكمات الشرعية وفي وسائل الإثبات، والمسؤولية الاجتماعية للبنوك الإسلامية ، والتمويل الإسلامي المتناهي في الصغر وأثره في التنمية الاقتصادية.
وبين العساف، أن فعاليات المؤتمر ستمتد لعقد جلسة باللغة الإنجليزية، تتناول دراسات الإسلام في العالم المعاصر، خاتما حديثه بالتأكيد على تناغم أهداف المؤتمر ورسالة الكلية الساعية إلى خدمة الدين الإسلامي، والسير وفق شريعته القويمة من خلال ترسيخ الفهم الشمولي الوسطي للعلوم الشرعية، وإيجاد حلول شرعية تتناسب مع التحديات التي تعصف بالأمة الإسلامية بما يخدم الإنسانية ويتوافق مع متطلبات العصر.

من الجدير ذكره، أن المؤتمر يشارك فيه نخبة من العلماء والباحثين من دول عربية بالإضافة إلى الأردن هي ( المغرب، ليبيا، العراق، السعودية، فلسطين، سوريا، الجزائر، والإمارات) ومن المملكة المتحدة واستراليا وتركيا.