استشاري عيون: تنظيف العدسات باللعاب أو الشاي قد يؤدي للعمى لهذه الأسباب

تم نشره الأحد 28 تمّوز / يوليو 2019 06:52 مساءً
استشاري عيون: تنظيف العدسات باللعاب أو الشاي قد يؤدي للعمى لهذه الأسباب
العدسات

المدينة نيوز :- حذَّر استشاري جراحة القرنية والماء الأبيض والليزك، الدكتور البراء القاسمي، من تنظيف عدسات العين اللاصقة بالماء أو الشاي أو اللعاب.. مؤكدًا أن هذا يجعل من العدسة بيئة مثالية لتكاثر الجراثيم والميكروبات التي قد تؤدي لفقدان البصر، وحدوث مضاعفات لا تُحمد عقباها للعين. وقال وفقًا لـ”سبق” إن العدسات اللاصقة من أكثر الأشياء شيوعًا بين الفتيات، والمراهقات بصفة خاصة؛ باعتبارها نوعًا من أنواع الأدوات التجميلية، ولا تكاد تخلو مناسبة أو سهرة من ارتدائها. مشيرًا إلى أنه مع تطور الصرعات والتفنن في صناعتها أصبحت هناك أنواع مختلفة؛ فمنها مكبرة للعين، ومنها مخيفة المنظر، وعدسات بالذهب والألماس..

وينصح “القاسمي” مستخدمي العدسات بعدم ارتدائها لفترات طويلة، وبعدم النوم أو الاستحمام والسباحة بها، وباستخدام المحاليل الخاصة لتنظيف العدسات حسب الإرشادات المرفقة لتجنُّب حصول المضاعفات الخطيرة على قرنية العين، والحرص على اختيار العدسات الموثوقة، والبُعد عن العدسات المقلدة والمكبرة للعين؛ فهي لم تخضع للمعايير المطلوبة من التعقيم واختيار المواد الملائمة للعين. وشدد “القاسمي” على أنه في حالة وجود احمرار بالعين مع استخدام العدسات، أو الشعور بعدم الارتياح، فلا بد من إزالتها فورًا، ومراجعة طبيب العيون في الطوارئ للاطمئنان على العين وفق مزمز نيوز .

وتابع قائلاً: العين بريئة مما يوضع لها من عدسات ومساحيق تجميلية وغيرها، وسوء الاستخدام، ومما يروج من قِبل (الفاشينستات) لطرق خاطئة لاستخدامها والتعامل معها، وآخرها طريقة تنظيف العدسات بالشاي قبل استخدامها لتعقيمها. موضحًا أن كل هذه الممارسات قد تؤثر في العين بشكل سلبي، وتؤدي إلى تأثر النظر بشكل ملحوظ؛ إذ إن العدسة تعمل على تقليل نسبة الأكسجين الذي يصل إلى القرنية، ويغذيها، ومع تنظيف العدسة بالماء أو الشاي أو اللعاب (المحمَّل بالميكروبات) تُصنع البيئة المثالية لتكاثر الجراثيم؛ وبالتالي حدوث التهاب بكتيري أو فطريات بقرنية العين، وهنا تحدث الطامة، ويفقد المريض بصره.