مسؤولون أردنيون وعرب يحيون الشباب في يومهم ويؤكدون أهمية تمكينهم عبر التعليم

تم نشره الجمعة 09 آب / أغسطس 2019 04:17 مساءً
مسؤولون أردنيون وعرب يحيون الشباب في يومهم ويؤكدون أهمية تمكينهم عبر التعليم
تعبيرية

المدينة نيوز :- يلعب التعليم دورا مهما ومضاعفا في تنمية الشعوب والمجتمعات ويسهم في منع نشوب الصراعات والقضاء على الفقر وتحسين الظروف المعيشية وحتى الوصول إلى صحة جيدة والمساواة بين الجنسين، كما له إسهام في النمو الاقتصادي ومجابهة التحديات وإنشاء المجتمعات المسالمة، لأجل هذا أطلقت الأمم المتحدة لعام 2019 شعار" النهضة بالتعليم" في اليوم العالمي للشباب الذي يصادف الثاني عشر من الشهر الحالي لإتاحة التعليم للجميع وتيسيره أمام الشباب.
وينص شعار الأمم المتحدة لهذا العام على "ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة فالمراد من اليوم العالمي للشباب البحث في كيفية تركيز الحكومات والمنظمات المعنية بقضايا الشباب وغيرها من أصحاب المصلحة والمسؤولة عن النهضة بالتعليم بما يصنع منه أداة قوية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030".
ويضع جلالة الملك عبدالله الثاني الشباب الأردني على سلم أولوياته موجها الحكومات في كل كتب التكليف السامي للتركيز على الشباب والتعليم الشامل وإشراكهم في خطط التنمية وتدعيم فرص التشغيل لهم إيمانا من جلالته بدور الشباب في بناء مستقبل واعد.
واكد وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني أن الاحتفال باليوم العالمي للشباب هذا العام بعنوان" النهضة بالتعليم" اعترافا من العالم بأسره بأهمية التعليم فمن المهم ان يكون التعليم مستمرا ولكل إنسان دون أي تمييز حيث عمدت المجتمعات لإنشاء مدارس لتنوب عنها في تنشئة الأجيال وإعدادهم للحياة بهدف انشاء شباب مشارك في صنع الحاضر والمستقبل بأساليب تربوية تتسم بالحوار والنقاش وتقبل جميع الآراء على اختلافها.
وأضاف أن التعليم نال حظا وافرا من اهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني والدولة الأردنية منذ نشأتها بتأهيل المعلمين وتدريبهم قبل الخدمة وتوظيف تكنولوجيا التعليم في الغرف الصفية لخلق بيئة تعليمية آمنة وغنية بالمصادر والمختبرات مناشد الشباب ان يشقوا طريقهم بتفاؤل وبدون يأس مهما كانت التحديات.
فيما اعتبر وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد ابو رمان أن اليوم العالمي للشباب فرصة للوقوف مع الشباب في وجه التحديات التي يواجهونها مؤكدا أهمية ملف الشباب على صعيد السياسات لاستثمار طاقتهم في الجوانب الاجتماعية والعلمية والسياسية والرياضية وتطبيقها عن طريق البنية التحتية التي تؤمنها وزارة الشباب من مدن ومجمعات رياضية ومراكز شبابية.
وأكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة أن المملكة تقدمت بخطوات ملموسة في مجال تعزيز دور الشباب، خاصة فيما يتعلق بتعزيز المشاركة السياسية، فتم خفض سن الترشح للانتخابات اللامركزية والبلدية ، وهو ما سمح بوجود كفاءات شبابية في رئاسة البلديات ومجالس المحافظات والمجالس المحلية.
وأشار إلى أن وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية سعت عبر مشروع نظام التمويل المالي للأحزاب إلى تخصيص مبالغ إضافية لمشاركة الشباب والمرأة في الأحزاب، في خطوة تهدف إلى تعزيز دور الشباب في الحياة السياسية.
واكد رئيس هيئة أجيال السلام الدكتور مهند عربيات، من جهته، أن اليوم العالمي للشباب يمثل فرصة لصانعي القرار والجهات الفاعلة في مجال العمل الشبابي للتفكير مليا في نجاعة المقاربات المختلفة التي يتم تبنيها للتعامل مع الشباب في مجتمعاتنا، وعدم النظرة إلى الشباب كتحدٍ ومشكلة ديمغرافية ذات أبعاد أمنية مرتبطة بارتفاع نسب البطالة وما يمثله ذلك من تشكيل بيئة غير مستقرة قد تدفع بالبعض نحو مآلات سلبية كالتطرف و الجريمة.
وأشار عربيات إلى أن هيئة أجيال السلام تؤمن بأن الشباب يمثلون طاقات كامنة، فتمكين الشباب يبدأ من فتح المجال لهم ليكونوا مواطنين فاعلين في مجتمعاتهم المحلية ومن هناك يكون الانطلاق نحو مواطنة على مستوى الدولة ككل ومن ثم الوصول لمرحلة المواطنة العالمية كون كثير من التحديات التي تواجهنا كتحدي التغير المناخي والإرهاب تتطلب عملا عابرا للحدود.
وترجمة لأهداف اليوم العالمي للشباب أكد مدير هيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة أن الهيئة أقامت العديد من الأنشطة المتنوعة والفعاليات في جميع محافظات المملكة متمثلة في الجلسات التوعوية والحوارية بمشاركة عدد من الخبراء وأصحاب قصص النجاح من الشباب، وكذلك تكثيف الدورات المتنوعة منها بناء القدرات التشغيلية ودورات في المجالات الرقمية، وذلك بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي ولمعرفة آرائهم ومواقفهم من القضايا الوطنية ودفعهم للمشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتشجيعهم كونهم شريكا حقيقيا بعملية التنمية.
وأشار إلى ضرورة الاستثمار الجاد بالشباب، ليشغل أوقات فراغهم بما هو مفيد من خلال الأنشطة الخاصة بهم في المحافظات والجامعات، ودفع مشاركتهم في الحياة السياسية، وقال إن لدينا الايمان التام بالدور الحقيقي والفاعل للشباب بما يمتلكونه من معرفة حديثة وريادة، وكونهم الأقدر على تحديد أولوياتهم.
وقال مدير وحدة التطرف في رئاسة الوزراء غسان أبو الغنم إن المرحلة التعليمية تشكل جزءا كبيرا ومهماً لدى الشباب بالإضافة إلى البرامج التوعوية والنشاطات الثقافية التي تستهدف فئة الشباب على مقاعد الدراسة بهدف تحصينهم من العنف والتطرف الفكري مؤكدا ضرورة توفير بيئة حاضنة لنمو جيل يؤمن بالمبادئ الإنسانية والقيم المبنية على الرحمة و التسامح واحترام حقوق الآخرين، و ينبذ العنف كأسلوب لحل الخلافات.
وشدد على أن التحصين الفكري لا يترسخ إذا لم توفر المنظومة التعليمية بيئة حاضنة تجسّد فعلياً هذه المبادئ و القيم، وتعكس الوجه العملي للفكر المنشود. ولفت إلى أن نبذ العنف بأشكاله كافة اللفظي أو الجسدي أو النفسي ضمن العملية التعليمية، وإحلال بدائل فعالة تقوم على أساس الاحترام المتبادل، هو المكمل الطبيعي للمناهج والنشاطات التي تسعى لترسيخ ثقافة السلم والأمن المجتمعي، وبناء عقل ناقد مبدع يصعب على الأفكار المتطرفة اختراقه.
وبيّن المحامي أحمد محمود الحوراني أن التعليمات والأنظمة المتبعة في المملكة والتزامها بالمواثيق والمعاهدات الدولية لصالح الشباب الأردني وحقهم في التعلم وذلك لتحقيق الانتماء الوطني والإصلاح السلوكي والقيمي وبلوغ التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة لأن إصلاح هذا القطاع المهم والأكبر هو أساس الاستثمار الأمثل في رأس المال البشري الذي يشكل الثروة الوطنية الحقيقية.
ويرى رئيس الهيئة الادارية في مركز شباب إربد الشاب المهندس محمد العثمان أن تعزيز مفاهيم الحوار بين الشباب من أهم الرسائل التي تبثها المراكز الشبابية إلى الشباب باعتبارها على درايّة تامة بالمسؤولية التي تقع على عاتقها في بلورة أهمية الحوار بالنسبة للشباب بالإضافة إلى تمكينهم بسلاح العلم في المجالات المتاحة كافة.
وطالب الطالب في الجامعة الأردنية عمر الحمد المسؤولين عن الشباب بالسعي بكل جدية وإرادة وعزيمة لخلق المزيد من الفرص التدريبية للشباب للانخراط في سوق العمل والتنسيق بين القطاع الحكومي والخاص لما فيه مصلحة الشباب.
واكد وزير الشباب العراقي أحمد العبيدي أن اليوم الدولي للشباب هو يوم رمزي لإعادة الانطلاقة وتدوير الأفكار الخلاقة ونهوض الشباب بأوطانهم عن طريق العلم والتعلم والبحث العلمي؛ فالأيام والأعوام كلها للشباب ولا تقتصر على يوم واحد فقط فهم الحاضر والمستقبل والاندفاع وسند الأوطان وهم العطاء فتحية للشباب الطموح المتفائل الذي سيوحد الأمة ويقضي على الفرقة والطائفية.
وهنأ رئيس المجلس الأعلى للشباب الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب الشباب العربي وطالبهم ببناء أساس لجسور تواصل بين الشباب العربي والحفاظ على وحدة المستقبل في ظل الانقسام والتشرذم، معبرا عن أمله بأن تبقى فلسطين والقدس على رأس أولوياتهم طالبا منهم الحفاظ على القضية الفلسطينية ونقلها للأجيال القادمة.
وناشدت طريفة الزعابي من المركز الدولي للزراعات الملحية في الامارات ،صناع القرار في الوطن العربي إيجاد آلية لتمكين الشباب وتنمية مهاراته وبناء اقتصاد معرفي كون العالم يدخل الثورة الصناعية الرابعة فالاهتمامات العالمية اختلفت مما يوجب عليهم تعزيز الإنجازات العربية وإبرازها وتقديم الصورة الصحيحة للإنسان العربي بقيمته وأخلاقياته وسلوكه وعلمه وثقافته وكرمه العربي وتقديم العون الاجتماعي له بالشكل اللائق وفق بترا .
ويرى محمد الرواحي من سلطنة عُمان أن النهضة للشباب عن طريق لفت نظرهم إلى أهمية البحث العلمي والإنتاج لكي يصبح الشباب العربي ينافس الدول المتقدمة، وأضاف أن الشباب العربي لا ينقصه سوى التحفيز والتقدير.



مواضيع ساخنة اخرى
الاحتلال يمنع صحفية فلسطينية من السفر الى الاردن الاحتلال يمنع صحفية فلسطينية من السفر الى الاردن
الداخلية :  ترخيص النوادي الليلية من اختصاص وزير السياحة .. كم عددها في عمان ؟ الداخلية : ترخيص النوادي الليلية من اختصاص وزير السياحة .. كم عددها في عمان ؟
غنيمات  : لأول مرة ... مسابقة للتعيين في المواقع القياديّة الإعلاميّة غنيمات : لأول مرة ... مسابقة للتعيين في المواقع القياديّة الإعلاميّة
الخارجية : استدعاء السفير الإسرائيلي لتأكيد رفض الأردن لانتهاكات المسجد الأقصى الخارجية : استدعاء السفير الإسرائيلي لتأكيد رفض الأردن لانتهاكات المسجد الأقصى
وزارة الخارجية تتابع وفاة أردنية في ماليزيا وزارة الخارجية تتابع وفاة أردنية في ماليزيا
صحيفة: الأموال السورية هُربت إلى 4 دول منها الاردن صحيفة: الأموال السورية هُربت إلى 4 دول منها الاردن
اختطاف اردنيين بجنوب أفريقيا اختطاف اردنيين بجنوب أفريقيا
أردني حمل أمّه إلى عرفة قبل 50 عاماً.. فماذا طلب من ابنه؟ أردني حمل أمّه إلى عرفة قبل 50 عاماً.. فماذا طلب من ابنه؟
المجالي: عيب..الكذب والافتراء ليسا من شيمنا المجالي: عيب..الكذب والافتراء ليسا من شيمنا
بالصور: اسرع زواج بالاردن وبألف دينار فقط بالصور: اسرع زواج بالاردن وبألف دينار فقط
كيف كشف «خطأ مذيعة» أردنية «ولاءات» نخبوية عميقة لزعماء في الجوار بينهم بشار واردوغان؟ كيف كشف «خطأ مذيعة» أردنية «ولاءات» نخبوية عميقة لزعماء في الجوار بينهم بشار واردوغان؟
معروف البخيت ينعى فلذة كبده سليمان معروف البخيت ينعى فلذة كبده سليمان
إربد : طالبة جامعية تنتحر شنقاً إربد : طالبة جامعية تنتحر شنقاً
مادبا : دهس شاب وطعنه وحالته سيئة مادبا : دهس شاب وطعنه وحالته سيئة
بعد ازالة بسطات مخالفة ... شابان يهددان بالانتحار في اربد بعد ازالة بسطات مخالفة ... شابان يهددان بالانتحار في اربد
مصدر : الفيصلي يرغب بشراء اللاعب " أونش " مصدر : الفيصلي يرغب بشراء اللاعب " أونش "