في يومه العالمي: العمل الخيري ركيزة أساسية للتنمية وسط تحديات العصر

تم نشره الأربعاء 04 أيلول / سبتمبر 2019 04:50 مساءً
في يومه العالمي: العمل الخيري ركيزة أساسية للتنمية وسط تحديات العصر
تعبيرية

المدينة نيوز :- تُجمع جهات عدة على أهمية العمل الخيري والتطوعي في تنمية حياة الأفراد على اختلاف مستوياتهم، باعتباره ركيزة اساسية للتنمية ،إذ يمكّن المحتاج معنوياً ومادياً ونفسياً، ويرفع ثقته بنفسه، ويعيد له الأمل من جديد، ويرفع من وعيه، ويعزز التكافل المجتمعي ما بين من يملك القدرة والمادة وبين من يحتاجها.
الأخصائية التربوية واستشارية العلاقات الأسرية والسلوك الدكتورة ناريمان عطية قالت إن الجزء الأكبر من تنمية المجتمع يكمن بالعمل الخيري، فكل من يقدم شيئاً لخدمة مجتمعه بلا مقابل، يقدم في الجهة الأخرى تعزيزات تكافلية وتضامنية تنشئ مجتمعاً ناهضاً مرتقياً ومتطوراً.
وأضافت عطية لبترا " إن العمل الخيري يساعد في الحد من الجريمة بمختلف أنواعها خاصة في المجتمعات الفقيرة التي تحتاج إلى توعية فكرية من خلال إشراكهم في العمل الخيري بالدرجة الأولى عن طريق الجمعيات الخيرية أو توفير فرص عمل لأبناء المجتمع تشغل أوقات فراغهم".
"العمل الخيري في المجتمع الأردني أصبح حلاً للكثير من المشكلات الاجتماعية والأسرية والمالية للكثير من الأفراد، الذين تعمل الجمعيات الخيرية على تمكينهم وتعزيز دورهم في المجتمع ورفع ثقتهم بأنفسهم، وخاصة المرأة، ومن المهم إعطاء الفرص للجمعيات الخيرية ودعمها مادياً من أجل تنشيط عملها بشكل أكبر" بحسب عطية.
عطية دعت كل من يملك خبرة علمية أو عملية في أي مجال لتعميمها بهدف الارتقاء بالفكر المجتمعي على اختلاف أطيافه، في سبيل تعزيز عجلة التنمية.
وزارة التنمية الاجتماعية تسهل الأعمال التطوعية والخيرية التي تقدمها الجمعيات الخيرية المختلفة من خلال الاعفاءات الضريبية والجمركية التي تمنح للجمعيات ،والموافقة على طلبات جمع التبرعات، وإزالة اية عقبات قد تواجه العمل الخيري ، بحسب مدير الجمعيات في الوزارة عايد العبادي.
العبادي قال لـ( بترا) ان الوزارة ستقدم دعما ماليا للجمعيات الخيرية للعام الحالي بقيمة 302 الف دينار، لافتا إلى أن الوزارة دعمت المشاريع الإنتاجية للجمعيات هذا العام بقيمة 150 ألف دينار، ووافقت على 260 طلبا لجمع التبرعات في مختلف الجمعيات الخيرية العاملة في المملكة وعددها نحو (3934) جمعية. واضاف " الرسالة العامة للوزارة هي الارتقاء بالعمل التطوعي بأشكاله كافة ، لتقديم أفضل الخدمات والبرامج والأنشطة للفئات المستفيدة، من خلال تحفيز كل من يقدم عملا خيريا او تطوعيا، ومشاركتهم في العديد من المناسبات وتكريمهم بالتنسيق مع اتحادات الجمعيات الخيرية العامة والمحافظات" . أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أيمن المفلح قال إن الهيئة مؤسسة وطنية تعني بعمل الخير من جوانب عديدة، وتتعاون مع جهات خيرية داخل وخارج الأردن إضافة إلى المتطوعين، لترجمة رغبة المحسنين في برامج منظمة تعمق العدالة والتكافل وطنياً وعربياً ودولياً.
وأشار المفلح لوكالة الأنباء الأردنية " تنفذ الهيئة برامج ومشاريع متنوعة تخدم العمل الخيري، كبنك الملابس والطرود الغذائية والإغاثية والصحية والطبية ومشروع ترابط للدعم النفسي والاجتماعي والتدريب، ومشروع أرزاق للتدريبات المختلفة من أساسيات وفن الطهي والخياطة.
ولفت إلى أن برامج الهيئة كافة تقدم للأردنيين وغيرهم من الجنسيات العربية الأخرى داخل وخارج الأردن.
الداعية الدكتور في العقيدة والفلسفة الإسلامية أحمد الخلايلة قال: إن الله تعالى أمر بالعمل الخيري بشكل واضح في آيات عديدة مثل قوله تعالى " وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ "، وكذلك قوله تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ"، وهو من صفات الأنبياء والمؤمنين، ويدل على إيمان صادق بالله عز وجل ومحبة لنبيه الكريم.
وأضاف : " إن عمل الخير بمختلف أشكاله هو أفضل درجة عند الله من الصيام والصلاة والصدقة مشرا الى ان ذلك تجلى واضحاً في حديث النبي عليه السلام :" الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله وكالقائم لا يفتُرُ وكالصائم لا يفطر" ، وفي حديث آخر قال صلى الله عليه وسلم:" ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إصلاح ذات البين، موضحا ان قاعدة الشريعة أن النفع المتعدي أولى من النفع القاصر؛ أي أن من يقضي وقته بإصلاح ذات البين أفضل ممن يشغل وقته بنوافل الصيام والصلاة، وكذلك العمل الخيري.
ولفت الخلايلة إلى أن كف الشر عن الناس درجة عليا من درجات العمل التطوعي، فعن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال: الإيمان بالله والجهاد في سبيله. قلت: أي الرقاب أفضل؟ قال أنفسها عند أهلها وأكثرها ثمناً. قال قلت: فإن لم أفعل؟ قال: تعين صانعاً أو تصنع لأخرق قال: قلت يا رسول الله إن ضعفت عن بعض العمل؟ قال: تكف شرك عن الناس فإنها صدقة منك على نفسك".
ويحتفل العالم في الخامس من أيلول كل عام، باليوم العالمي للعمل الخيري الذي اعتمدته الأمم المتحدة في اليوم المصادف لوفاة الأم تيريزا الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 1979، بسبب جهودها في العمل الخيري، وتكريس حياتها له، خصوصاً مساعدة المحتاجين والفقراء في الهند.

بترا