فرنسا تمنح الأردن 10 ملايين يورو لدعم الزراعة

تم نشره الإثنين 23rd تشرين الثّاني / نوفمبر 2020 02:08 مساءً
فرنسا تمنح الأردن 10 ملايين يورو لدعم الزراعة
تعبيرية

المدينة نيوز :- وقعت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية (IUCN)، اتفاقية منحة بقيمة 10 ملايين يورو في عمّان؛ بهدف دعم تطوير حلول وتقنيات زراعية مسؤولة بيئيًا يمكن الحصول عليها بتكاليف يسيرة اقتصاديا في مرتفعات الأردن في محافظة المفرق، وشمال غور الأردن.

وبحسب بيان للسفارة الفرنسية في عمّان، فإن المشروع، الذي سيقدم من أجله الائتلاف بقيادة الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية (IUCN) مبلغا إضافيا قدره 618 ألف يورو، يستجيب للتحدي المزدوج المتمثل في الإدماج الاقتصادي للفئة الضعيفة والمهمشة من السكان، حيث يعيش 16٪ من الأردنيين، و78٪ من اللاجئين السوريين تحت خط الفقر في ظل النقص الحاد في موارد المياه في بلد تساهم فيه الزراعة بنسبة 4٪ من الناتج المحلي الإجمالي وبنسبة 15٪ من العمالة و75٪ من استهلاك المياه على المستوى الوطني.

وتتضمن خطط المشروع تحسين أداء المزارع القائمة من خلال استخدام التقنيات الحديثة لجعلها أكثر إنتاجية وكفاءة في استخدام المياه، وتحسين ظروف عمل المزارعين والعمال (العمل اللائق وتنويع الدخل) والمساهمة في التمكين الاجتماعي والاقتصادي للاجئين السوريين والأردنيين من الفئات الأقل حظاً في القطاع الزراعي، ومن ثَم تعزيز قدرة المجتمع على الصمود من خلال تحفيز النمو الاقتصادي المحلي.

ووفق البيان، سيتم تنفيذ المشروع في إطار ائتلاف عدد من المنظمات، حيث سيرتبط المركز الوطني للبحوث الزراعية ارتباطا وثيقا بالمشروع؛ بفضل إنشاء حاضنة دعم الأعمال، التي ستكون بمنزلة إطار تنظيمي لجميع الشركاء والمستفيدين.

وقالت سفيرة فرنسا في الأردن فيرونيك فولاند-عنيني: "يسعدني أن أرى فرنسا، من خلال وكالة التنمية الفرنسية في الأردن، تدعم قطاعًا يتمتع بإمكانيات اقتصادية قوية للأردن، وتساهم في الوقت نفسه في تقديم حلول للتحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية فيها".

مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في الأردن والعراق لوك لو كابيليك، قال: "من خلال هذا المشروع الرائد للتنمية المسؤولة بيئيًا، تساهم الوكالة الفرنسية للتنمية في تعزيز المرونة الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الأردنيين والسوريين في شمال البلاد. إن إنشاءه مع شركاء الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية (IUCN)، الذي يشمل السلطات العامة منذ البداية، يوفر أفضل الضمانات التشغيلية لاستدامة الأنشطة على المدى الطويل لصالح السكان الأقل حظاً٬ وهو من الأولويات الاستراتيجية للوكالة الفرنسية للتنمية في الأردن".

وقال المدير الإقليمي للاتحاد لمنطقة غرب آسيا هاني الشاعر: "يسر الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية (IUCN) أن يفتتح هذا الفصل الجديد من وجوده في الأردن مع فرنسا ووكالة التنمية الفرنسية كشريكين. حيث يقع قطاع الزراعة في صميم مهمة الاتحاد في جميع أنحاء العالم، وسنعمل مع شركائنا الأردنيين في إطار هذا المشروع لنشر حلول فعالة لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية والحفاظ على الطبيعة".

يعتبر هذا المشروع جزءاً من مبادرة مينكا للشرق الأوسط (MINCA)، التي ساهمت من خلالها الوكالة الفرنسية للتنمية منذ عام 2017 في الحد من هشاشة العراق، ودعم إعادة إعماره.