ضابط يجبر ضحاياه على ممارسة الرذيلة معه في بريطانيا

تم نشره الإثنين 18 كانون الثّاني / يناير 2021 06:46 مساءً
ضابط يجبر ضحاياه على ممارسة الرذيلة معه في بريطانيا
تعبيرية

المدينة نيوز:-استغل ضابط شرطة منصبه أسوأ استغلال، إذ اعتاد أن يجبر الضحايا على ممارسة الجنس معه، ليصبح الشخص المنوط بحمايتهم هو المجرم الذي يعتدي عليهم، ولكنه وقع في أيدي العدالة، عندما بدأ في التفاخر بجرائمه التي يشيب لها شعور الولدان، كان إيمرسون إستريدج، البالغ من العمر 46 سنة، يستهدف النساء الضعيفات من أجل إشباع نزواته الدنيئة.

واكتشف أمره عندما بدأ في التفاخر بجرائمه على الملاء، وقبض عليه على خلفية ممارسة الجنس مع احدى من الضحايا أثناء فترة عمله، وأرسل ضابط شرطة ويست ميدلاندز، رسائل صريحة إلى الضحايا، بها عروض مقابلة وممارس الجنس، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة "المترو" البريطانية.

وقضت محكمة برمنجهام، بسجن إستريدج، لمدة 18 شهرًا بعد اعترافه بأربع تهم تتعلق بالفساد والممارسة غير اللائقة لسلطات وامتيازات الشرطة، واستمعت المحكمة إلى أنه ترك وظيفته بعد الكشف عن جرائمه، والتي شملت إجبار أربع نساء على ممارسة الجنس في الفترة بين سبتمبر 2016 ونوفمبر 2018.

وقالت النيابة العامة جينيفر جوزيف: "كان ضحاياه إما شهودًا أو ضحايا جريمة سعى إلى الاتصال بهم من أجل إشباعه الجنسي وحاول إقامة علاقات جنسية معهم، وعرضهم للخطر بسبب ظروفهم الشخصية وطبيعة كيفية اتصالهم بالشرطة، وكان يتواصل معهم من خلال رسائل "واتس آب"، وأثناء الحكم عليه، قال القاضي دين كيرشو لإستريدج: "لقد وصفت تقديم خدمة عملاء جيدة ولكن سلوكك لم يكن خدمة عملاء جيدة، لقد كان يسيء إلى منصبك".

وتابع: "لقد كان أقرب إلى ذئب بشري يرتدي الزي العسكري، لم يكن هدفك أن تجعلهم يشعرون بالأمان، هدفك كان جنسيًا، يمنع الناس من وضع ثقتهم في الشرطة"، ووفقًا للصحيفة "البريطانية"، بدأت جرائمه في سبتمبر 2016 عندما اتصلت امرأة تبلغ من العمر 48 عامًا بالشرطة لتقديم شكوى بشأن شريك سابق عدواني.