81 نائباً بريطانياً يطالبون بالضغط على سلطات الاحتلال لمنع تهجير الفلسطينيين من القدس المحتلة

تم نشره الأربعاء 10 شباط / فبراير 2021 12:07 صباحاً
81 نائباً بريطانياً يطالبون بالضغط على سلطات الاحتلال لمنع تهجير الفلسطينيين من القدس المحتلة
النواب البريطاني

المدينة نيوز :- طالب 81 نائبا بريطانيا وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمنع تهجير العائلات الفلسطينية من منازلها في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت وكالة وفا أن أعضاء البرلمان كتبوا في رسالة بعثوا بها إلى الوزير أنه بالنظر إلى “الأبعاد الهائلة للمصادرة المخطط لها لا تكفي الكلمات الدبلوماسية” حيث يقترح النواب أن توضح لندن لـ “إسرائيل” أن العلاقات بين الجانبين لا يمكن أن تستمر كالمعتاد إذا تم تنفيذ المخطط المذكور وأنه “يجب أخذ جميع الإجراءات في الاعتبار”.

ولفتت الوكالة إلى أنه من بين الموقعين على الرسالة خمسة نواب من حزب المحافظين.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أواخر العام الماضي مخططا للاستيلاء على عشرات المنازل في أحياء الشيخ جراح وبطن الهوى ووادي الجوز في القدس المحتلة لتوسيع عمليات الاستيطان ما يهدد بتهجير مئات الفلسطينيين وتطويق البلدة القديمة والمسجد الاقصى من الجهة الجنوبية بالمستوطنات.

وأكدت الخارجية الفلسطينية أنه تم تزويد المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بمعلومات توثق الانتهاكات التي تتعرض لها الأسر الفلسطينية المقدسية ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي ممارساته الاستعمارية الممنهجة التي تستهدف المدينة المقدسة بغرض تغيير طابعها ومركزها القانوني وتركيبتها الديموغرافية مشددة على مواصلة العمل مع الدول والمنظمات الدولية لضمان مساءلة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه المتواصلة بحق الفلسطينيين.

في السياق ذاته دعت حركة فتح الفلسطينية الحكومة البريطانية إلى الاستجابة لمطالبة 81 نائبا بريطانيا في رسالة موجهة إلى وزير خارجية المملكة المتحدة دومنيك راب بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لمنع تهجير العائلات الفلسطينية من منازلها في مدينة القدس المحتلة.

ونقلت وكالة وفا عن المتحدث باسم الحركة جمال نزال قوله: “ندعو الحكومة البريطانية للاستجابة لرسالة النواب لما فيها من استناد إلى الشرعية الدولية وفرصة لكبح جماح الإجراءات العنصرية الإسرائيلية بما تحمله من مخاطر تغيير الوضع القائم بشكل يعطل فرص إحقاق العدالة للشعب الفلسطيني في عاصمته بشكل خاص”.

وأعرب نزال عن أمله في أن تمارس البرلمانات الأوروبية ضغطا عاجلا على الحكومات لاتخاذ خطوات رادعة ضد تهجير الاحتلال الفلسطينيين من منازلهم.

وكالة وفا