ليست "كورونا" هي السبب!

تم نشره الجمعة 19 شباط / فبراير 2021 12:41 صباحاً
ليست "كورونا" هي السبب!
عبدالله المجالي

رد الفعل العنيف للأجهزة الأمنية ضد الوقفة السلمية لمعلمين في إربد أول أمس لا يمكن إرجاعه إلى حرص الحكومة الشديد على تنفيذ أوامر الدفاع بخصوص مواجهة جائحة كورونا.

رد الفعل يوحي بأن الحكومة "منرفزة"، ولكن لماذا الحكومة "منرفزة"؟ سؤال ساذج، وما هو الشيء الذي لا "ينرفز"؟

ازدياد الإصابات بكورونا، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ارتفاع المديونية، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ازدياد معدلات البطالة، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ازدياد رقعة الفقر، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

انتشار المخدرات بين الشباب، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ازدياد مستويات الإحباط لدى الشباب، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

انخفاض مستوى التعليم المدرسي والجامعي، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ازدياد حالات الطلاق والتفكك الأسري، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ركود اقتصادي وعشرات المصالح الصناعية والتجارية تغلق أعمالها، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ارتفاع عدد الشيكات الراجعة، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ارتفاع أعداد الأردنيين المهددين بالسجن جراء عدم القدرة على سداد ديونهم، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

انتشار الفساد وعدم القدرة على القبض على فاسد واحد، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

مشروع العطارات الغامض، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

ازدياد التلوث ومخالفة بنزين وديزل المصفاة للمواصفة الأردنية، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

أرتال وأرتال الخريجين سنويا ولا أحد يدري ما مصيرهم، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

(65%) من الأردنيين يرون أن وضعهم الاقتصادي اليوم أسوأ مما كان عليه قبل 12 شهر، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

(80%) يرون أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه السلبي، أليس أمرا يدعو لـ"النرفزة"!

في الواقع كل هذه الأمور لا تستفز الحكومة وتجعلها "تنرفز" كما رأيناها "منرفزة" في إربد بمواجهة معلمين يطالبون بشكل سلمي بحقوقهم.

كل حركة للمعلمين مهما كانت صغيرة، يبدو أنها تزعج الحكومة التي تكافح لغلق هذا الملف، لكن "نرفزاتها" ربما لا تساهم فيما ترومه، بل على العكس.

ملف المعلمين ملف عابر للحكومات.

السبيل