ندوة في اليرموك عن أخلاقيات التعلم عن بعد

تم نشره الأربعاء 07 نيسان / أبريل 2021 07:09 مساءً
ندوة في اليرموك عن أخلاقيات التعلم عن بعد
شعار جامعة اليرموك

 المدينة نيوز :- نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك وبالتعاون مع مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع في الجامعة، اليوم الأربعاء، عبر تطبيق "زووم"، ندوة بعنوان "أخلاقيات التعلم عن بعد".
وسلطت الندوة الضوء على أهمية التعلم عن بعد كوسيلة فعالة لاستمرار العملية التعليمية في ظل انتشار وباء فيروس كورونا وما تبعه من إجراءات وقائية أدت لوقف التعليم الوجاهي، والأخلاقيات والضوابط الواجب على الجميع مراعاتها والالتزام بها.
ودعا المشاركون إلى توعية الطلبة بأهمية التعلم عن بعد باعتباره الوسيلة الأكثر فعالية في خدمة الطلبة والعملية التعليمية في ظل هذه الظروف الاستثنائية، ما يضمن حق الطلبة في الحصول على العلم والمعرفة ومواصلة دراستهم الجامعية بيسر وسهولة.
وأشاروا إلى أن نجاح التعلم عن بعد لا بد أن يرافقه التزام الطلبة وأطراف هذه العملية التعليمية بجملة من الأخلاقيات والضوابط التي من شأنها تحقيق الفائدة المرجوة من العملية التعليمية واكتساب أكبر قدر من العلم والمعرفة.
ولفت نائب عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد العتوم إلى دور العمادة التوعوي والإرشادي في صقل شخصية الطلبة وإكسابهم المهارات المختلفة، لاسيما ما يتعلق بالطرق غير التقليدية في التعليم والتعلم.
وأشار مدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع في الجامعة الدكتور يزن الشبول، إلى أن التعلم عن بعد لا بد أن يرافقه التزام الطلبة بضوابط وأخلاقيات العملية التعليمية كما هو الحال في التعليم الوجاهي مع اختلاف الآلية والأدوات المستخدمة.
وقدمت الدكتورة هيفاء فوارس من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في الجامعة، ورقة عمل حول المفاهيم والتصورات الأساسية للتعلم الإلكتروني والتواصل في التعلم عن بعد، مؤكدة أن النجاح مرهون بمدى وعي الطلبة بأن التعلم عن بعد لا يقل أهمية عن التعليم الوجاهي.
وتطرقت الدكتورة أسماء الشبول من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية إلى ما يحتاجه الطالب للتعلم عن بعد، والأسرة أثناء ذلك وأهمية تجهيز الطالب نفسه لهذه العملية واهتمامه الفعلي بحضور المحاضرة والاستماع لما يقدمه المدرس من معلومات.
وقدم عدد من الطلبة مداخلات حول بعض الصعوبات المتصلة بالتعلم عن بعد لاسيما توفر وكفاءة شبكة الانترنت والتغذية الراجعة والتفاعل المباشر بين المدرس والطلبة. --(بترا)