مصر.. مصلحة السجون تنفّذ حكم الإعدام بحق طالب جامعي و68 على القائمة

تم نشره الإثنين 05 تمّوز / يوليو 2021 12:49 صباحاً
مصر.. مصلحة السجون تنفّذ حكم الإعدام بحق طالب جامعي و68 على القائمة
طالب كلية الهندسة معتز مصطفى حسن

المدينة نيوز :- نفذت مصلحة السجون في مصر، صباح اليوم الأحد، حكم الإعدام في طالب كلية الهندسة معتز مصطفى حسن (25 عامًا) وذلك في سجن الاستئناف بالقاهرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي قد أصدرت، في 14 من يونيو/حزيران الماضي، حكمًا نهائيًا بإعدامه في القضية رقم 17350 لسنة 2019 جنايات أمن دولة والمعروفة إعلاميًا بـ “محاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق”.

ووفق الشبكة المصرية لحقوق الإنسان، فإن وزارة الداخلية المصرية قد تواصلت مع أسرة الطالب وأبلغتهم بتنفيذ حكم الإعدام فيه وأن بإمكانهم استلام جثمانه من مشرحة زينهم بالعاصمة.

 

 

وتفاعل عدد من الناشطين على منصات التواصل مع خبر إعدام طالب الهندسة، وتخوَّف بعضهم من تنفيذ أحكام إعدام صدرت مؤخرًا أحكام باتة فيها.

 

 

 

 

ورصدت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان 69 شخصًا على قوائم الإعدام في مصر، من بينهم طالب الهندسة الذي نُفذ فيه الحكم صباح اليوم، ما يعني أن 68 شخصا ينتظرون المصير ذاته.

 

ومطلع الشهر الجاري، انتهت المهلة التي تسمح للرئيس المصري بإصدار قرار بالعفو أو التخفيف لأحكام الإعدام التي صدرت قبل أسبوعين بحق عدد من رموز جماعة الإخوان المسلمين في قضية فض اعتصام رابعة العدوية.

وخشية تنفيذ حكم الإعدام بحق 12 شخصًا بينهم قياديون بجماعة الإخوان المسلمين، طالب المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية -في رسالة موجهة لإدارة الرئيس جو بايدن والكونغرس- بالعمل على وقف الإعدامات الجماعية الجائرة في مصر.

وطالبت الرسالة بايدن والكونغرس الأمريكي بإدانة أحكام الإعدام المناهضة للديمقراطية وحجب جميع أشكال الدعم المالي والسياسي عن النظام المصري حتى إلغاء تلك الأحكام وإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.

 

يأتي ذلك بعدما قضت محكمة النقض المصرية، في 14 من يونيو/حزيران الماضي بتأييد حكم الإعدام بحق 12 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية فض رابعة”، منهم صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، وعبد الرحمن البر، وطارق الزمر، وعاصم عبد الماجد، وعمرو زكي، وأسامة ياسين، ووجدي غنيم.

وحينها، قالت سارة واتسون الناشطة الحقوقية والمديرة التنفيذية لمنظمة (الديمقراطية الآن للعالم العربي) إن تأييد محكمة النقض المصرية للأحكام الصادرة في حق قيادات جماعة الإخوان المسلمين يوضح للجميع أن الأمر يتعلق “بقرار شنيع لمحكمة مصرية أصدرت أحكامها بدافع سياسي، وأن هدفها هو الانتقام من قيادات جماعة الإخوان المسلمين”.

 

وأشار أيمن نور زعيم حزب غد الثورة، الأسبوع الماضي، إلى إن اللجنة الدولية لإسقاط أحكام الإعدام بالدول العربية بدأت التواصل مع منظمات دولية من أجل وقف تنفيذ أحكام الإعدام التي صدرت مؤخرًا في مصر، مضيفًا أنها تضم عددا من السياسيين والحقوقيين ممن لديهم موقف معارض لأحكام الإعدام في المنطقة العربية.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل


مواضيع ساخنة اخرى