مندوب روسيا: إنجاز مفاوضات إحياء الصفقة النووية مع إيران غير ممكن في ذكرى توقيع الاتفاق

تم نشره الإثنين 05 تمّوز / يوليو 2021 05:17 مساءً
مندوب روسيا: إنجاز مفاوضات إحياء الصفقة النووية مع إيران غير ممكن في ذكرى توقيع الاتفاق
ميخائيل أوليانوف

المدينة نيوز :- أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، اليوم الاثنين، أن استكمال المفاوضات بشأن إحياء الصفقة النووية مع إيران، لن تتحقق بحلول الذكرى السنوية لتوقيع خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني في 15 تموز/يوليو.

وكتب أوليانوف، على تويتر: "الانقطاع في محادثات فيينا بشأن إعادة بناء خطة العمل الشاملة المشتركة استمر لفترة أطول من المتوقع؛ ومن الواضح أن إيران، في ضوء الانتخابات الرئاسية الأخيرة، تحتاج إلى مزيد من الوقت للاستعداد​​​. وأنه لن يكون من الممكن استكمال العملية بحلول الذكرى السادسة للاتفاق النووي (15 تموز/ يوليو)".

ويوم الأحد الماضي، اختتمت الجولة السادسة المفاوضات المتواصلة منذ أشهر، للعودة الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية؛ والتي تنص أيضًا على عودة واشنطن إلى الاتفاق.

وتستضيف العاصمة النمساوية، منذ نيسان/أبريل. اجتماعات اللجنة المشتركة حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، من أجل تحقيق عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي، ورفع العقوبات الأميركية عن إيران، والاستعادة الكاملة للاتفاق النووي.

أطراف الاتفاق النووي الإيراني (الصين، روسيا، أميركا، فرنسا، بريطانيا وألمانيا) اتفقت على مواصلة المشاورات، على مستوى الخبراء، لمناقشة الجوانب الفنية وتفاصيل القضايا المتعلقة برفع العقوبات عن إيران.

وتوصلت إيران مع مجموعة (5+1)، في تموز/يوليو 2015، إلى خطة العمل الشاملة، المعروفة رسميا بـ "الاتفاق النووي الإيراني"؛ حول برنامج طهران النووي.

وأعلن الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، في 8 أيار/مايو 2018، انسحاب بلاده رسميا من الاتفاق النووي الإيراني، باعتباره "ليس اتفاقا، وأميركا لا تستطيع تنفيذه، أو العمل به"؛ لافتا إلى أن لم ولن يجلب السلام والهدوء.

بالمقابل أعلنت إيران في عام 2019 - بعد عام واحد بالضبط من انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة - عن خفض تدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاقية ، والتخلي عن القيود المفروضة على الأبحاث النووية وأجهزة الطرد المركزي ومستوى تخصيب اليورانيوم.

سبوتنيك 



مواضيع ساخنة اخرى