السودان.. محتجون يقطعون خطا رئيسيا للسكك الحديدية

تم نشره الثلاثاء 06 تمّوز / يوليو 2021 07:58 مساءً
السودان.. محتجون يقطعون خطا رئيسيا للسكك الحديدية
محتجون بالسودان

المدينة نيوز :- قطع محتجون بالسودان، خلال الساعات الأخيرة، خطا رئيسيا للسكك الحديدية يربط بين العاصمة الخرطوم ومدينة بورتسودان شرقي البلاد.

وقال شهود عيان لمراسل الأناضول إن العشرات من أنصار زعيم قبيلة "الهدندوة" محمد الأمين ترك الناظر يقطعون، منذ الإثنين وحتى الآن (12:10 ت.غ)، خط السكة الحديدي "عطبرة بورتسودان" عبر وضع المتاريس وجذوع الأشجار.

‎وتعقيبا على ذلك، أفادت وزارة النقل السودانية في بيان الثلاثاء، بأن "قطار عطبرة بورتسودان تحرك كما هو مخطط له عند التاسعة من صباح الإثنين من محطة مدينة عطبرة (الواقعة شمال شرقي السودان على بعد 310 كيلومترات عن الخرطوم)، ووصل إلى محطة هيا (على بعد 208 كيلومترات من بوتوسودان) في الرابعة والنصف مساء".

وأضافت الوزارة أن "القطار توقف في محطة هيا، لورود معلومات من شرطة السكة الحديد بالإقليم الشرقي تفيد بأنه تم إغلاق السكة في محطة صمد (القريبة)".

وأوضحت: "جرت مفاوضات عديدة من كل من حكومة الولاية و اللجنة الأمنية مع الجهة التي أعاقت الحركة، إلا أنها لم تتوصل إلى نتيجة حتى الساعة".

وتابع: "عليه سيبقى القطار بمحطة هيا حتى تتم إعادة فتح السكة من جديد، كما تم ترتيب إعاشة الركاب وتوفير الخدمات لهم".

وقطع خط السكة الحديدية المذكور يعني أيضا قطع الطريق بين الخرطوم وبورتسودان، التي تضم أهم مواني السودان على البحر الأحمر.

وتحتج قبيلة "الهدندوة" رفضا لمسار الشرق المضمن في اتفاق السلام الموقع في جوبا، عاصمة دولة جنوب السودان، بين الحكومة السودانية وحركات مسلحة متمردة؛ حيث تشتكي من تهميش مناطق الشرق، وتطالب بإلغاء مسار الشرق، وإقامة مؤتمر قومي لقضايا شرق السودان، ينتج عنه إقرار مشاريع تنمية لها.

وركزت وساطة مفاوضات سلام السودان في جوبا على 5 مسارات، هي: إقليم دارفور، وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وشرقي السودان، وشمالي السودان، ووسط السودان.

ومنذ 21 أغسطس/آب 2019، يعيش السودان مرحلة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش و"قوى إعلان الحرية والتغيير" وحركات مسلحة وقعت مع الخرطوم اتفاقا للسلام، في 3 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الاناضول



مواضيع ساخنة اخرى