حادثة تهز السويد.. ترمي بنفسها وطفليها أمام القطار

تم نشره الثلاثاء 13 تمّوز / يوليو 2021 01:38 مساءً
حادثة تهز السويد.. ترمي بنفسها وطفليها أمام القطار
محطة قطار في السويد - أرشيفية

المدينة نيوز :- في حادثة هزت السويد، ألقت امرأة بنفسها وطفليها أمام قطار متحرك، ليلقوا جميعا حتفهم، وكشفت تحقيقات الشرطة الأولية، أن المرأة تعمدت إنهاء حياة طفليها والانتحار.

وكانت الواقعة قد هزت السويد قبل أسبوع، حينما دهس قطار سريع امرأة وطفليها كانوا على سكة الحديد، خاصة مع تعاطف الكثيرين لبشاعة الحادث.

لكن الموضوع أثار الاستغراب منذ بدايته، حيث كانت المرأة وطفليها على سكة الحديد في منطقة مسوّرة غير مخصصة للعبور، مما يسمح للقطار بالسير بسرعة عالية، لتزيد بذلك الشكوك بشأن احتمال وجود الأم عمدا على سكة الحديد.

وكشفت تحقيقات الشرطة أن الأم في الثلاثين من عمرها، كانت قد لجأت إلى الشؤون الاجتماعية منذ فترة هي وطفليها هربا من زوجها وخوفا منه، لتقوم الشؤون الاجتماعية بإدراجها في برنامج الحماية.

ومن خلال هذا البرنامج، تقوم السلطات بإخفاء شخصية المرأة وابنيها، ونقلهما إلى منطقة أخرى، حتى لا يصل إليهما الزوج، وبالتالي كانت الأم تعيش بهوية مختلفة حين وقوع الحادث.

ثم قامت الأم برفع قضية حضانة لطفليها، ويبدو أن القضية طالت إلى درجة أنها أضافت المزيد من الإحباط للأم.

وفي أوراق المحكمة، قالت الأم إن الغيرة الشديدة لزوجها جعلته يهددها ويستخدم العنف معها لعدة سنوات، لافتة إلى أن ذلك بدأ بعد إنجابها لطفلهما الأول.

ومع ازدياد حدة المشاكل بينهما، طلبت المرأة الطلاق عدة مرات، لكن الزواج كان يرفض.

 



مواضيع ساخنة اخرى