ندوة حول تطور عمارة المآذن بالمملكة

تم نشره الجمعة 27 آب / أغسطس 2021 11:38 مساءً
ندوة حول تطور عمارة المآذن بالمملكة
شعار جمعية إدلاء السياح الأردنية

المدينة نيوز :-  أقامت جمعية إدلاء السياح الأردنية في مقرها، أمس الخميس، ندوة علمية ثقافية بعنوان "تطور عمارة مآذن المساجد في الأردن بين الماضي والمعاصرة"، وذلك ضمن سلسلة ندوات بمناسبة مئوية الدولة الأردنية.
وبحسب بيان صحفي للجمعية، أشار نائب رئيس الجمعية أحمد عيسى، إلى أهمية دراسة المآذن الإسلامية في المدن والمحافظات الأردنية عبر العصور، بالإضافة إلى تشجيع السياحة واقتصادياتها.
واستعرض الباحث الرئيسي في الندوة الدكتورالمهندس مهند طراد، من كلية الهندسة في جامعة آل البيت، تطور عمارة المآذن في الأردن منذ بدايات الخلافة الأموية، مشيرا الى الأشكال والتصاميم والعناصر المعمارية التي اتخذت أشكالا متعددة ومتنوعة.
وعرض طراد صورا لمآذن في عمان ومحافظات الشمال والجنوب تمثل الفن الإسلامي وتطور العمارة ومنها مسجد إربد المملوكي والمسجد الحسيني في عمان ومسجد القسطل، لافتا إلى أن الاستقرار والأمن في المملكة كان دافعا ومحفزا لتطوير عمارة المآذن والمساجد التي تمثل جانبا هندسيا متميزا.
بدوره، استعرض الباحث من جامعة آل البيت الدكتور محمود عبد العزيز، الاكتشافات الميدانية للمساجد التاريخية في البادية الأردنية، وأيضا الكتابات والنقوش التي وجدت عليها في الصفاوي والشبيكه ووادي سلمى وغيرها.
وأشار إلى أهمية المساجد في عمران حركة التجارة والعبور في البادية الأردنية، مبينا ضرورة رسم مسار المساجد التاريخية في محافظة المفرق.
بدوره أشار أستاذ علم الآثار في الجامعة الهاشمية الدكتور محمد وهيب، الى أهمية مأذنة مسجد القسطل، باعتبارها أقدم مأذنة مسجد قائمة في العالم على أرض المملكة.
ولفت إلى أنه تم تجهيز مخطوط عن المسجد ومحيطه التراثي، وكذلك عمل برشور، وخارطة سياحية، وسيصار لإدخال المسجد في مسار الساعات الفلكية بالتعاون مع أمانة عمان ووزارة السياحة والآثار.
بدوره أكد رئيس جمعية إدلاء السياح الأردنية محمد حماد، استمرار عقد الندوات العلمية وورش العمل المتخصصة كمنهج للجمعية خلال المئوية الثانية للدولة الأردنية، مؤكدا أن المساجد التاريخية على أرض الأردن تشهد اهتماما متزايدا من طرف الزوار العرب.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى