بالصور: لمسة لوكاكو تنقذ تشيلسي من فخ زينيت

تم نشره الأربعاء 15 أيلول / سبتمبر 2021 12:47 صباحاً
بالصور: لمسة لوكاكو تنقذ تشيلسي من فخ زينيت
لوكاكو يسجل الهدف

المدينة نيوز :- استهل تشيلسي، حملة الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا، بفوز صعب 1-0 على ضيفه زينيت سان بطرسبرج، مساء اليوم الثلاثاء، في افتتاح منافسات المجوعة الثامنة.

سجل روميلو لوكاكو، هدف اللقاء الوحيد، في الدقيقة 69.

واحتل تشيلسي المركز الثاني بالمجموعة، بفارق الأهداف وراء يوفنتوس، الذي تخطى مالمو بثلاثية نظيفة.

واعتمد فريق المدرب توماس توخيل، على طريقة اللعب (3-4-2-1)، حيث وقف أزبيليكويتا إلى جانب أندرياس كريستينسن وأنتونيو روديجر في الخط الخلفي.

وتواجد ريس جيمس وماركوس ألونسو على طرفي الملعب، وتعاون جورجينيو وماتيو كوفاسيتش فيما بينهما بمنتصف الملعب، فيما تحرك الثنائي مايسون مونت وحكيم زياش، خلف المهاجم الصريح روميلو لوكاكو.



في الناحية المقابلة، لجأ سيرجي سيماك مدرب زينيت، إلى طريقة اللعب (4-1-4-1)، وتكون الخط الخلفي من أليكسي سوتومين وديميتري تشيستياكوف وياروسلاف راكيتيسكي ودوجلاس سانتوس.

ووقف ويلمار باريوس لوحده في منتصف الملعب، وقاد ويندل منطقة العمليات بمساعدة دالر كوزياييف، وتواجد على الجناحين، مالكوم وكلاودينيو، فيما أدى ساردار أزمون دور المهاجم الصريح.

الشوط الأول جاء مملًا، وكافح تشيلسي لاختراق دفاع زينيت المتماسك، ولم يهدد مرمى ضيفه كثيرًا، واعتمد الفريق الروسي على هجمات خاطفة.

ووصلت الكرة إلى أزمون، الذي ارتدت تسديدته من قدم جيمس، وخرجت إلى ركلة ركنية لم تثمر عن شيء في الدقيقة 12.

سيطرة تشيلسي على المجريات لم تنتج هدفًا، وتمكن زينيت من شن بعض الهجمات التي لم تشكل التهديد المنتظر، وجرب كوزياييف حظه بتسديدة نحو المدرجات في الدقيقة 20.



واستقبل لوكاكو عرضية من جيمس، ليمهدها إلى زياش الذي ارتدت تسديدته من باريوس في الدقيقة 24.

وحرم راكيتيسكي مدافع زينيت، لوكاكو من متابعة عرضية جيمس في الدقيقة 32.

وأهدر زينيت، فرصة خطيرة بالدقيقة 38، عندما وصلت الكرة على حافة منطقة الجزاء إلى راكيتيسكي الذي سدد بقوة في مكان وقوف الحارس ميندي.

بدأ تشيلسي، الشوط الثاني بشكل أفضل، وأثمرت لعب جماعية بين لاعبي البلوز عن وصول الكرة إلى زياش الذي أطلق تسديدة زاحفة سيطر عليها الحارس في الدقيقة 47.



واستقبل لوكاكو، الكرة وظهره للمرمى، قبل أن يمررها إلى جيمس الذي سدد في الشباك من الخارج بالدقيقة 56.

وعمد المدرب توماس توخيل إلى سحب حكيم زياش، وإشراك كاي هافيرتز بدلًا منه.

وكاد زينيت أن يباغت مرمى تشيلسي في الدقيقة 68، عندما خطف ويندل، الكرة أمام كريستينسن، قبل أن يسددها، لكن ميندي سيطر عليها.

لكن تشيلسي حصل أخيرًا على مسعاه في الدقيقة 69، عندما قابل لوكاكو، عرضية أزبيليكويتا، ليكملها برأسه داخل الشباك.



وحاول زينيت، تعديل النتيجة من خلال إشراك أرتيم دزيوبا وألكسندر إيروخين، لكن تشيلسي اقترب من تعزيز تقدمه في الدقيقة 79، عندما تلقى ألونسو تمريرة مونت، ليسدد الكرة زاحفة بجانب القائم البعيد.

ورد زينيت في الدقيقة 80، عندما مهد أزمون، الكرة داخل منطقة الجزاء إلى دزيوبا، ومرت الكرة بجوار المرمى، قبل سقوط ميندي وتلقيه العلاج.

وأحكم تشيلسي دفاعه من خلال الدفع بتياجو سيلفا وبن تشيلويل مكان أزبيليكويتا وألونسو، لتمر الدقائق التالية هادئة، ويخرج تشيلسي فائزًا.



مواضيع ساخنة اخرى