عقد دورات تدريبية متنوعة للشباب في إربد والطفيلة

تم نشره الأحد 26 أيلول / سبتمبر 2021 08:03 مساءً
عقد دورات تدريبية متنوعة للشباب في إربد والطفيلة
اربد

المدينة نيوز :-  نظمت مراكز شباب ومؤسسات مجتمع مدني في محافظتي اربد والطفيلة، اليوم الأحد، دورات وورشات عن فن المناظرات والتنمر والإدارة المالية ومهارات الحياة والمسرح المدرسي.
ففي محافظة إربد، نظم مركز شابات "سهل حوران" التابع لمديرية شباب إربد، اليوم، ورشة عن مهارات الحياة الأساسية، بمشاركة 30 شابة وذلك ضمن فعاليات اليوم الخامس من برنامج "مهاراتي" الفوج الثامن لعام 2021.
وتحدث، خلال الورشة، المدربان أحمد سلامات ووسام عبيدات عن أهمية برنامج "مهاراتي" الذي أطلقته وزارة الشباب، بهدف تنمية مواهب المشاركين الإبداعية وصقل شخصياتهم وتزويدهم بالمعارف والمهارات المعرفية المختلفة اللازمة في حياتهم العلمية والعملية.
كما تحدث المدرب سلامات عن العديد من المواضيع والمحاور الرئيسة وتعريف المشاركات بالمهارات الحياتية المختلفة وأهمها، مهارة العمل المشترك، وعناصر الفريق الفعال، والابتكار الاجتماعي، والثقافة المالية.
وفي نفس السياق، نظم مركز شابات "لواء الطيبة" غربي اربد، اليوم، ورشة عمل بعنوان "إدارة المال". وتحدثت المدربة رولا الشايب، خلال الورشة، عن مفهوم إدارة المال وأقسامه وأهمية الإدارة المالية وربطها بفترة زمنية لتحقيق الأهداف المحددة والقابلة للقياس والتحقيق.
وأشارت إلى خطوات إعداد الموازنة المالية للمشاريع وتحديد أهدافها ووضع الخطة المالية، والتوفير المالي ودوافعه وأهدافه والطرق الابتكارية للتوفير لتحديد الإيرادات والمصروفات.
وتخلل الورشة نقاش مع المشاركات ركز على كيفية التمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز قدراتها في إدارة مشاريعها الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة، ودور امتلاك المعلومات المالية والادارية اللازمة في إدامة ونجاح المشاريع.
ونظم مركز شباب وشابات "غرب إربد النموذجي، اليوم، ورشة تدريبية بعنوان "المسرح المدرسي"، بمشاركة الشباب الذكور من أعضاء المركز.
وركزت فعاليات الورشة التي حاضر فيها المدرب وسام البطاينة، على تنمية وتشجيع موهبة التمثيل لدى المشاركين وتعليمهم وتدريبهم على أساسيات التمثيل والإلقاء، واستخدام حركات الجسد كأداة للتعبير والتواصل، إضافة إلى تعريف المشاركين بكيفية توظيف حركة الجسد في عالم المسرح.
وتحدث البطاينة عن أساسيات المسرح والتمثيل وكسر حاجز الخوف وسبل التعبير عن المواهب وإظهارها، وضرورة التدريب على طريقة النطق السليم في المسرح والخطابة بطريقة معبرة لجذب الجمهور، مبيناً كيفية الاستفادة من الفن المسرحي للتعبير عن آمال وطموحات الشباب.
وفي محافظة الطفيلة، نظم فرع هيئة شباب "كلنا الأردن" بالمحافظة، دورة تدريبية متخصصة عن فن المناظرات شارك بها 30 شابا وشابة.
وقال منسق الهيئة في المحافظة سراج العوران، إن برنامج الدورة يهدف إلى الحد من العنف المجتمعي وتنمية مهارات المشاركين في الحوار والمناظرة للتعبير عن الرأي بأسلوب حضاري، بعيدا عن الارهاب والتطرف.
وأشار إلى أن الدورة التي رعاها مدير عام الهيئة عبد الرحيم الزواهرة، اشتملت على مهارات في التفكير الناقد، وصياغة الحجة ودحضها إلى جانب عرض نماذج من مناظرات دولية. وأكد عدد من المتدربين، من جانبهم، أهمية الدورة في تعزيز ثقافة الحوار لدى الشباب وزيادة ثقتهم بأنفسهم لطرح وجهات نظرهم بكل حرية وشفافية، لافتين إلى أن المناظرة تعتبر من أهم الأدوات التي تساعد الشباب على صقل مهاراتهم في مناقشة الآراء.
ونظم مركز "رواد التنمية" في الطفيلة، دورة تدريبية متخصصة عن أشكال التنمر تحت شعار "لن أكون متنمرا " شارك بها 40 طالبا وطالبة من فئة اليافعين واستمرت لخمسة أيام.
وقال مدير المركز معاذ العكايلة إن الدورة ناقشت أنواع التنمر ودوافعه وأساليب علاجه والحلول التي من الممكن أن تخفف منه، لافتا إلى أنها استعرضت أيضا آثار التنمر النفسية والسلوكية بدءا من حدوث حالات الاكتئاب والقلق، وزيادة مشاعر الحزن والشعور بالوحدة، بالإضافة إلى انخفاض التحصيل الدراسي، والتغيرات في أنماط النوم والأكل.
--( بترا 



مواضيع ساخنة اخرى