عمليات تجميل غريبة وجلسات حلاقة للإبل في السعودية

تم نشره الأربعاء 13 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 06:47 مساءً
عمليات تجميل غريبة وجلسات حلاقة للإبل في السعودية
ابل

المدينة نيوز :- تعتبر الإبل صاحبة المواصفات الخاصة, ذات أهمية كبيرة في دول الخليج العربي خاصة السعودية, إذ يصل ثمنها إلى ملايين الريالات.

ودفع بعض ملاك الإبل في دول الخليج, لإخضاعهم لعمليات تجميل غريبة, كنفخ الشفاه وقص الأذنين وتصغيرهما.

وبخلاف عمليات التجميل الغريبة, أجرى البعض جلسات حلاقة لإبله, بغرض تزيينها, وذلك بهدف تحقيق مكاسب كبيرة من بيعها.

ودفعت هذه الأمور الغريبة, السعودية إلى تجريم ومعاقبة من يقوم بفعلها وتطبيقها على إبله.

ولكن ذلك لم يردع المخالفين, خاصة أن السعودية لا تزال تسجل حالات تجميل للإبل, وتحديدا في مهرجانات “المزاين”.

ويعمد الكثير من مربي الإبل إلى تجميلها بشكل مفتعل, لا سيما فيما يتعلق بكبر حجم الرفع وطول الرقبة ورموش العين وحجمها شكلها.

ويرى أحد مربي الإبل, أن التجميل مرفوض بشكل عام, مبينا أن الكثيرين يذهبون للأطباء البيطريين للحصول على مرادهم.

ويؤكد أن هذه الممارسات انتشرت في السعودية بشكل كبير, خاصة أنها تساعد على تسويق الإبل وبيعها بمبالغ ضخمة, وفقا لتعبيره.

وطالب الحكومة السعودية بفرض عقوبات رادعة على ملاك الإبل, باعتبار أن عمليات التجميل تمثل غشا تجاريا واضحا.

وكانت السعودية قد أصدرت قبل عدة سنوات, قوانين وتشريعات لردع الذين يقومون بعمليات التجميل لإبلهم.

وحرّمت الحكومة السعودية, عمليات تجميل الإبل, التي لا تتماشى إطلاقا مع سياستها القائمة على الاهتمام بمستقبل الإبل ونشر ثقافة تربيتها.

ويبلغ عدد الإبل في السعودية أكثر من مليون رأس, ناهيك على أن سعر البعض منها ملايين الريالات, ما يجعل المملكة مهتمة بشكل كبير بتربيتها والإشراف عليها.

من جانبه, ذكر رئيس نادي الإبل السعودي, فهد بن حثلين, أن هذه الظاهرة تنسف مبدأ العدالة والمنافسة الشريفة في مسابقة “المزاين” الكبيرة.

وأوضح بن حثلين أن الكثيرين بحاجة لجلسات توعية, حول خطورة ما يفعلونه بإبلهم, خاصة أن هدفهم الربح المادي فقط.

بدوره, كشف أحد الأطباء البيطريين في السعودية, عن أسعار عمليات تجميل الإبل بشكل عام.

وأوضح الطبيب أن عملية نفخ الشفاه وتصغير الأذن تتجاوز 266 دولار, في حين تتجاوز الحلاقة 53 دولارا, أما حمام الإبل فيبلغ 26 دولار تقريبا.

وذكر أنه من السهل الكشف عن خضوع الإبل لعمليات تجميل, وذلك عبر الأجهزة الحديثة والموجات الصوتية.

وبيّن أن هذه الممارسات غير مقبولة, وتعمل على تشويه وتعذيب الحيوان, مثل ربط الشفة السفلى حتى تتدلى كونها من عوامل الجمال.

كما أكد أن البعض يحقن إبله بمادة السيليكون وبعض المواد المخدرة والمراهم في الشفاه, بجانب قص منطقة الحلق, واستخدام أدوية مهدئة, معتبرا ذلك جريمة حقيقية بحق الحيوانات.

يشار إلى أن مهرجانات الإبل في السعودية, تحظى بشغف كبير على اعتبار أنها أحد أهم الموروثات الثقافية التي ترتبط بصورة واضحة بحياة أهل الخليج منذ القدم.

 

 



مواضيع ساخنة اخرى