“واقعة غريبة”.. احتجاز وزراء رهائن في جنوب أفريقيا (فيديو)

تم نشره السبت 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 12:59 صباحاً
“واقعة غريبة”.. احتجاز وزراء رهائن في جنوب أفريقيا (فيديو)
وزيرة الدفاع في جنوب أفريقيا

المدينة نيوز :- شهدت جنوب أفريقيا، مساء الخميس، واقعة غريبة على خلفية احتجاز محاربين قدامى لثلاثة وزراء بالحكومة بينهم وزيرة الدفاع، وأخذهم رهائن في أعقاب اجتماع شهد نقاشات محتدمة حول نظام الفصل العنصري.

وقال مسؤولون إن قوات الأمن في جنوب أفريقيا تدخلت لإطلاق سراح الوزراء الثلاثة الذين احتُجزوا “رهائن” من قبل محاربين قدامى خاضوا الصراع ضد نظام الفصل العنصري.

 

وأعلنت السلطات في جنوب أفريقيا عن اعتقال 56 شخصا على الأقل، مشيرة إلى إمكانية مواجهتهم “اتهامات بالخطف” بعد المواجهة التي وقعت في فندق بالعاصمة بريتوريا، أمس الخميس.

واعتبرت وزيرة الدفاع أن الحادث الذي وقع الليلة الماضية حيث تم احتجازها مع وزير آخر ونائب وزير كرهائن “يوضح أن جنوب أفريقيا ليست دولة تتمتع بالأمن الثقيل اللازم”.

وقالت في مؤتمر صحفي “شعرنا بالأسف لأن المحاربين القدامى رفضوا السماح لنا بمغادرة الاجتماع لكننا في المقابل لم نشعر أن حياتنا مهددة بأي شكل من الأشكال”.

 

وقال موندلي جونجوبيلي الوزير في الرئاسة إنه ووزيرة الدفاع ثاندي موديسي ونائبها ثابانج ماكويتلا “التقوا بمجموعة من المحاربين القدامى للاستماع إلى شكاواهم فيما يتعلق بتقديم تعويضات عن دورهم في النضال ضد الفصل العنصري”.

 

وأضاف في بيان متلفز منفصل أن الوزراء والمحاربين القدامى “أخفقوا في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية سير الاجتماع وقرروا تأجيله”.

وتابع “بينما كنا نهم بمغادرة الاجتماع وخطونا باتجاه الأبواب، أغلق المحاربون القدامى الأبواب، في تلك اللحظة أدركنا أننا محتجزون رهائن”.

وأشار إلى أن الواقعة “غيرة مبررة” و”غير مقبولة قانونا”.

بدورها، كشفت إدارة العمليات والاستخبارات الوطنية المشتركة التي تنسق العمليات الأمنية في جنوب أفريقيا في بيان أنها لجأت إلى “نهج تكتيكي” تجنب إطلاق الأعيرة النارية لتحرير الوزراء المحتجزين بعد فشل محاولات التفاوض مع المحاربين القدامى.

ولم توضح في بيانها طبيعة هذا النهج الذي تم اعتماده.

ويطالب المحاربون القدامى حكومة جنوب أفريقيا بمنحهم مكافأة قدرها 4.2 ملايين راند (نحو 287 ألف دولار أمريكي) مقابل دورهم في النضال.

وقال هؤلاء المحاربون في تصريحات صحفية سابقة إنهم قاتلوا في المنفى أثناء الفصل العنصري لكنهم الآن “يناضلون من أجل البقاء”.

وينتمي المحاربون القدامى إلى منظمة تدعى قدامى المحاربين في حرب التحرير (LSWV)، وتضم 40 ألف عضو حسب تقديرات رسمية لوزراة الدفاع في جنوب أفريقيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف أجنبية + وكالات