العميان والأبكم

تم نشره الثلاثاء 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 12:34 صباحاً
العميان والأبكم
كامل النصيرات

جلس أعميان تحت شجرة تفاح وأخذا يتبادلان أطراف الحديث حتى وصلا إلى الحديث إلى ثمرة تفاح سقطت عليهما؛ هل هي تفاحة حمراء أم صفراء ؟ وظلا يتصارخان فالأعمى الاول يقول صفراء لأنها ملساء جدا ؛ والأعمى الثاني يصرخ بل حمراء لأن رائحتها تشي بذلك..!
بقيا على هذه الحالة من الصراخ حتى أقبل عليهما أعمى ثالث وحاول تهدئتهما واقترح عليهما أن يقبلا وهو معهما رأي أول مبصر يأتي إليهم؛ فوافقوا جميعا!
وليكمل القدر لعبته؛ كان اول مبصر يمر عليهم رحلا أبكم يسمع ولا يملك لسانا ! وعندما طلبوا تحكيمه بينهم قال لهم : أأأأأوووووو إ إإإإيييييي..! فاختلفوا من جديد هل ال أأأأأوووووو تعني أحمر أم أخضر وكذلك ال إإإإيييييي ..؟؟
فتجمع عميان آخرون ينقسمون بين ال إإإإيييييي وبين ال أأأأأوووووو ؟ ولم يمر عليهم إلا بكماء آخرون يشرحون لهم كل ما يجري من نقاش.!
وكبرت الشجرة ومن تحتها وصارت حارة والحارة صارت وطنا عربيا ما زال للان يناقش ال أأأأأوووووو و إإإإيييييي..!!!

الدستور