لعبة الحبار.. ماذا سيفعل جي هون في الجزء الثاني؟

تم نشره الخميس 21st تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 05:00 مساءً
لعبة الحبار.. ماذا سيفعل جي هون في الجزء الثاني؟

المدينة نيوز :- تعتبر لعبة الحبار واحدة من أكثر البرامج التي يتم الحديث عنها في العالم في الوقت الحالي حيث يأمل المشتركون في الحصول على سلسلة ثانية.

فقد صدمت الدراما الكورية الجنوبية التي بثتها منصة نتفليكس 456 متسابقا أجبروا على تحدي بعضهم البعض في سلسلة من ألعاب الأطفال المميتة والمروعة في محاولة ليس فقط للفوز بـ 45.6 مليار وون ولكن لإنقاذ حياتهم أيضا.

وفي الحلقات التي تمثل ما يعتقد أنه الجزء الأول من المسلسل، تمكن جي هون، الذي يلعب دوره الممثل لي جونغ جاي، من التغلب على جميع زملائه المنافسين ولكن بثمن باهظ للغاية.

لعبة الحبار!

هل سيتخفى جي هون للتسلل إلى الألعاب؟

في سلسلة ألعاب الأطفال حيث كثافة المشاهد التي شهدت مئات الأشخاص وهم يقتلون، كانت لعبة الحبار تجربة مؤلمة لجي هون على أقل تقدير.

ومع ذلك، فقد تمكن من النجاة من كل الألعاب المميتة والمروعة عبر الحلقات المختلفة إلى أن فاز في كل الألعاب وأعلن الفائز الأخير فيها وحصل على 45.6 مليار وون، أو ما يعادل 38.31 مليون دولار.

لكن في النهاية، تبين أن جي هون قد أصيب بالاكتئاب لأنه لم يستطع إلا التفكير في كل ما حدث في الجزيرة.

وفيما كان يستعد لمغادرة كوريا الجنوبية ورؤية ابنته، التي ذهبت مع والدتها وزوج والدتها إلى الولايات المتحدة، يغير جي هون رأيه في اللحظة الأخيرة، ويقرر البقاء في بلده لينتهي المسلسل بعودة جي هون قبل أن يصعد إلى الطائرة، ولكن لم يتم توضيح سبب ذلك.

ويبدو أن هذه النهاية توحي بأنه سيكون هناك جزء ثان من المسلسل، الذي رفع عدد مشتركي منصة نتفليكس وحقق لها أرقاما قياسية.

فهل يمكن أن يكون جي هون يريد أن يحاول وضع حد للعبة الحبار المروعة إلى الأبد؟

من المحتمل أن يسير "البطل" على خطى ضابط الشرطة جون هو، الذي يقوم بدوره وي ها جون، ويتسلل إلى الجزيرة وسط الإجراءات الأمنية المشددة، وربما من خلال وضع يديه على أحد أزياء الحراسة.

وإذا كان قادرا على دخول جزيرة الألعاب المميتة، فقد يتمكن من العثور على مفتاح إغلاقها بالكامل إلى الأبد، بحسب ما أشارت صحيفة "إكسبرس" البريطانية.

يشار إلى أن المسلسل، الذي قالت نتفليكس إن 142 مليون أسرة شاهدته، وتصدر قوائم الأعمال الأكثر مشاهدة على نتفليكس في 94 دولة وأثار شغفا بتعلم اللغة الكورية.