مصير مفاوضات فيينا والملف النووي

تم نشره الأحد 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 12:06 صباحاً
مصير مفاوضات فيينا والملف النووي
د.فطين البداد

لا يمكن لأي مراقب مطل على المشهد أن يقتنع بالتصريحات التي تصدر هنا وهناك في ما يتعلق بالاتفاق النووي وما يجري تحت الطاولات في مفاوضات فيينا .

رجع الجميع الى بلدانهم على أن يعودوا الأربعاء أو الخميس هذا الاسبوع محملين بقرارات جديدة ، بعد أن تم إنهاء الاجتماعات مع الوفد الايراني بدعوى أنه لا يحمل صلاحيات .. هكذا قيل .

ولو لاحظنا التصريحات الأوروبية عقب انفضاض السامر الايراني مع مجموعة 4 زائد واحد ، لوجدنا بأن الاوروبيين وصفوا المباحثات بالمثمرة ، بينما ذهب الأمريكيون للتشدد ، لتتوالى التهديدات الأمريكية ، والمختتمة ، كالعادة ، بأن الحل مع ملف ايران النووي لن يكون إلا دبلوماسيا ، وهو ما يذهب كل هذه الجعجعات أدراج الرياح .

يركز الايرانيون على رفع العقوبات ، ويركز الآخرون على التخصيب والرقابة ووضع كامل الملف تحت الكاميرات والوكالة الدولية .. هي معضلات بدأت في العام 2003 ومن غير المنتظر أن تجد لها حلا خلال اسبوع من مفاوضات تهدهدها نسائم الرغبة المشتركة بعد أن ألقى إعصار ترمب باتفاق 2015 إلى الهاوية .

بل إن نتيجة الاتفاق الذي وافق عليه اوباما وبايدن وخامنئي ،آنذاك، كانت في بعض جوانبها معكوسة : فبدل أن يكون الأتفاق قد حسم مسألة نفوذ ايران في المنطقة وصواريخها وتخريبها وميليشياتها الطائفية ، وجدنا أوباما يخرج بلقاء صحفي يطلب فيه من العرب الموافقة على تقاسم النفوذ في المنطقة مع الايرانيين ، وجميعنا يذكر الغضب السعودي والخليجي أنذاك ، ونذكر بأن كل ذلك جاء بعد تحذيرات نارية كانت تطلق يوميا للضحك على العالم وعلى العرب بالذات ، وعلينا أن لا ننسى عقود الاوروبيين مع طهران والتي وصلت مئات المليارات عقب الاتفاق ، ولولا ترامب "المجنون " وللجنون حاجة احيانا ، لمضى اتفاق 2015 كما يجب ولانتعشت ايران وسيطرت بشكل مباشر على كثير من البلدان وبمباركة أمريكية واوروبية خالصة .

كل ما تريده الولايات المحدة هو الوصول لرقابة صارمة على الملف النووي ،لضمان عدم حصول ايران على القنبلة ، ولأن الايرانيين براغماتيون وأذكياء ، فإنهم لن يسمحوا للمفاوضات أن تصل لنقطة اللاعودة ، ونتوقع أن تنتهي باتفاق ما ،مع أن نكتة الموسم الدائمة : هي أن خامنئي أفتى بـ " حرمة " السلاح النووي " ! .

لقد كان بايدن ركنا أساسيا في اتفاق 2015 في عهد أوباما ، وهو رئيس الولايات المتحدة الآن ، ومن غير المنتظر أن يذهب إلى الحرب حتى لو أجرت ايران تجربة نووية .

جى بي سي نيوز 



مواضيع ساخنة اخرى
اصابتان باعيرة نارية خلال مشاجرة في الكرك اصابتان باعيرة نارية خلال مشاجرة في الكرك
إربد : الهزة الأرضية ألحقت أضرارا في ممتلكات ومنازل إربد : الهزة الأرضية ألحقت أضرارا في ممتلكات ومنازل
الخصاونة: 3 مسارات لتحسين البيئة الاستثمارية في المملكة الخصاونة: 3 مسارات لتحسين البيئة الاستثمارية في المملكة
القوات المسلحة : تغيير قواعد الاشتباك يجعلنا نضرب بيد من حديد كل من يقترب من حدود الأردن القوات المسلحة : تغيير قواعد الاشتباك يجعلنا نضرب بيد من حديد كل من يقترب من حدود الأردن
وزارة التربية : نحو 1500 طالب وطالبة تلقوا لقاحات كورونا الأحد وزارة التربية : نحو 1500 طالب وطالبة تلقوا لقاحات كورونا الأحد
طقس العرب: الأردن يتأثر بـ "أقوى منخفض جوي" للموسم الحالي الأربعاء طقس العرب: الأردن يتأثر بـ "أقوى منخفض جوي" للموسم الحالي الأربعاء
ثلوج متراكمة على ارتفاعات متدنية الأربعاء ثلوج متراكمة على ارتفاعات متدنية الأربعاء
هزة أرضية بقوة 4.4 درجات تضرب بحيرة طبريا هزة أرضية بقوة 4.4 درجات تضرب بحيرة طبريا
سكان اربد والشمال يشعرون بهزة ارضية سكان اربد والشمال يشعرون بهزة ارضية
"حراك" لتشكيل أحزاب جديدة خاصة بعد مخرجات لجنة تحديث المنظومة السياسية "حراك" لتشكيل أحزاب جديدة خاصة بعد مخرجات لجنة تحديث المنظومة السياسية
من مريض سرطان الى طبيب... اليكم قصة هذا الشاب الأردني من مريض سرطان الى طبيب... اليكم قصة هذا الشاب الأردني
العثور على طفلة حديثة الولادة ملقاه بأحد شوارع الرمثا العثور على طفلة حديثة الولادة ملقاه بأحد شوارع الرمثا
منح دراسية للأردنيين في رومانيا .. تفاصيل منح دراسية للأردنيين في رومانيا .. تفاصيل
عمان .. اختناق 3 أشخاص من جنسية عربية بمدفأة عمان .. اختناق 3 أشخاص من جنسية عربية بمدفأة
الصحة: إلزامية الجرعة الثالثة أمر وارد الصحة: إلزامية الجرعة الثالثة أمر وارد
عمان .. ضرب عامل توصيل طلبات في رأس العين وحالته متوسطة عمان .. ضرب عامل توصيل طلبات في رأس العين وحالته متوسطة