مهم للمزارعين بشأن التعامل مع الظروف الجوية السائدة

تم نشره الأحد 16 كانون الثّاني / يناير 2022 09:11 مساءً
مهم للمزارعين بشأن التعامل مع الظروف الجوية السائدة
صقيع على المزروعات

المدينة نيوز :- أهابت وزارة الزراعة بالمزراعين بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر بالتعامل مع الظروف الجوية السائدة، وفق بيان مساء الأحد.

ونصحت بضرورة العناية بشبكة الري وصيانتها، بانتظام لضمان المحافظة على المياه وكفاءة استخدام الأسمدة، مع تجنب الري في الصباح الباكر، واعتماد الري المتوازن المتقارب خلال منتصف النهار، لحماية النبات من آثار الصقيع الليلي، وضمان توافر الرطوبة المناسبة للتربة.

ودعت لتغطية المحاصيل الزراعية ذات الحساسية العالية من البرودة بالأغطية البلاستيكية والقش والخيش، حيث يمكن استخدام القماش أو النسيج الزراعي (الأجريل) لمحاصيل الخضروات، واستخدام السعف الجاف أو الأكياس البلاستيكية ذات الأحجام المناسبة لحماية شتلات الفاكهة والأشجار الغضة الصغيرة.

وقالت إن إضافة الأسمدة العضوية والكيمياوية، بدفعات متوازنة وكافية لتدفئة جذور النباتات، برفع درجة حرارة التربة خلال الشتاء، مع مراعاة استخدام الأسمدة الورقية العالية البوتاسيوم والفوسفور، سواء على التربة مباشرة أو بالحقن في شبكات الري بالتنقيط، وتجنب التسميد النيتروجيني تماماً قبيل هذه الفترات.

وأوصت بالرش بمركبات الأحماض الأمينية ومستخلصات الطحالب البحرية والعناية ورش الكالسيوم، لتحسين التغذية وتدعيم خلايا النبات، مع الحرص على الرش بمواد مثل «سيليكات البوتاسيوم» على الأوراق، قبيل سقوط موجات الصقيع مباشرة، كذلك يمكن التعفير بالكبريت الزراعي أو الرش بالكبريت الميكروني والزيوت المعدنية على المجموع الخضري، لتقليل أثر موجة الصقيع.

كما أوصت مربي الثروة الحيوانية الى تجهيز حضائرهم ووضعها في حضائر مغلقة الي حين انتهاء من الموجة اضافة الى تزويدها بكميات كافية من الاعلاف تفاديا لاي اضرار قد تلحق بها.

ونشرت إرشادات لمربي الدواجن بتفقد المزرعة بشكل كامل قبل المنخفض الجوي واجراء الصيانه اللازمة لتلك المزارع ( النوافذ ، اسقف المزرعة وضمان عدم تسريبها للمياه ، التمديدات الكهربائية ، شبكات المياه …الخ ) حتى تكون اكثر مقاومة للرياح والامطار ، وحتى لا تتعرض للتلف والذي قد تؤدي الى خسائر كبيرة للمزرعه، التاكد من التحكم في فتحات التهويه وامكانيه اغلاقها في حال حصول عواصف ورياح شديده مع الحرص على التهويه الجيده وعدم تراكم الرطوبه الجويه والمياه داخل المزرعه لمنع انتشار الامراض واختناق القطيع.

ونوهت بضرورة المحافظة على وحماية المواليد الجديدة من التيارات الهوائية والبرد القارس المصاحب للمنخفض الجوي، وفرش الحظائر بالقش الجاف خاصة حظائر العجول، والاهتمام بوضع الحظيرة، وعدم تسرب المياه إلى داخلها وحمايتها من الانهيارات الثلجية في حال تساقط وتراكم الثلوج عليها، وعلى المزارع توفير الاحتياجات العلفية طيلة فترة المنخفض الجوي، وعدم تقديم الأعلاف المجمدة والباردة لأنها تسبب الأمراض..

ووجهت الوزارة مربي النحل، مراعاة تدفئة الخلايا بوضع أكياس خيش عليها، ثم تغطيتها بالبلاستيك إن أمكن، ووضع الخلايا بشكل مائل لمنع تسرب المياه إلى داخلها، إضافة إلى رفع الخلايا عن الأرض لمنع وصول مياه الأمطار إليها، وتغذية النحل فور انتهاء موجة الصقيع.



مواضيع ساخنة اخرى