الحنيطي أول استشهادي أردني في فلسطين المباركة

تم نشره الخميس 20 كانون الثّاني / يناير 2022 06:31 مساءً
الحنيطي أول استشهادي أردني في فلسطين المباركة
الشهيد محمد الحمد الحنيطي

المدينة نيوز - كتب : سعود ابو محفوظ :- قائد المقاومة الذي سقطت حيفا عقب استشهاده بأربعة أيام، الشهيد محمد الحمد الحنيطي القمر العماني الذي اضاء ليل حيفا وربط بينهما بحبل الجهاد الذي لا ينقطع، انه البدوي الشهم الذي قاد مجموعات المجاهدين في حيفا وحقق بهم الانتصار تلو الانتصار على عصابات البالماخ الصهيونية، ولطالما توعد مسؤول عصابة الأرغون المجرم (بنحاس رام) الشهيد محمد الحنيطي بقوله: "سأعلم هذا البدوي محمد الحنيطي كيف يكون القتال....."، ولكنه خّر صريعا على يد الحنيطي ضمن مئات القتلى الذين سقطوا في عديد المعارك التي أبدع في حسمها محمد الحنيطي ومجاهدوه.
الأردني محمد كان المرجع لجميع فصائل المجاهدين الفلسطينيين في حيفا، فكان القائد الشجاع والمجاهد الباسل والعسكري المحترف، الذي وحد جهودهم ونظم مقاومتهم وخلخل صفوف عدوهم، لم يتجمع لديه سوى 400 مجاهد واجه بهم 6000 من العصابات الصهيونية المحيطة بمدينة حيفا، والتي وفر لهم الانجليز كل أسباب القوة ومختلف انواع الاسلحة، ولكنه وثق بموعود الله حين وصف الواقع: " اننا بدأنا مواجهتهم ببعض المسدسات والعصي، بينما هم في أقوى سلاح وأكمل عدة، ورغم هذا لم يجرؤوا على القيام بأي هجوم حاسم ضدنا".
لقد كان دورة الجهادي محوريا في مقاومة حيفا، حيث قسم المدينة واحيائها على عشر مجموعات جهادية يساعدة في ذلك أول استشهادي فلسطيني القائد سرور برهم، والذي كان من بقايا مجموعات المجاهدين الذي شكلهم الشيخ السوري عز الدين القسام امام مسجد الاستقلال في حيفا، والذين فجروا ثورة 1936م التي شملت عموم فلسطين وشهدت أطول اضراب في التاريخ، الى أن أجهضتها خديعة الرسميين العرب، ولد الشهيد سرور برهم قبل ميلاد الشهيد محمد الحنيطي بسنوات، ولكنه كان يحبة كثيرا، ويمتثل أمرة، ويأنس بقيادتة ويطمئن لحسن تدبيرة، فلقد جاهدا معا واستشهدا معا.
والشهيد الحنيطي كان نموذجا في الفطنة والنباهة والانضباط الملتزم والفهم والاحاطة، وكان مثالا للعسكري الأردني الذي يرى في فلسطين، بلده، وأرضة، وقضيتة، وقبلتة، واولويتة، وهويتة، وابجديتة، فلسطين وان كانت وطن أهلها، لكنها أرض مقدسة ملكيتها لعموم المسلمين وهي موقوفة عليهم حصرا، أما مسقط رأس الشهيد فهو من البقاع التي يشملها حوض البركة الأول المحيط بصخرة بيت المقدس والتي حددها علماؤنا استنادا للنصوص القطعية الثابتة التي تمثل "القوشان والطابو" الأبدي لجغرافية البركة.
مجاهدون أردنيون كثر نفروا لنصرة جوارهم واهلهم في الارض المباركة، تطوعوا للجهاد من وسط الأردن وشماله وجنوبه ومن الصخور والحويطات، وبعث الاخوان المسلمون قوة منهم رابطت في صورباهر وعين كارم بقيادة ممدوح الصرايرة وهارون الجازي، الا ان الشهيد الحنيطي كان أيقونة الجهاد الأردني عام 1948م.
وطيلة اذاروأول نيسان 1948م والحنيطي يرسم الانتصارات على عصابات العدو ولكن معادلة التسليح والذخيرة دفعتة لمغادرة ميدان الصمود الى بيروت برفققة نائبه سرور برهم بتاريخ 11/ 04 /1948م ليعود بشاحنتين كبيرتين(كميون) من السلاح والمتفجرات والالغام ورافقهما بسيارته في الامام التي يسوقها ابوطوق، وفي الخلف كانت سيارة الشهيد سرور برهم مع زوجته التي تركت ولديها محمود ويحي وبناتها الست في صيدا وجاءت مع زوجها لختام مسيرته الجهادية!!!!!!!، وعاينت استشهاد القائدين ثم نزحت الى مخيم اليرموك ولكن روحها فاضت في الأردن ودفنت في دمشق رحمها الله.
عاد سريعا لنجدة قواتة بتاريخ 17/ 04 /1948فمر الشهيد الحنيطي بصيدا وصور وعبر نقطة الحدود في رأس الناقوره، وشاهد الضباط الانجليز حمولته، وكانت سيارات عديدة التحقت بة وفي عكا انضم اليه مجاهدون اخرون، وبالغ الشهيد سرور في اقناع رفيقه بعدم مواصلة الطريق البري المحفوف بالمخاطر الى حيفا المحاصرة والتحول الى الطريق البحري، ولكن مرؤة ورجولة الحنيطي أبت عليه أن يترك رجالة بدون امدادات فسارع لاقتحام الطوق الصهيوني في مغامرة استشهادية، ولكن عصابات مستعمرة "قريات موتسكين" (نسبه لزعيم استيطاني يهودي روسي) نصبت له كمينا محكما، رفض الحنيطي فكرة الانسحاب وانعطف بقافلتة نحو معمل المتفجرات "مختبرات وايزمن" وقاتل برجاله حتى استشهد ومعه 13 شهيدا رحمهم الله، اما نائبة سرور برهم وكانت سيارته في نهاية قافلة الحنيطي فترك زوجته المجاهدة وشهدها، ثم زحف على بطنة اثناء الاشتباك وقذف سيارة المتفجرات الكبرى بقنبلة أحدثت في المحيط الملتهب انفجارا هائلا، وطار سائق الحنيطي في الهواء ولكنه تسلل الى عكا بأعجوبة لازال اهلها يستذكرونها، كانت خسائر العدو كبيرة في الكم والنوع، و نقل الشهداء في موكب الى مسجد الاستقلال وبعد الصلاة قام بالتأبين الشيخ نمر الخطيب، وتم دفنهم في جنازة مهيبة، واما الشهيد الأردني فلقد وصل أهله وذووه الى جنين شرق حيفا، التي نقل اليها من مستشفى الامين، ومن هناك نظم له موكب من طريق الاغوار الى السلط، التي وصلها مغربا عبر وادي شعيب، حيث خرجت له السلط مستودع الوطنية الأردنية وتقدم رجالاتها واعيانها لاستقبال الشهيد القائد، وكان المحامي محمد عبد الرحمن خليفه النسور أبدع في خطبته تمجيدا للشهداء، وبعد هذه الوقفه الطويلة المؤثرة جدا في السلط واصل موكب الجنازة طريقه الى عمان عن طريق شارع السلط، حيث كان والده الشيخ حمد الحنيطي يسكن في اللويبدة، وسجي جثمان الشهيد في قاعة دار جماعة الاخوان المسلمين قرب المسجد الحسيني، الذي اعتاد الشهيد الصلاة فيه والجلوس في حلقات دعوية مع بعض أقرانه الشركس، وبعد الصلاة عليه في الجامع الحسيني الكبير نظمت له جنازة مهيبة وفريدة سارت به الى مثواه الاخير في مقبرة المصدار وسط هتافات جماهير عمان التي تفجرت فيها مراجل الغضب،وكان استشهاد الحنيطي رعشة عز للشبيبة الأردنية، والهب استشهادة مشاعر الجماهير في كل تشكيلات المقاومة الشعبية في المدن الفلسطينية عشية النكبة التي لازالت مفاعيلها قائمة وبعمق، رحم الله الحنيطي الذي نعته فلسطين من أقصاها الى أقصاها، ونعاه مجاهدو حيفا بقولهم : " ننعي الى الأمة الكريمة زمرة من خيرة ابنائها، ورهطا من أعز جنودها،هم: قائد حامية حيفا الباسل محمد بيك الحنيطي واخوانه المجاهدين الابرار: محمد سرور برهم و......"، ولقد أشاد بجهاده مفتي فلسطين الاكبر في مذكراته، وكتب عنه المؤرخ عارف العارف والاستاذ اكرم زعيتر وقاضي حيفا الشرعي الشيخ عبد الرحمن مراد والشبخ نمر الخطيب وحفلت به كل الصحف الفلسطينية.
كل الناس كانوا يهاجرون الى حيفا للعمل في مرافقها، الا الحنيطي كانت هجرتة لله وجهادا في سبيله، ولم يهدأ الا بعدما ارتوت بطاح حيفا من دمائة الطاهرة، كل الناس أخذوا من حيفا ولكن الحنيطي أعطاها روحه ودمه، ذلك ان الجهاد هو الطريق الأقصر الى ابواب الجنة، كل شيء كان متوافرا للحنيطي فهو ولد عام 1917م في مضارب الحنييطين احدى أكرم عشائر التأسيس في العاصمة عمان، والده كريم وسليل عز، والدته من أكراد الشام المعروفين الموصوفين بدوام الجهاد في بيت المقدس وجوارها وهي التي قالت لحظة وداعه: "بطل ياوليدي ما أعطيت قفا ...."، ترك زوجته وولدية حمد وعبد الرزاق (ابومحمد)، كانت لدية قدرات وملكات أهلته لرتبة ملازم في الجيش العربي وقدمته لقيادة سريتة في حماية مصفاة البترول الانجليزية عام 1947م، وهناك عاين المظالم التي انفطر لها قلبه، ومنها الخطر المحدق بفلسطين واهلها ومقدساتها، فهو شب على كره الانجليز وسطوتهم،وبغض اليهود ومكرهم الغادر، فتطوع لتأطير المقاومة الأهلية ولم يذعن لمقولات تبعيض المعركة ضد العدوان، فكان الحنيطي الأردني هو القائد الأعلى للمجاهدين الفلسطينيين في حيفا التي كانت مشتى اجداده قبل الاستعمار البغيض، الذي مزق وقزم الامة المحمدية لكي يقوم لليهود القادمين من 112دولة، كيان صهيوني من العدم بقرار أممي ظالم، سلام على الحنيطي وسلام على روحه وأنفاسة الطاهرة.

سعود ابو محفوظ.



مواضيع ساخنة اخرى
وزير الزراعة  : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي وزير الزراعة : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي
توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا
الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا
السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين
الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن
طالبة  اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة طالبة اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة
طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط
قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد
جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا
نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء
نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين
الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ
الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة
عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار
وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم
بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي