القدس والاقصى والتقسيم

تم نشره الأحد 01st أيّار / مايو 2022 12:10 صباحاً
القدس والاقصى والتقسيم
د.فطين البداد

ربع مليون مصل أموا المسجد الاقصى ليلة القدر في رمضان ، رغم التضييق والحظر والاغلاق والمنع والتنكيل ، ومثلهم ليلة التاسع والعشرين ،  وقد شاهدنا كيف ان الفلسطينيين من خارج  القدس  تسلقوا جدار الفصل العنصري  وتوجهوا الى الاقصى ،   ولو كان الأمر ميسورا  لوصله الملايين  من اراضي الخط الاخضر والضفة وغزة ، فما بالكم لو أن الاقصى  كان  محررا   وخطوط الوصول اليه متاحة للجميع ؟.

هو ليس مسجدا تقام فيه الصلوات فحسب ، بل هو احد ثلاثة مساجد  لا تشد  الرحال إلا إليها : البيت الحرام في مكة ، والمسجد النبوي في المدينة ، والمسجد  الأقصى  .

هو بوابة السماء من الأرض ، إذ لم  يعرج بالرسول الكريم الى السماوات العلى من مكة مباشرة ، بل اسري به الى هذا المسجد  ، قبل ان يرقى إلى أن وصل  سدرة المنتهى التي عندها  جنة المأوى .

هو المسجد  الذي يقع في ارض المحشر ، وهو الذي قال فيه الرسول الأعظم  : إن فيه طائفة  لا يضرهم من خالفهم ، وعندما سئل اين هم قال " في بيت المقدس واكناف بيت المقدس " ، اي في عموم الشام التي بوركت لأجله ،  وها نحن نرى المرابطين المقدسيين وغيرهم لا يتوانون عن الرباط  بلا عدة ولا عتاد إلا من سلاح الإيمان  .

المسجد الاقصى المبارك  هو كل الجبل وليس ما يظنه كثيرون    أنه المسجد القبلي او قبة الصخرة ،  بل هو الجبل جميعا ببنائه وساحاته  : (  حقيقة يجب ان يعيها الجميع لكي لا تنطلي عليهم ألاعيب تسعى لترسيخ مفهوم ان المسجد  الاقصى هو  قبة الصخرة او المسجد  القبلي ) وما نراه اليوم ورأيناه في رمضان من اعتداءات جبانة  عليه وعلى  أهله فضحت اهداف  الاجراءات  التي اتخذها المستوطن بينت في التقسيم الزماني والمكاني ، وقد  رأينا كيف ان هذا التقسيم سمح لليهود  بالزيارة من ساعات الصباح الاولى بعد  صلاة الفجر الى قرب صلاة الظهر ، وهكذا  فعل من قبل بالمسجد  الابراهيمي في الخليل إلى أن تم تقسيمه  بالفعل مكانيا وزمانيا ، وهو  هدف استراتيجي صهيوني خبيث  يراد  له ان يكون  امرا واقعا  .

ان  القدس هي  اولا ، والقدس هي  آخرا ، ولسان حال الفلسطينيين  الذين يدافعون بصدورهم العارية  عن قبلة  الأمة الأولى وكرامتها هو ما قاله الشاعر الفلسطيني الشهيد عبد  الرحيم عمر :    فإما  حياة تسر الصديق واما ممات يغيظ العدا .

 



مواضيع ساخنة اخرى
وزير الزراعة  : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي وزير الزراعة : لا يوجد سقوف لأسعار الأضاحي
توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا توقيع اتفاقية نقل الغاز من مصر إلى لبنان عبر الأردن و سوريا
الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا الجواز السفر الأردني ضمن قائمة الأغلى عالميا
السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين السفير السعودي: زيارة ولي العهد للاردن تأكيد للروابط الاخوية بين القيادتين والشعبين
الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن الفايز: أهمية بالغة لزيارة ولي العهد السعودي للأردن
طالبة  اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة طالبة اردنية الأولى في الثانوية العامة بقطر - صورة
طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط طوقان : كيلوغرام من كعكة اليورانيوم يكافئ نحو 55 برميلا من النفط
قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد قرارات مجلس الوزراء ليوم الاحد
جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا جمعية المحافظة على القرآن الكريم تصدر بيانا
نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء نظام لتنظيم العمل في مكاتب الإفتاء
نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين نظام للحدِّ من المبالغة في فواتير العلاج لغير الأردنيين
الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ الملك يعقد لقاء ثلاثيا مع الرئيس المصري والعاهل البحريني في شرم الشيخ
الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة الأمن : تعاملنا مع مشاجرة في إربد وألقينا القبض على عدد من أطراف المشاجرة
عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار عقد اجرة محمد رمضان بحفل العقبة 250 الف دولار
وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم وزير النقل: مستعدون لزيادة عدد الرحلات السياحية بالقطار في وادي رم
بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي بدء تنفيذ إعادة تأهيل أجزاء متبقية من الطريق الصحراوي