الدكتور أحمد الطيبي

تم نشره الثلاثاء 10 أيّار / مايو 2022 12:42 صباحاً
الدكتور أحمد الطيبي
محمد داودية

لم يدّخر الفلسطينيون جهدا ولا وسيلة ولا دما، إلا وقدموه من أجل الحرية وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

خاضوا كل اشكال النضال والقتال، من معركة الآثار والتراث والأزياء والفلافل والقواشين، إلى معارك المقاومة في مختلف سوح المواجهة.

ويقف الفارس العربي الفلسطيني الدكتور أحمد الطيبي، طودا لا يتزعزع، في طليعة المناضلين الفلسطينيين دفاعا عن المسجد الأقصى وعن إقامة الدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس.

الدكتور أحمد الطيبي مجالدٌ ذو عزم و بأس وشجاعة، وقدرة مدهشة على التعبير والمُحاججة في مختلف المنابر يدحض الرواية الإسرائيلية ويمسح بحامليها الصهاينة البلاط في قلب الكنيست وأمام الميكروفونات المفتوحة على الإعلام الدولي، مما يجعل لوقفته وخطابه العلمي الحار العاقل، المدجج بالحجج، تأثيرا لا يدانى.

المناضل الأبرز الدكتور أحمد الطيبي، تعبير أمين عن الفلسطيني الذي لم تطمس الصهيونية حقوقَه ووجهه ولسانه، وهو تجسيدٌ صارخ صادق، لروح الشعب العربي الفلسطيني الجبار، الذي ظل منزرعا في أرض وطنه، لم تنل منه آلة البطش والتنكيل والاغراء والاحتواء الصهيونية.

الصديق الدكتور احمد الطيبي، أحد الأمناء الكبار من سلالة المناضلين الفلسطينيين الأبطال الذين عبّر عنهم توفيق زياد في قصيدة المقاومة الخالدة:

«هنا على صدوركم باقون كالجدار».

ويجدر أن اسوق هنا حكاية مؤلمة مذهلة كنت طرفا فيها.

عام 1984 عقد اتحاد الصحفيين الدولي مؤتمرا في صوفيا عاصمة بلغاريا، تحت عنوان حماية صحفيي البحر الأبيض المتوسط.

حضرتُ عن الأردن وحضر صابر فلحوط عن سوريا وعمر عليم عن اتحاد الصحفيين العرب، وممثلون عن الدول العربية والأوسطية، وحضر الكاتب الفلسطيني الكبير إميل حبيبي.

ولأول وآخر مرة، اتفق الإخوة الأعداء ممثلو العراق وسورية، وأصروا على طرد إميل حبيبي من المؤتمر، بحجة أنه يحمل جواز سفر اسرائيليا، مهددين بالانسحاب من المؤتمر.

قبل أن يجري التصويت، أعلن إميل حبيبي انسحابه وهو يتطلع في وجوه «اشقائه» العرب الذين خذلوه، حين لم ينقذوه من الاحتلال الإسرائيلي، وحين اعتبروه عدوا إسرائيليا يجب طرده.

تضامنت مع المناضل الكبير إميل حبيبي وطالبت ببقائه في المؤتمر، وسط دهشة «الثوار» مناضلي الكنبة.

المناضل الدكتور أحمد الطيبي والمناضل الراحل إميل حبيبي، وجهان لنضال طويل مرير واحد سيتكلل بالحرية.

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
اعلان عن وظائف شاغرة بموجب عقود في سلطة المياه .. تفاصيل اعلان عن وظائف شاغرة بموجب عقود في سلطة المياه .. تفاصيل
وفاة طفل  أردني بعد أيام من سقوطه بأحد المجمعات في قطر وفاة طفل أردني بعد أيام من سقوطه بأحد المجمعات في قطر
زيادين: الوصاية الهاشمية في عهد الملك جزء لا يتجزأ من برامج عمل الحكومات زيادين: الوصاية الهاشمية في عهد الملك جزء لا يتجزأ من برامج عمل الحكومات
الشبول : أمر دفاع جديد او تعديل امر المعمول به الشبول : أمر دفاع جديد او تعديل امر المعمول به
المعهد القضائي يعلن أسماء الممتحنين للقبول بالدبلوم المعهد القضائي يعلن أسماء الممتحنين للقبول بالدبلوم
وفاة الفنان الاردني تيسير عطية وفاة الفنان الاردني تيسير عطية
حديث عن رسالة سرية من الملك للأمير حمزة قبل التطورات الاخيرة حديث عن رسالة سرية من الملك للأمير حمزة قبل التطورات الاخيرة
مجلس الأسرة المالكة : تصرفات الأمير حمزة تشكل إخلالا بالنظام العام مجلس الأسرة المالكة : تصرفات الأمير حمزة تشكل إخلالا بالنظام العام
النائب عبد المنعم العودات : رسالة الملك ترد على محاولات تزوير الحقائق النائب عبد المنعم العودات : رسالة الملك ترد على محاولات تزوير الحقائق
الملك يوجه رسالة للأردنيين  - نص الرسالة الملك يوجه رسالة للأردنيين - نص الرسالة
إرادة ملكية بالموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته إرادة ملكية بالموافقة على توصية المجلس المشكّل بموجب قانون الأسرة المالكة بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته
بالفيديو حادث مأساوي يتسبب بوفاة شاب في اربد بالفيديو حادث مأساوي يتسبب بوفاة شاب في اربد
السجن 20 عاما لوالد " فتى الزرقاء " السجن 20 عاما لوالد " فتى الزرقاء "
واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان واشنطن ترحب بتسيير رحلة طيران بين صنعاء وعمّان
احالات على التقاعد .. اسماء احالات على التقاعد .. اسماء
توقيف موظف بالجمارك بتهمة “الرشوة” توقيف موظف بالجمارك بتهمة “الرشوة”