عن أرقام الضغط والسكري المفزعة في الأردن

تم نشره الأحد 03rd تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 01:10 صباحاً
عن أرقام الضغط والسكري المفزعة في الأردن
د.فطين البداد

كنا نود أن نخرج في مقالة هذا الاسبوع عن القضايا الأجتماعية في الاردن بعد أن استعرضنا في المقال السابق تقريرا أمميا بشأن غذاء الاردنيين جاء فيه : أن 83 % منهم لا يتناولون طعاما صحيا .
إلا أن أرقاما جديدة عن الوضع الصحي في الأردن دفعتنا للعودة مرة أخرى : فخلال افتتاح أول مركز متخصص وشامل لعلاج ضغط الدم الأسبوع الماضي ، وأثناء تغطية هذا الحدث الصحي الهام خاصة من قبل وسائل الاعلام الرسمية ، اتضحت حقائق مفزعة لا نرى بأسا في نشرها لكي نساهم في الدعوة إلى علاجها وبالتالي تلافي تداعياتها.
فقد أكد أطباء متخصصون تعقيبا على افتتاح هذا المركز : أن 32 % من الاردنيين فوق 25 عاما مصابون بضغط الدم ، منهم 44 % لا يعلمون عن اصابتهم بينما يتلقى العلاج فقط 63 % من المصابين بهذا الداء . ‏
ووفق متخصص واستشاري بأمراض القلب والقسطرة تحدث للإعلام خلال الأفتتاح فإن الأردن يحتل المرتبة 16 على مستوى العالم بمرض الضغط ، كما وأن ارتفاع الضغط يحتل المرتبة الرابعة في أسباب الوفيات في المملكة وهو رقم مفزع وخطير .

وكشف الطبيب المذكور بأن سبب ارتفاع الاصابة بالضغط في الأردن بهذه النسبة المروعة يعود لـ" التدخين " و" ضغط الحياة " وأسلوبها والبطالة وزيادة الوزن وهو ما يؤدي في الغالب الى فشل كلوي أو جلطات لا محيد عنها .
وكما يبدو ، فإن ما يقوله الدكتور المتخصص بأمراض القلب والقسطرة عن الأسباب يتوافق في بعض جوانبه مع الأرقام التي باتت بديهية والتي تقول بأن الأردن يحتل المرتبة الأولى على مستوى العالم في التدخين وفق دراسة لمنظمة الصحة العالمية .
أي أن الأردنيين لا يأكلون جيدا ، ويدخنون بشراهة على مستوى العالم ، وثالثا : فإن أكثر من ثلثهم مصاب بارتفاع ضغط الدم والسمنة .
تتطلب هذه الأرقام والنتائج وقفات جدية من قبل الحكومات في الأردن ، ولكننا ولغاية الآن لم نسمع اي مصدر يعلق على هذه الأرقام أو يطلق أي تصريح ولو من باب " المجاملة " .
لماذا كل هذا الصمت المريب ؟؟.
حمى الله الأردن

د.فطين البداد



مواضيع ساخنة اخرى